السودان الان

السودان: أدق التفاصيل عن لقاء حمدوك بوفد الحزب الشيوعي

صحيفة الانتباهة
مصدر الخبر / صحيفة الانتباهة

الخرطوم: الانتباهة أون لاين
استقبل رئيس مجلس الوزراء د. عبدالله حمدوك أمس الخميس وفد الحزب الشيوعي السوداني برئاسة الأستاذ محمد مختار الخطيب السكرتير السياسي للحزب وعضوية كل من الأستاذ صديق يوسف والأستاذة آمال الزين والدكتور صدقي كبلو.

استمع رئيس الوزراء لرؤية الحزب الشيوعي حول القضايا المختلفة والتي تشغل حيزاً كبيراً في مجمل اللقاءات التي ابتدر مناقشتها للوصول فيها لرؤى مشتركة مع قوى التغيير.

وأكد وفد الحزب خلال اللقاء اتفاقهم مع الرؤية الكاملة للسلام وأن السلام يجب أن يستصحب قضايا الوطن الكلية، وأن يشمل أصحاب المصلحة الحقيقيين والنازحين والمهجرين واللاجئين وإن الجماهير هي صاحبة الحق الحقيقي والقرار ووفقاً لذلك فرئيس الوزراء يجد من السند ما يؤهله لقيادة الجماهير وليس أي قوى أخرى.

وفي ذات السياق نادى وفد الحزب بضرورة استكمال هياكل السلطة الانتقالية خاصة المفوضيات، كما أكد على ضرورة الإسراع في استصدار قانون النقابات حتى يتسنى تكوينها بما يساعد في تمثيل حقيقي للجماهير، وطالب وفد الحزب الشيوعي بضرورة تكوين المجلس التشريعي حتى يقوم بدوره الرقابي، كما شدد على قيام التعاونيات لأنها ترفع العبء عن المواطنين وتساهم في دعم الشرائح الضعيفة في المجتمع، كما طالب وفد الحزب بضرورة استكمال الخطط الموضوعة من أجل إلغاء كافة القوانين المقيدة للحريات.

من ناحيته عبر رئيس مجلس الوزراء د. عبدالله حمدوك عن تفاؤله بأن يتم تنفيذ البرامج الكفيلة بتحقيق الانتقال، وأن يتم تطوير اعلان الحرية والتغيير ليكون للبناء بعد أن أنجز إسقاط النظام عبر وحدة قوى الثورة وتماسكها لإنجاز المهام المتواثق عليها وعدم السماح بتفتتها، كما أكد أن الاقتصاد السوداني يجب أن يُبنى على الموارد الذاتية عبر وصفة تراعي الاحتياجات الحقيقية للمواطنين.

وأشار حمدوك إلى تمسك حكومته بالرؤية الذي ظل يكررها حول ضرورة الاعتماد على الموارد الذاتية لا المنح والهبات، مؤكداً في ذلك على أن الزراعة والثروة الحيوانية والغابات وغيرها من الموارد والقدرات الكامنة للدولة السودانية هي المصدر الأساسي لاقتصاد قوي ومستدام.

 

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

صحيفة الانتباهة

صحيفة الانتباهة

تعليقات

  • مافي جديد في كلام الحزب الشيوعي كرروا كلام حمدوك الأخير
    لو اعتمتوا على الحزب الشيوعي اعتمدوا على حيطه مائل
    حزب فاشل معروف من زمان

  • يا سلام أحييكم رفاق الخطيب . التفاف بزاوبة كاملة . . تحقق مقولة :تقول الشيء الوحيد الثابت في السياسة أنها متغيرة . نقد وتجريح ثم اشادة بعمل الحكومة رفض في المشاركة في الفترة الانتقالية ثم هيمة على الوظائف . خروح من قحت ثم هيمنة عليها رفض لزيادة المرتبات ثم اشادة بها . أقذر خلق الله الساسة دون استثناء . ثورة ديسمبر ما يميزها شعبيتها . لسنا في حاجة إلى جداول لتخرجنا إلى الشارع . فقائدنا هو وعينا . و أنا أعول على وعي الشعب في اختيار حكومته المنتخبة . فهي حتماً من كيان وليد جديد للثوار يضم الشفاتة والكنداكات والميارم ورجال المقاومة وأبطال المتاريس والشعب الراكب راس . شروط الالتحاق : اخلاء ذمتك من الحزبية والجهوية : العشق السرمدي للوطن : الشعار : لا قبلية لا جهوية لا عنصرية . لا سيادة ولا صفوة

  • الحزب الشيوعي حزب متمرس و قرأ المسرح السياسي صاح و ماشي بخطوات قوية جدا و دايما يضع يده على الجرح و مكان الألم ومتسق و متناغم مع الشارع و شغال لصالح الوطن و الثورة و الثوار ..
    حمدوووك ولا جوك جوك

  • الحزب الشويعي مع اختلافي معه هو أفضل حزب البشير ينبذ فيهم جوا شالوا معظم الثوار كانو شويعين وعطبرة شويغين والان رفضوا مد اليد لحمتي والبرهان وكباشي لأنهم قتلة
    وهمهم حل مشاكل السودان رغم اختلافي بس انضف ناس