السودان الان

أبرز النقاط المهمة التي وردت في تقرير صحيفة «تايمز اوف إسرائيل» بشان رحلة طيران العالي الإسرائيلي التي عبرت الأجواء السودانية

صحيفة السوداني
مصدر الخبر / صحيفة السوداني

الخرطوم: السوداني

استعرض الصحفي والمحلل الاخباري السوداني الفاتح وديدي، أبرز النقاط التي وردت في تقرير صحيفة «تايمز اوف إسرائيل» بشان رحلة طيران العالي الإسرائيلي التي عبرت الأجواء السودانية، في النقاط التالية:

* الطائرة تابعة لشركة العال، قادمة من الأرجنتين.
* عبرت المجال الجوي السوداني مساء امس الخميس.
* أول طيران تجاري إسرائيلي يقوم بمثل هذه الرحلة.
* رصدت الطائرة على موقع تعقب الطائرات (فلايت رادار).

* دخلت المجال الجوي السوداني حوالي الساعة 8:30 مساء، (بتوقيت الخرطوم)، بعد حوالي 12 ساعة من إقلاعها من بوينس آيرس.
* كان من المقرر أن تهبط في تل أبيب حوالي منتصف الليل.

* من شأن المسار الجديد تقصير الرحلات الجوية المباشرة بين مطار بن غوريون وبوينس آيرس بنحو ساعتين.
* المرة الأولى التي تحصل فيها طائرة تجارية إسرائيلية على إذن بالتحليق فوق السودان.

بحسب مصادر تحدثت إلى صحيفة «تايمز اوف إسرائيل» فإن مجلس الأمن القومي الإسرائيلي كان على علم بالمسألة.

* الرحلة غادرت تل أبيب يوم الأربعاء إلى بوينس آيرس وسلكت المسار المعتاد الأطول؛ محلقة أولاً باتجاه الغرب فوق البحر الأبيض المتوسط ​​ولم تتجه جنوباً إلا بعد اجتياز إسبانيا.

* منحت الطائرة الضوء الأخضر لعبور الأجواء السودانية في رحلة العودة يوم الخميس بشكل مفاجئ.

* اغرب اشارة وردت في التقرير هي ان السلطات في السودان عملت على تعطيل الرحلة قليلا حتى انتهاء النشرات الاخبارية المحلية، كي لاتحدث مواكبة وتغطية لأخبار الرحلة، وهذا هو السبب الذي جعل الطائرة تستغرق زمنا اطول من الزمن المتوقع في الرحلات القادمة حال تعبيد المسار.

يمكن قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

صحيفة السوداني

صحيفة السوداني

تعليقات

  • صحيفة السوداني البلد ما فيها مشاكل غير عبور الطائرة الإسرائيلية
    ياخي شوفوا لينا مشاكل الادويه بس كفايه
    اه عبرت حصل شنو استفدنا كم دولار
    بطلوا طلس

  • صحيفة السوداني البلد ما فيها مشاكل غير عبور الطائرة الإسرائيلية
    ياخي شوفوا لينا مشاكل الادويه بس كفايه
    اه عبرت حصل شنو استفدنا كم دولار
    بطلوا طلس

  • يا لكم من كذابين
    موضوع نشرات الاخبار علاقتو شنو بمسار الطايرات
    هذا عهد جديد لن تكون فيه متاجره وكذب ونفاق بقضايا خياليه

  • دام فيها فايده ومصلحه وعائد مادي للبلد فلا مشكله ومرحبتين بكل الطايرات الاسرائيليه ونحن في أشد الحوجه ولو لي دولار واحد بس الأهم أين تودع رسوم عبور الطايرات

    • كم مئات ملايين من الدولارات خسرها السودان رسوم مقابل عبور طائرات اجنبية للاجواء السودانية نتيجة الوقوف الخاطئ والكارثى مع ما يسمى بالقضية الفلسطينية واصحابها ( ده اذا كانت هنالك قضية من الاساس ) احدهم انتخب اخيرا نائب لرئيس الكنيست الاسرائيلى … شوفوا مصلحة السودان وين … ويجب ان يكون شعارنا مصلحة بلدى وشعبى اولا واخيرا … والعندو قضية يبحث عنها بعيدا عنا . و كفانا عبط …
      نعم ومليون نعم لاقامة علاقات كاملة مع أسرائيل..