كتابات

رمزي المصري يكتب ديل اولادك .. ديل أمجادك

صحيفة التحرير
مصدر الخبر / صحيفة التحرير

رغم تحفظي على مسيرات الثلاثين من يونيو عطفا على جائحة كورونا وخوفا على صحة الجميع .. الا ان الشعب السوداني وخاصة شبابه قد نجحوا وبدرجة الامتياز في تسطير صفحة جديدة من صفحات ثورتنا المجيدة وكتبوا بأحرف من نور ملحمة اخرى ستبقى خالدة في كتب نضالات الشعوب .

وتيقنت ان الشعب السوداني اصبح معلما لكل شعوب العالم يعطي العالم كل العالم درسا تلو الاخر .. كيف لهذا الشعب والذي يعاني من شظف العيش وسوء احواله المعيشية وتردد قادته السياسيين في اتخاذ القرارات الكبيرة والمصيرية كيف له ان ينتصر بل يصر على الانتصار .

كم كان صادقا راحلنا الكبير محجوب شريف عندما كتب وكم كان رائعا فنانا الكبير وردي عندما غنى ( في حضرة جلالك يطيب الجلوس ..مهذب امامك يكون الكلام ) .

الٱن أطمئنت قلوبنا ان ثورة ديسمبر لم ولن تنطفيء جزوتها وانها حية في قلوب شباب الثورة وستظل كذلك رغم كيد الاعداء والمتربصين وستبلغ غاياتها باذن الله ثم باذن وقوة ونضال شباب لجان المقاومة .

راقبت امس وعن قرب مواكب شارع الستين بالخرطوم ورغم الالاف من الامواج البشرية الا انني كنت اراقب الادوار العظيمة التي كانت تقوم به لجان المقاومة من منع حرق الاطارات وفتح الشوارع ومنع اي هتافات لا تليق وتأمين المواكب .. لوحة جمالية قل ان تجد مثيلها في اي دولة في العالم .

والسؤال البديهي لدكتور حمدوك … ماذا تنتظر يا حمدوك ( وانت عايز ايه اكتر من كدة ) ؟؟ لم يجد اي رئيس عسكري او مدني في تاريخ السودان الحديث ما وجدته من مساندة شعبية منقطعة النظير .. ماذا تنتظر يا حمدوك ؟ قل لي بربك ماذا تنتظر ؟

تنسيقيات لجان المقاومة سلمتك مذكرة عبارة عن برنامج عمل واضح وخطوات مطلوب تنفيذها لتصحيح مسار الثورة . على الحكومة ان تلبى هذه المطالب دون تلكوء او ( جرجرة) اما ان تكونوا في قامة هذه الثورة العظيمة وتلبوا طلبات ثوارها او تنحوا عن مقاعدكم فالثورة ستلد حكومة جديدة تلبي الطموح اذا تقاعستم عن تنفيذ المطالب .

شباب الثورة ملوا من كثرة الكلام والوعود التي لا تنفذ … حمدوك وحكومته الان امام اختبار حقيقي . اما ان تبقوا اهلا لهذه المسؤولية وتشرعوا فورا وبدون تأخير في تتفيذ مطالب الثوار والا فان الثوار سيكون لهم رأي اخر .

ثوار ديسمبر منحوا حكومتهم فرصة اخرى جديدة لتصحيح المسار واصلاح الاعوجاج وازالة التشوهات وسلموا مذكرتهم الشاملة بكل المطالب وهم يعلمون علم اليقين ان هذه المطالب لن تنفذ في يوم واحد ولكنهم ايضا يعلمون ان ترتيب الاولويات وتحديد المدى الزمني لتنفيذ المطالب يجب ان يتم فورا .

المواكب نجحت وبكل المقاييس في توصيل الرسالة .. واذا كان من نقطة ضعف في هذا المواكب فهي ظهور دكتور أكرم في المواكب ورغم التبريرات التي قدمت لشرح سبب ظهوره .. شخصيا لم اقتنع بهذه التبريرات .
ورغم دفاعي المستميت عن دكتور أكرم وزير الصحة في كثير من المواقف الا اننا فشلنا هذه المرة في الدفاع عنه وتصرفه الغريب ولا نريد ان نقول غير المسؤول .

