كتابات

صباح محمد الحسن تكتب غندور المظلوم !!

الجريدة
مصدر الخبر / الجريدة

لم يصل قادة الحزب المخلوع الى الدرك الأسفل من الهاوية، ولم يعش واحد منهم فقراً مدقعا او يعاني من عجز علاج ابنائه في المستشفيات ، الذين بالتأكيد لم يقفوا يوماً في صفوف الخبز ، ولم يزعجه هم الإيجار بل مازالت أسرهم تعيش رفاهية الحكم من الأموال التي كنزوها او تلك التي تأتيهم من الشركات والمؤسسات التي وضعوا اياديهم عليها وهي ملك حر للشعب وعاش إبراهيم غندور في (بحبوحته) ايام بقاء النظام تجبراً وبعد زواله كأن شيئاً لم يحدث و عاش في نعيم لا ينضب فالرجل كان يرفع شعار حماية العمال والدفاع عن حقوقهم وعاش العمال في عهده أسوا سنوات الفقر والضنك، بالمقابل كانت رفاهية غندور تتسع

وخرج رئيس حزب المؤتمر الوطني المحلول بروفيسور إبراهيم غندور بعد غياب وقال إنه من الغرابة في زمن التصريحات غير المسؤولة، و في الوقت الذي لم تعلن فيه القوى الحاكمة بعد تخليها عن شعار الثورة المرفوع المتمثل في الحرية والسلام والعدالة أن يهدد قادة الغفلة فصيلاً من شعبهم بالويل و الثبور والمسح من على وجه الأرض، وفي زمن الفشل الحكومي في كل شيء. وقال غندور على صفحته الرسمية (خرج علينا أحدهم ليهددنا بقانون (قراقوش العصر الحادي و العشرين) لتكميم الأفواه و منعنا حقنا الطبيعي حتى في التعبير عن رأينا في الأوضاع الراهنة على وسائل التواصل الاجتماعي. نقول له ان ممارسة حقنا السياسي ليست منحة من أحد، وهي حق أساسي من حقوق الإنسان كفلته كل عهود حقوق الإنسان الدولية والشرائع والأعراف. وتابع: لن يخيفنا قانون وضعته مجموعة سياسية محدودة العدد والأفق عن ممارسة ذلك الحق. فحقوقنا ليست منحة من أحد وفي سبيل ممارسة تلك الحقوق، نحن على استعداد تام لدفع المقابل سجناً كان أو غيره. فالظلم لن يدوم و الظالم لن يظل هانئ البال إلى الأبد) .

أنظروا من يشتكي الظلم ابراهيم غندور الطبيب الثري صاحب الأملاك فحديثه هنا قد لا يستدعي عندك الرغبة بالضحك فقط انما يجعلك اول ما تفكر به وتتوق اليه هو معرفة كم هي درجة حرارة جسم الرجل، فالحمى ربما تكون سببا مباشراً في هذيان الشخص وعدم شعوره بنفسه.

غندور الذي نَقَل فؤاده حيث شاء من هوى السلطة وملذاتها يجيئُ اليوم يستند على عصا أطلالة الباكيات ليبكي فردوسه المفقود وكؤوس راحه، التي أفرغها بفعل سياساته وسياسات حزبه الكذوب واقفاً على سراب بقيعة يحسبه من شدة ظمأه ماء ولكنها الأحلام التي تأبى وتتأبي أن تبارح شواطئ نهر تطلعاتهم الحرام

ويقول ان قوانين الثورة وحكومتها وضعتها مجموعه محدودة العدد وينسى أن هذا العدد المحدود يمثل ملايين من البشر خرجت في يوما لمناهضة ظلم لم يشبه ظلم غندور ، في ثورة زلزلت عرش فرعونه في باحة القيادة العامة

والحكومه الجديدة لم تظلم غندور في شيء إلا أنها حولته من قيادي بارز (معجب بنفسه ) الى ناشط خلف الكيبورد لا يجيد سوى فنون التباكي ويشتكي الظلم فماذا كان يقول غندور لو أخضعته الحكومه الى تحقيق في كل ما يملكه، وجعلت لجنة التفكيك تزوره في بيته مرة واحده ، ماذا لو كان غندور يرافق قيادات حكومته في سجن كوبر باعتباره واحد من منظومة حكم فاسد وظالم كل الوزراء فيه يجب محاسبتهم ومساءلتهم وتقديمهم لمحاكمات لو حدث هذا كيف كان يصف لنا غندور شكل الظلم الذي يقع عليه.
وبعيدا عن معاناة غندور من الظلم الذي يقع عليه ما علاقة ظهوره بتصريحات الفريق محمد حمدان دقلو على قناة كيزانية ٢٤ وعلاقته ايضاً باعتذار دقلو لدولة قطر ، وسؤال أخر أكثر براءة ماعلاقة ظهور غندور بتصريحات و(نفشة ) الكباشي، الأيام ستجعل العبارات أكثر وضوحاً .
طيف أخير :
خليك بالبيت
الجريدة

