حياة

شاهد بالصور: تلفزيون السودان يتضامن مع مليونية 30 يونيو بإجلاس مذيعيه على «اللساتك»

صحيفة السوداني
مصدر الخبر / صحيفة السوداني

الخرطوم: محمد الطاهر

بدأ ديكور تلفزيون السودان القومي هذا الصباح بشكل غير مألوف، وذلك بوضع إطارات السيارات «اللساتك» وبعض الحجارة، في رمزية للتضامن مع مليونية 30 يونيو.

وكتبت أسماء سيداحمد «مُعدة بالتلفزيون»، على صفحتها بفيسبوك: «التحية للمخرج صلاح محمد نور مخرج الحلقة والمعدة حرم شيخ الدين، اعتقد الفكرة انو اللساتك والتروس رمزية للمواكب وده كان المقصود».

وتابعت: «اتمنى من كل مشاهد أن يناقش المحتوى لانها كانت فقرات جميلة ومعبرة ومواكبة».

فيما انتقد بعض المختصين طريقة التنفيذ قائلين: «فكرة مبتذلة جدا مع احترامي لك يا اسماء هذا ليس منظر تلفزيون رسمي، كان من الممكن أن تظهر اللساتك كخلفية صورة شغل جرافيك مش يقعدوا عليها».

وتشكل « اللساتك» مفردة من مفردات الثورة السودانية التي كان يُستعان بها إبان الحراك الشعبي في إغلاق الشوارع، ويُعبر باشعالها عن الاحتجاج، إلى جانب «الحجارة» التي استخدمت في« التروس».

يمكن قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

صحيفة السوداني

صحيفة السوداني

أضف تعليقـك

تعليقات

  • رمزية قوية وخطوة حقيقية في تحول التلفزيون معبر لصوت الشعب لا صوت أحزاب المحاصصات والفساد الحاكمة. ،جداد قحط ما حايعجبو الموضوع شئ طبيعي

  • ما لقوا تعبير عن الثورةالاباللساتك.كان ممكن التعبير بوضع صور الشهداء و مشاهد اعتصام القيادة..انا كنت و لا ازال ضد حرق اللساتك..لانها بتطلع غازات سامة و ازت مرضي الازمةو الحساسية و سودت ارضيات البيوت و لوثت الجو و التربة.زنبهم شنو الجو و الارض عشان يتلوثوا..

  • ما اشبه اليوم بالبارحة ..كنا نعيب على وسائل الاعلام في الانقاذ انحيازها للحكومة وعدم اظهار الحقائق واليوم يسير اعلام الشيوعيين على نفس خطى الكيزن القدم بالقدم …لماذا لم يبرز هذا التلفزيون معاناة الناس في صفوف الخبز والمحروقات والغاز ..لماذا لم يبرز هذا التلفزيون معاناة المواطنيين في البحث عن الدواء والمستشفيات ..ما الذي نستفيده من احياء ذكرى ثورة ونحن نتسول الخدمات لا كهرباء ولا مياه ولا علاج ولا غذاء ولا امن ولا امان ..فعلاما نحى ذكرى ثورة لم توفر حكومتها الانتقالية ابسط مقومات الحياة …ناهيك عن شعارت الحزب الشيوعي التى يرفعها ويضعها في افواه الثوار كمطالب ..نار الثورة عندما اشتعلت في عطبرة وبورتسودان والقضارف كانت بسبب الحالة الاقتصادية المتردية والان الحالة الاقتصادية اسوأ مليون مرة من ذلك الوقت فعلاما الاحتفال واحياء الذكرى ومداراة حكومة فشلت فشلا ذريعا

  • الكوز الامنجي ابومهند العيسابي/محمدالطاهر/محمد طاهر ماحيخلي الهيافة والتفاهة بتاعتو دى نهائي، حيعيش حمار وحيموت حمار زى زميله الامنجي بتاع موقع النيلين معتصم السر الشهير ب (معتصم الخروف) الاتنين اهيف من بعض.