السودان الان السودان عاجل

استرداد عددًا من الأراضي والعقارات لوداد بابكر وقيادات بالنظام البائد

الراكوبة نيوز
مصدر الخبر / الراكوبة نيوز

أصدرت لجنة إزالة التمكين ومحاربة الفساد وإسترداد الأموال قرارا بإسترداد عددا من الأراضي والعقارات تتبع لكل من علي عثمان محمد طه و وداد بابكر وأبنائها، ومحمد عطا عباس، وهاشم محمد محمد خير وشركة لازوتين وإبراهيم الخواض وجمال محمد عبد الله الوالي لصالح حكومة السودان ووزارة المالية والتخطيط الاقتصادي .

وتلي الدكتور صلاح مناع عضو اللجنة قرارات اللجنة في مؤتمر صحفي امس الاثنين بالقصر الجمهوري ، مبينا ان اللجنة استردت منزلا وعدد من قطع أراضي تتبع لعلي عثمان محمد طه بمنطقة الباقير.

واستردت اللجنة قطع اراضي بالأرقام ١٣٨ و٢٢٥ و َ١٣٧ و ١٣٥ ببحري تتبع لوداد بابكر وأبنائها . وأصدرت اللجنة قرارا رقم ١٤٢ باسترداد اراضي زراعية بالرقم ١٧٧ مطري المرخيات من محمد عطا فضل المولى .

وأصدرت قرارا بالحجز على أموال و ممتلكات هاشم محمد محمد خير ، فضلا عن إسترداد ١٨ قطعة أرض باسمه لصالح حكومة السودان. واشارت اللجنة الي استرداد ١٣ قطعة أرض من شركة لازوتين للتنمية والاستثمار لصالح حكومة السودان .

وأعلن مناع إسترداد أسهم شركة الشروق لصالح حكومة السودان بعد أن ثبت تمويلها من الحساب التجميعي. وحيا مناع الذكري الأولي لثورة ديسمبر المجيدة والقوات النظامية وكل الشركاء، موجهاً رسالة للثورة المضادة بأن “لاعودة للنظام البائد”. .

اقرا الخبر ايضا من المصدر الراكوبة نيوز من هنا

عن مصدر الخبر

الراكوبة نيوز

الراكوبة نيوز

تعليقات

  • دودي المبجلة . مربط الفرس وبيت القصيد روما الفساد فكل الطرق تؤدي إليها . كان قصرها المسجور مرتعاً للصوص الأعمال . وشركاتهم تعمل بلا ضرائب أو جمارك . امتلكوا البلد من أقصاها إلى أدناها بفضلها ففي يد بلقيس الانقاذ المردة والجن . أسست لامبراطورية الكيزان التي ظنوا أن شمسها لا تغيب ونجومها لا تأفل . كفاكم يا لجنة التمكين التعلق بالخيوط اقتحموا الأرملة السوداء .

  • كانوا يقولون لديها اربعمائة عقار لماذا استرداد اربعة منها فقط ؟ ولماذا تنزعون عقارات اولادها اليسوا مواطنين سودانيين يستحقون امتلاك العقارات ؟

    • يا كوز يا مجرم الاراضي تحصلو عليها بالتخصيص وليس كما يتحصل اي مواطن سوداني شريف على قطعة ارض وانت يا واطي عارف كده كويس بس جاي تشوش يا ك ل ب الحر

  • سؤال للجنة إزالة التمكين هل بعد الإستراداد للمنهوبات يتم محاكمة هؤلاء أو ان يتركوا أحرار طلقاء !!! إذا كان طلقاء تكون مصيبة وهذا يعني أن القانون يسمح لأي فرد يجرب حظه في سرقة موارد الدولة ويفلت من العقاب بإسترداد فقط ما نهبه ؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!

  • علي كل الشعب السوداني الوقوف خلف لجنه ازاله التمكين لان بصراحه هي الواقفه معانا وعاوزه نرجع لينا حقنا لذا من الاولي نحن نقف معاها وربنا يحفظكم ولكم التحيه والتجله من سوداني محب

  • اذا تم تقديم هؤلاء الي محكمه ناجزه وعلنيه متلفزه وتمت ادانتهم ومن ثم مصادره ممتلكاتهم كان افضل من هذا الهراء شنو يعني مصادره بدون محاكمه هذا لايوجد في اي دوله واي عاقل سيري ان هؤلاء الكيزان مظلومون طالما انه حتي الان وبعد عام من الثوره لم يتم تقديم ملف فساد واحد للمحكمه

  • كنا نعرف ذلك وانهم عصابه ومافيا
    راجع اليوتيوب واكتب
    علي عثمان محمد طه قدمونا الي محاكمه….
    لتروا كيف كانوا يمثلون علينا ويكذبون علينا كما يتنفسون
    واكتب علي اليوتيوب
    السفاح علي عثمان يهرج ويكشف راتبه… لتري كيف يمثل انه قديس وزاهد وكانوا ينادونه بشيخ علي
    واكتب علي اليوتيوب
    قذائف علي عثمان في موتمر الحركه الاسلاميه
    لتري كيف وروطونا في تحالفات دفعنا ثمنها نحن المساكين ولو استم الحصار الف عام لما تاثر احدهم

  • واجهت لجنة تفكيك التمكين عدة مؤامرات كان اخطرها مؤخراً المؤامرة التي قادها “البرهان” والتي باءت بالفشل- والحمد والشكر لله العزيز القدير.
    ولكن ولان المعركة بالنسبه ل”الكيزان” معركة حياة أو موت فلا يمكن أن يستسلموا بسهولة.. بل جندوا كل مصادرهم ومرتشيهم وكل من هو تحت إبتزازهم.
    ولأن لجنة التفكيك تعمل على ملف “معتز البرير” الذي يعمل كغطاء لاستثمارات “الكيزان” – وخصوصاً البشير وزوجته وأسرته- التي نهبت ملايين الدولارات من أموال الشعب السوداني فقد نجح “الكيزان “في تجنيد شقيقه ” الواثق البرير” أمين عام حزب الأمة – زوج بنت السيد/ الصادق المهدي- في الانخراط بأكبر مؤامرة على لجنة التفكيك وعلى الثورة.
    وتقضي المؤامرة أن يدعو حزب الامة بكل ثقله الشعبي والسياسي والاجتماعي لحل لجنة التفكيك واستبدالها بمفوضية لمكافحة الفساد تتكون من تكنوقراط.. فإن لم يتحقق ذلك – بحسب مقترح وخطة الحزب- فأقله الإطاحة ب”صلاح مناع” – عضو الحزب النافذ في لجنة التفكيك- والذي يحملونه الآن وزر (شرف) وضع المبضع على الورم السرطاني لفساد “معتز البرير” وتورطة مع ابن أخته الآخر الفاسد اللص “محمد المأمون”- سارق المليار دولار من صفقة عربات القطارات الفاسدة بالتواطؤ مع الفاسد المعزول وأفراد أسرته !
    و لحزب الأمة ول”واثقه” وأسرته الحاكمة نقول:
    ان لجنة التفكيك هي أكثر الهيئات الحكومية التي تتابع تنفيذ مهام الثورة حالياً.. ولهذا فإن الثوريين سيدافعون عنها بكل غال ونفيس.. ولا يعترينا أدنى شك بان الثوريين من “الأنصار” وأعضاء حزب الامة من الشرفاء- غير التبع من العوام- لن يسمحوا أبدآ بان يتحول كيانهم العريق لنقاب يستر عورات الكيزان.