عن مصدر الخبر

الجريدة

الجريدة

تعليقات

  • كشفت منظمة النزاهة المالية العالمية – فى أحدث دراسة لها بعنوان “السودان والنزاهة التجارية” – عن فجوات كبيرة فى النزاهة التجارية فى ثلاثة مجالات أساسية، هى التجارة الدولية والنفط والذهب، وقدرت الدراسة؛ التى شملت السنوات السبع الماضية؛ الخسائر المحتملة من إيرادات التجارية الدولية بحوالى 5.7 مليارات دولار أمريكي وفى النفط بـ279.4 مليون دولار، أما فى عائدات الذهب فالخسائر المحتملة بلغت 575.2 مليون دولار

  • أختي الفاضلة . هناك أسباب وعوامل قويةتجلعك تكتسب من الثقة ما تعلو به إلى درجة الجرأة ثم الوقاحةثم الغطرسة والتعالي و .. و … فالسؤال المعضلة من أعطى هذا الغندور تلك الثقة ؟ هو نفسه من جعل الزواحف تخرج في وضح النهار لتطالب بالعدالة والمساواة بل وسقوط الحكومة . هو نفسه الذي جعل حتى المعتقلين لهم صوتاً يُسمع من وراء الأسوار هو نفسه الذي غيض لصحافة الكيزان تجاهر بعدائها السافر وهو نفسه الذي أتاح للمال المنهوب أن يكون سلاحاً فتاكاً لخلق الأزمات وإزكاء الفتن واعداد المسيرات . فمهاجمة الرجل طعن في الظل فمن الفيل ؟

  • انتو يا القحاته أمركم عجيب من ليس معنا فهو ضد الثورة وكأن أعضاء قحت لم يشاركوا في النظام البائد الذي كان لديه قانون التمكين الذي تمكن به من مفاصل الدولة ثمّ بدأ يستميل الكثيرين والاغلبية استجابت وشاركت النظام حتى الحركات المسلحة شاركت وكان لديها مناصب عليا وأشهرهم عقار والحلو مناوي
    والآن لا تعترف الصحفية بالتمكين الجديد لأحزاب صغيرة هي من تقرر كل شئ وصوتها عالي لإدعائها أنها تمثل الثورة المسروقة من مشعليها الحقيقيين ولا يعترف أحد بان العديد من شباب الاسلاميين شارك في الثورة واول شهيد احمد الخير اسلامي لذلك من ينادي بالعزل ويطالب بمطاردة جميع الاسلاميين واهم وقد يؤدي ذلك الى عودتهم بصورة أقوى وأصلب وأشد تمسكا ضد معارضيهم

    • من هو ضد فوى الحرية هو ضد الثورة وينفذ اجندة الكيزان لان قوى الحرية هي حاضنة الثورة وتمثل اكتر من 90% من الشعب والكلام ده كان واضح بداية الثورة وفي مواكب 30 يونيو ومواكب توقيع الوثيقة لكن الكيزان لوثوا افكار الناس
      وكان قوى الحرية اتت من خارج السودان واطلقوا مصطلح قحت …
      يمكننا ان ننقد الحكومة من اجل الاصلاح لكن بالاساءة فهذا يعني عودة الكيزان .. وطبعا غير مقبول جملة وتفصيلا …
      ننتقد الحكومة ونغير ونعدل فيها لكن لامجال ولا مكان لكوز بيننا …
      من ينتقد بهذه الطريقة فهو مغفل نافع ويخدم الاجندة الكيزانية ان لم يكن كوز او جدادة..
      افهموها وما تنجروا وراء الجداد.
      الكوز قاتل و ظالم ويتحدث عن العدل وسارق ويتحدث عن الامانة وخبيث ويتحدث عن النزاهة واشهر صفاتهم الكذب من راس نظامه الى اخر جدادة في الميديا.

      • 90% متفق معاك يالله طوالي نطالب بانتخابات عشان نتخلص من العساكر وتبقى مدنياااااو
        اتفق معك عزيزي وارح نطالب بانتخابات

