السودان الان السودان عاجل

تضارب الانباء حول اعتقال رجل الدين المتشدد محمد الجزولي في الخرطوم

الراكوبة نيوز
مصدر الخبر / الراكوبة نيوز

تضاربت الانباء خلال الساعات القليلة الماضية حول اعتقال رجل الدين المتشدد محمد علي الجزولي في الخرطوم بعد بث مباشر على قناة طيبة التابعة لرجل الدين المتطرف عبدالحي يوسف المطلوب بتهم امنية .
ونقلت عدد من وسائل الاعلام السودانية ان الجزولي جرى اعتقاله فجر اليوم دون اي تأكيدات رسمية حول حقيقة الاعتقال .
ونشرت جريدة اليوم التالي خبرا عاجلا فجر اليوم الثلاثاء دون تفاصيل عن اعتقاله .
ويوم امس الاثنين نقلت جريدة الانتباهه عن الجزولي قبل اعتقاله زعمه أن القوات المسلحة فككت مؤامرة خطيرة كانت ستحول الخرطوم لدماء وأكوام من الجثث.
وأضاف الموقع: قال الجزولي في بث مباشر على صفحته الشخصية في الفيسبوك وقناة طيبة: (لولا يقظة القوات المسلحة والأجهزة الأمنية التي أحبطت هذه المؤامرة لكانت الخرطوم الآن تسبح في الدماء وأكوام الجثث على أيدي العنصريون الجدد).
واضاف الجزولي إن المخطط كان يهدف لإدخال البلاد في حرب أهلية وبدعم إقليمي.
وأكد أن الاستعدادات الموجودة الآن ليست لأجل 30 يونيو بل لمواجهة مشروع خطير هدفه إسقاط الوطن. مشيرا إلى أن هذا المخطط تقف خلفه دولة إقليمية- وفق “الإنتباهة ”.
والجزولي نشأ علي أفكار التكفير، يؤيد تنظيمي داعش والقاعدة الارهابيين ، ويدير بؤرة متطرفة تسمي مؤسسة المعالي، دائم التحريض من منبر أحد مساجد الخرطوم، وأيد حركة إرهابية فجرت مسجداً بأم درمان، اعتقل عام 2015 بتهمة تأييد داعش ن ويحاول زرع الفتن لإجهاض الحراك الشعبي في السودان.

من مواليد السودان الولاية الشمالية، قرية الحسيناب، ضيف دائم علي قناة الجزيرة القطرية،أطلق دعوات عديدة لضرب مؤسسات أمريكية، ورئيس ما يعرف بتيار” الأمة الواحدة” ، ويعتبر محمد الجزولي من من الشخصيات الدينية المثيرة للجدل، أعلن علاقته بتنظيم داعش علي الملأ.

أفتي الجزولي بجواز قتل الأمريكان، كما يفتي الآن بقتل العراقيين، وطالب بحل دولة الإمارات، ووجه إنتقادا للمجلس العسكري في إطار تعامله الإقليمي، وقال:” أن الإسلام في حربه مع الكفار لا يعرف بين الجيوش النظامية والمواطنين المدنيين”.

اقرا الخبر ايضا من المصدر الراكوبة نيوز من هنا

عن مصدر الخبر

الراكوبة نيوز

الراكوبة نيوز

أضف تعليقـك

تعليقات

  • الجزولي مراهق صغير وتائه فكريا وطالما كان متشدد اسلامويا فهو فاسد كاصحابه من المتأسلمة.

  • سلموا الداعشي ده الي امريكا وريحونا منه ومن كلامة الفارغ ده … ما يكون حركات ساي وبعد يومين يفكوه والحال نفس الحال

  • محمد الجزولي دة المفروض من اول يوم كانوا يعتقلوه بتهمة الانتماء الى داعش
    شخص مريض نفسياً
    ويفتقد الى اللباقة
    ويحاول عبطا وبكل غباء ان يفتن بين مكونات الحرية والتغيير
    وبين قحت والجيش
    امورهم مكشوفة
    الحكومة قصرت في القبض على هؤلاء المجرمين ،، كيف امثال الجزولي وغندور وغيرهم يكونوا خارج السجن ؟؟؟؟
    هل يعقل تترك غلاط الفاسدين والعذبوا الناس يتحركوا بكل حرية ،، ماذا تتوقع من امثال غندور ومين محمد زين وغيرهم ؟؟؟
    حتى في الولايات يجب القبض على كبارهم جميعا