السودان الان السودان عاجل

الشرطة السودانية تتحفظ على لاجئين جنوبيين لحمايتهم من أهالي غاضبين بالخرطوم

مصدر الخبر / سودان تربيون

 

تحفظت الشرطة السودانية في العاصمة الخرطوم السبت على عشرات اللاجئين من جنوب السودان، لحمايتهم من هجمات أهالي، شرقي الخرطوم بعد اتهام اللاجئين بالهجوم على عدة أحياء وإرهاب السكان.

وتأوي الخرطوم آلاف اللاجئين من جنوب السودان، يقيم معظمهم في مساكن عشوائية بالأحياء الطرفية، ويعمل بعضهم في مهن هاشمية بينها البناء وتصنيع الطوب فيما يعرف محليا بـ “الكمائن” على شاطئ النيل.

وأفادت تقارير صحفية، الأحد، إن قوات الشرطة تحفظت على أكثر من 500 لاجئ جنوب سوداني، ممن يقيمون على شاطئ النيل بمنطقة شرق النيل، وذلك بعد أن أعتدى عليهم أبناء المنطقة، احتجاجًا على تصرفاتهم.

وقالت مصادر من المنطقة لـ”سودان تربيون” إن بين المجموعات التي تقطن على الشاطي تنتشر العصابات المسماة بالنيقرز حيث استباحت المكان وحولته لمخبأ تتم فيه كافة المخالفات القانونية من بيع الخمور والمخدرات ويحتمي به اللصوص لوعورته وصعوبة ملاحقة الجناة حال وصولهم هناك.

وأشارت إلى أن مواطني شرق النيل أضرموا النيران بالمنازل المشيدة من مواد بدائية، بعد تعرض أحياء متاخمة في مناطق الجريف شرق لهجمات بالأسلحة البيضاء من هذه المجموعات اضطر معها الأهالي لملاحقتهم ومحاصرتهم حيث يقطنون.

كما شكا سكان مناطق بري وامتداد ناصر من هجمات شبيهة تصدى لها الشباب بالحي وألقوا القبض على 35 من منفذيها وسلموهم للشرطة.

ولم يرد المتحدث الرسمي باسم الشرطة على اتصالات “سودان تربيون” للتأكد من صحة هذه التقارير.

وقال بيان، صادر عن الشرطة، تلقته “سودان تربيون”، الأحد، إن قواتهم تمكنت من احتواء توتر محدود بين مواطنين من شرق النيل وعاملين في صناعة الطوب على الشاطئ.

وأفادت بأن قائد إدارة الجنايات اللواء عيسى آدم إسماعيل، عقد اجتماعا بين أعيان المنطقة ولجان المقاومة للحيلولة دون تجدد التوتر.

عن مصدر الخبر

سودان تربيون