  • غندور نسي العملوا في قانون النقابات دا أسواء زول مر علي نقابات السودان عمل قانون سماه قانون المنشأة وجعل رئيس مجلس الادارة هو رئيس النقابة بالله دا عدل دا الظلم نفسه لانه مافي موظف حايجروا ويتقدم بمقترح أو يطالب بحقوق في النقابة لان المدير موجود وممكن جدا يرفده لعنة الله تغشاك كوز فاسد انا كنت فاهم ان العلم بيهذب صاحبة وبيطوره لكن معاكم انتو الكيزان الحرامية غيرتو لي كل المفاهم ماخفتوا الله في الشعب والله فعلاً قبل 89 كنتوا حفاة عراه وحتي لو لعبتوها صاح وسرقتوا بحرفنه حاتمشوا من الله وين الدنيا زائلة والمنتقم الجبار موجود أفقرتونا وأغتنيتوا أولادكم الكنتوا معيشنهم في بيوت أيجار سكنتهم في قصور وفلل كانوا بيتكبروا ويفتروا علي الخلق لانهم مستجدين نعمة الحمدلله من قبل ومن بعد الحمدلله الذي أزال عنا رجز الكيزان

  • المرأة الثكلي هي التي عندما تفقد عائلها الي الدار الآخرة تقوم بشق جيبها ولطم خدودها ونثر الرماد علي راسها ووجهها وتتوشح بالسواد (وسجم الرماد) وتولول صياحا وعويلا (وجقلبة) عل بعلها يرجع اليها ….ولكن هيهات ..هيهات يا كيزان ..لقد ولي زمنكم وانفض سامركم وقبرت احلامكم مع جثثكم الهامدة المنتنه…

  • كل الكيزان بدون استثناء كانو حفاة عراة قبل العام ١٩٨٩م. حتى ان زعيمهم الهالك الترابي كان يسكن في بداية التسعينيات في حي الثورة معاه الهالك يس عمر الامام؛ وكانت الجبهة الاسلامية لا مقر لها وكانوا يجتمعوا في مسجد صغير باام درمان يقوم بتنضيفه قبل كل اجتماع مامون حميدة. وكان غندور ونافع والحاج ساطور وغازى اساتذة جامعة كحيانين ومقطعين يعتمدو علي المرتب فقط وكان نورالدائم بتاع بيض في سوق كافورى الصغير وكان حمدى بلادى حقول عبارة عن بودى قارد للترابي وكان عبدالباسط حمزة حتة نقيب جيش وكان محمد عطا يسكن اشلاق البوليس الحكومى وكان السنوسي حتة استاذ ابتدائي وكان الملياردير الهالك علي عبالله يعقوب لايجد قوت يومه الان ترك لاولاده واحفاده ملايين الدولارات، هؤلاء كانوا قادة الحزب والحركة وكانو لايملكون شروي نقير حفاة عراة جوعي والان سكنو كافورى والمنشية والرياض والراقي وجاردن سيتي وامتلكو الشركات والجامعات والمؤسسات والطائرات و الفلل والشقق الفارهة بامريكا وفرنسا وسويسرا وماليزيا ودبي ولندن والقاهرة دا غير الذهب بالكيلوهات والحسابات الخارجية بالعملات الحرة والخزن المامنة. تبا لكم من حرامية نهابيين سراقيين فاسدين منحلين

    • ياحمد بارك الله فيك . الكلام ده مفقود عند لجنة ازالة التمكين . من اجل الشعب المسحوق احمله لهم .لنهم قالوا وبالحرف الواحد من يملك دليل ياتي به لهم .يلا اسرع الان

    • ياحمد بارك الله فيك . الكلام ده مفقود عند لجنة ازالة التمكين . من اجل الشعب المسحوق احمله لهم .لنهم قالوا وبالحرف الواحد من يملك دليل ياتي به لهم .يلا اسرع الان

    • احمد السوداني صاحب الألفاظ البذيئة
      وين الفيتامينات وأدوية الأمراض المزمنه
      ما قلت موجوده ومتوفره وعدتني بأخبار في أي صيدلية َممكن اجدها
      طلعت طلس وكضاااااابه
      جداددد قحت
      بالله انت من الناس البدفعوا ليهم ٥٠ دولار فقط

      • احمد السوداني صاحب الألفاظ البذيئة ما بقدر يمشي للجنة ازاله التمكين ده لمن الثوار كانوا في القيادة كان مدسي تحت السرير
        ده غير الألفاظ البذيئة والإساءة للامهات والآباء ما عندو رجوله
        ابوالبنات أحمد منو القدر يمشي للجنة ازاله التمكين بالغت والله

  • شدكيران تاركو وبدر حقت غندور ليه لجنة ازالة التمكين م مشت عليها جابا من وين دى غير الممتلكات المامعروفة والارصدة خارج السودان

    • هو انت يا زول لسه عايش في وهم الاسافير والكان بتكتب فيها ..حاليا الناس ديل في السجون وبره الحكم ..خلي جماعتك يقدروا يقدموا دليل واحد على الفساد والجرايم الكانوا مالين بيها الاسافير ..وداد لحدى اسه بجددوا ليها الحبس بقانون الطواريء ..لحدى متين حتكونوا قطيع يمشوكم الشيوعيين يمين وشمال اصحوا ..افيقوا