السودان الان السودان عاجل

اتحاد نسوي يستهجن تنصل الحكومة الانتقالية عن دعم المتضررات من حظر التجوال

سودان تربيون
مصدر الخبر / سودان تربيون

كشف الاتحاد التعاوني النسوي متعدد الأغراض، عن تنصل اللجنة العليا للطوارئ الصحية ووزارة الرعاية الاجتماعية، عن تقديم مساعدات لنساء يعولن أسر سبق وإن تعهدوا بها.

ويضم الاتحاد النسوي المتعدد الأغراض، وهو تجمع نسائي يهدف إلى مساعدة النساء المتضررات من الحرب والظروف الاجتماعية، نحو 15 ألف سيدة يعولن أسر، كما إنه يضم 13 جمعية تعاونية.

وقال المكتب التنفيذي للاتحاد، في بيان، تلقته “سودان تربيون”، الاثنين: “في 21 مارس الفائت، اجتمعت لجنة الطوارئ الصحية ووزارة الرعاية الاجتماعية مع المكتب التنفيذي، لبحث أوضاع النساء العاملات بالقطاع غير الرسمي ضمن ترتيبات الطوارئ الصحية لمكافحة فايروس كورونا، وقد أوصى الاجتماع تقديم لهذا القطاع عبر الاتحاد”.

وأشار إلى أن الاتحاد أجرى مسحا للعاملات في بيع الشاي والأطعمة بـ 12 منطقة من أكثر المناطق الأكثر تضررا من فرض الطوارئ الصحية والإغلاق الشامل بولاية الخرطوم، كما أن هذه المناطق تضم معظم العاملات بالقطاع غير الرسمي، خاصة النساء المتأثرات بالنزاعات المسلحة.

وأفاد البيان بأن الاتحاد سلم بيانات المسح، وهي بيانات أكثر من 12 ألف سيدة، إلى اللجنة العليا للطوارئ الصحية ووزارة الرعاية الاجتماعية.

وأضاف: “بعد مرور أكثر من يوم 50 يومًا من تسليم هذه البيانات، لم تقم وزارة العمل والتنمية الاجتماعية أو اللجنة العليا للطوارئ الصحية بتقديم أي نوع من المساعدات للنساء اللاتي جرى حصرهن، أو التواصل مع الاتحاد لإخطاره بأي مستجدات متصلة بترتيبات العمل على هذا الملف”.

وشدد البيان على أن تنصل السلطات الحكومية عن تنفيذ وعودها أدى إلى تعرض قائدات الاتحاد للمخاطر بحجة إنهن المسؤولات عن الوضع، إضافة إلى تلقيهم “التهديد من قبل أفراد وصل بهم الامر في ظل حظر التجوال حدود اليأس جراء العوز والفاقة التي تلازم مجتمعات السودان المهمشة اقتصادياً واجتماعياً وثقافياً”.

وطالب المكتب التنفيذي الحكومة الانتقالية بالإيفاء بالتزاماتهم تجاه العاملات بالقطاع غير الرسمي ومجتمعاتهم في أطراف الخرطوم، بما فيهن النساء غير المنضويات تحت عضوية الاتحاد، وتقديم المساعدات لهن.

وخلال مؤتمر صحفي الإثنين لم تتمالك رئيسة الإتحاد التعاوني النسوي عوضية كوكو من البكاء جراء أوضاع رفيقاتها وناشدت رئيس الوزراء عبد الله حمدوك التدخل لإنقاذهن من تردي الوضع المعيشي في ظل استمرار الإغلاق الشامل.

عن مصدر الخبر

سودان تربيون

سودان تربيون