المجد والخلود لشهداء ثورة ديسمبر العظيمة

رمزي المصري

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة التحرير

عن مصدر الخبر

صحيفة التحرير

صحيفة التحرير

تعليقات

  • كهرباء مافي
    ادويه مافي
    جازولين مافي
    بنزين مافي
    عيش مافي
    دين مافي
    حياه مافي
    مويه مافي
    في شنووووووووَووو
    حريه سلام وعداله
    موت في
    بالجمله كورونا في ملأ يا في سكري في ضغط في موتتتتتتتت في
    قتلتونا وريحتونا
    احسن حكومه شغاله قتل ما خلت زول كبير الا وقتلتو
    اي اسره في السودان فقدت عزيز اي بيت فقد عزيز
    وما كورونا إهمال وعدم توفر علاج وأدوية وطبيب
    سجمكممممم من الله ده طبعا لو انتو اصلا بتومنوا بالله
    يا ناس القراي والرسالة الثانيه وسورة الزلزله تزلزلكم

  • أروع شباب العالم في مواكبهم في اعتصامهم في هتافهم في عشقهم في وطنيتهم . موائد من الرقي الواعي , من علمك ياشعبي ؟ كنا في حاجة إليكم لنشيدكم لحماسكم فقد غسلتم قذارة الميديا وتفاهاتها فكنتم على قلوبنا برداً وسلاماً . لله دركم .

  • على طول حولت المسيرة بكاملها لصالح حمدوك ..والله مطبل كبير..يااما انك برة السودان او اصلا ما مرقت بره البيت عشان تقدر تعرف الحاصل شنو؟؟لو كانت المسيرات هى لدعم حمدوك فلماذا كان الكر والفر مع رجال الامن وكيف قتل من قتل واصيب من اصيب ؟؟؟ولماذا تناديتم باقالة مدير الشرطة ؟؟ وقد جاء في مقالك ( كنت اراقب الادوار العظيمة التي كانت تقوم به لجان المقاومة من منع حرق الاطارات وفتح الشوارع ومنع اي هتافات لا تليق وتأمين المواكب) من الذي كان يحرق الكفرات ويقفل الشوارع ويردد هتافات مناهضة لحكومة حمدوك ..يعنى الامر ليس كما تصور انت ياشيوعي

  • أها يا عبد الله جمال الدين الجاي شنو بعد 10 أيام ولا انت كمان داير تطلع لينا اسحق أحمد فضل الله رقم 2 . نعم ربنا يستر في جميع الأحوال ولكن ثق ما في أي شيء بحصل. هل تتذكرون كيف كان الكل يحبس أنفاسه قبل مواكب وتظاهرات 30 يونيو – ايش الحصل شخص واحد توفي وربنا يرحمه ويغفر له ويلهم أهل الصبر وكم واحد أصابات بسيطة. لقد كان الجو مشحون والكل يهدد ويتوعد وأحتشدت القنوات الفضائية من كل بقاع العالم ولكن شعبنا المعلم يقدم الدرس بعد الدرس رغم بؤس الحياة والمعاناة وأن أغلبهم سوف يعود لبيته بعد المظاهرات وقد لا يجد ما يسد به رمقه والنجاح كما يقولون محاولة الوقوف بعد كل فشل دون أن تفقد الزخم والأمل.

    • انا بقصد الجاي …. شوف أمريكا بعد المظاهرات حصل فيها سنو
      لا اسحق ولا الغزاله
      أمريكا الإصابات بقت ٤٥ الف في اليوم
      ده الخايف منو
      اي أسرة في السودان فقدت عزيز خلال الشهرين الفاتو
      ده الخوف على الناس الكبار

    • بس انتو بقيتو اي معلق يا كوزززز
      يا كمان جابت ليها اسحق غزالة
      والله كرهتونا الحريه
      اقول ليك من اليوم ما عايز اعلق خليتها ليك
      الحريه دي ليك انت بس

  • مليونيات حبابها بس البستغرب ليه لماذا بعد المليونيه وحرق اللساتك والاوساخ في الشوارع الرئيسية لماذا لا يتم نظافه هذه الشوارع من قبل الثوار على الأقل تبقى حاجة منهم حضارية
    اتمنى ان يكون الجمعة والسبت يوم نظافه نَتقوم به لجان المقاومه