السودان الان السودان عاجل

مجلس السيادة يكشف معلومات خطيرة حول مليشيا الدفاع الشعبي بولايات كردفان

مصدر الخبر / صوت الهامش

الخُرطوم _صوت الهامش

أقر مجلس السيادة الإنتقالي،بإمتلاك مليشيا الدِفاع الشعبي للسلاح بولايات كردفان رغم حل هذه المليشيا وتجريدها من سلاحها،وكشف عن إستمرار عمليات التعبئة والإستنفار وسط هذه القوات.

وشهد عضو مجلس السيادة الانتقالي الفريق اول ركن شمس الدين كباشي، مراسم توقيع وثيقة عهد وميثاق “سورني” للتعايش السلمي بين مجتمع لقاوة.

ووجه كباشي لدى مخاطبته مراسم التوقيع ، الاجهزة الامنية بالقبض علي كل من شارك وساهم في اشعال نار الفتنة التي شهدتها المدينة مؤخراََ والتي راح ضحيتها عدد من المواطنين الي جانب اصابة وجرح العديد منهم وتقديمهم للعدالة.

ودعا المواطنين لتقديم المعلومات التي تساعد الاجهزة الامنية في القبض علي المتفلتين ودعاة الفتنة الذين اججوا الصراع في المنطقة.

وجدد وقوف الدولة ودعمها للقوات النظامية وتوفير الامكانات التي تعينها علي تطبيق القانون وبسط هيبة الدولة ، وقال ان السلاح الذي يتم استخدامه في القتال بالمنطقة هو سلاح مملوك للدولة ظل في ايدي المنتسبين لقوات الدفاع الشعبي.

مشيراََ إلي أنه تم حل الدفاع الشعبي وان المجاهدين الذين كانو ينضمون له تم تخييرهم بين الانضمام للقوات المسلحة او تسليم سلاحهم للدولة ،مبينا ان دواعي الاستنفار والتعبئة لا تزال سائدة في بعض المناطق من ولايات السودان الحدودية.

عن مصدر الخبر

صوت الهامش