كتابات

زهير السراج يكتب مارشال السودان !

كتب : زهير السراج
مصدر الخبر / كتب : زهير السراج

* في اجتماعه اول امس بعدد من رؤساء التحرير والصحفيين في المنبر الدوريالإعلامي الأول لرئيس الوزراء الذي سيشهد الكثير من التطورات الإيجابية خلال الاسابيع والشهور القادمة بانضمام مجموعة مميزة من الكتاب والصحفيين والمهتمين بالشأن الوطني وتنوع الموضوعات، قطع رئيس الوزراء الدكتور (عبد الله حمدوك) بأن البعثة الأممية التي ستصل السودان خلال الاسابيع القادمة لن تضم عسكريا واحدا، بل سيكون كل أعضائها من الخبراء والاستشاريين المدنيين الذين سيعملون جنبا الى جنب مع رصفائهم السودانيين تحت اشراف الحكومة السودانية لمساعدة السودان في تحقيق اهداف الفترة الانتقالية وعلى رأسها السلام والنهضة الشاملة!

* في الملخص الرائع الذي أتحفنا به رئيس التحرير الزميل (اشرف عبد العزيز) في عدد الأمس من الصحيفة،ان اللقاء لم يكن مؤتمرا صحفيا تقليديا كما جرت العادة، وانما حوار فكرى سياسي عميق امتد قرابة ثلاث ساعات بين النخبة المختارة من الزملاء الصحفيين ورئيس الوزراء وطاقمه الذي ضم رئيس مجلس الوزراء الدكتور عمر مانيس ووزير الاعلام فيصل محمد صالح والمستشار الإعلامي لرئيس الوزراء الزميل فايز السليك والزملاء في المكتب الصحفي لرئيس الوزراء، وجاء فيه على لسان الدكتور حمدوك ان مهمة البعثة الاممية تتلخص في مخاطبة حاجة السودان والعمل على تحقيقها، وضرب مثلا بمتطلبات السلام، قائلا في شرح موجز وبسيط يستطيع ان يفهمه أي شخص: ((إذا وقع السلام فمن المؤكد أن كلفة انفاذ الاتفاقية عالية في ما يتعلق بإعادة الحياة وتسوية ملفات النازحين واللاجئين وتحقيق التنمية المتوازنة وهو ما ستقوم به البعثة الاممية تحت اشراف ومساعدة الحكومة السودانية)، وشبه هذا العمل بـ(مشروع مارشال) لإعادة إعمار أوروبا من الخراب الذى أحدثته بها الحرب العالمية الثانية في الفترة ما بين 1937 و1945 من القرن الماضي، ولقد نجح المشروع بالفعل في زمن وجيز في النهوض اقتصاديا بالقارة الأوروبية من قارة مدمرة تماما بفعل الحرب ومفلسة وغارقة في البطالة والامراض الى مركز للتطور الاقتصادي والاشعاع العلميوالثقافي !

* يعود الفضل في وضع هذا المشروع الذي سمي باسمه الى الجنرال (جورج مارشال) رئيس هيئة أركان الجيش الأمريكي خلال سنوات الحرب العالمية في الفترة بين 1939 – 1945 م، ووزير الخارجية الأمريكي بين عامي 1947 و1949، الذى اعلن في خطاب بتاريخ 5 يونيو 1947 أمام أساتذة وطلاب جامعة هارفارد الأمريكية الشهيرة، عن مشروع لتقديم مساعدات مالية وتقنية لدول غرب أوروبا، بعد أن رفض الاتحاد السوفيتي دخول دول اوروبا الشرقية، للتخلص من الدمار الذي احدثته الحرب العالمية الثانية والنهوض اقتصاديا، وتمت المصادقة على المشروع بواسطة الرئيس الأمريكي آنذاك (هاري ترومان) في الثالث من ابريل عام 1948، والذى تبرعت بموجبه الولايات المتحدة الى منظمة التعاون الاقتصادي الأوروبي التي تكونت آنذاك من ستة عشر دولة لإعادة إعمار أوروبا بمبلغ يزيد عن 17 مليار دولار أمريكي كدفعة أولى بالإضافة الى إرسال وفود من الخبراء والمستشارين في كافة المجالات لتقديم العون الفني لرصفائهم الأوروبيين، وتواصلت المساعدات الى أن استطاعت أوروبا الغربية في غضون عشر سنوات فقط أن تبز الولايات المتحدة نفسها في التطور والنهضة والعلوم في كافة المجالات، وليس هنالك من مؤرخ أو باحث أوروبي يتحدث عن أسباب النهضة الاوروبية إلا ووضع على رأس القائمة مشروع مارشال، وذكر ذلك القائد العسكريوالسياسي المحنك إلا بكل خير !

* كان ذلك مشروع مارشال الذى ساعد في نهضة وعمران أوروبا، وهنالك مشاريع مماثلة ساهمت بل كانت آلة البناء الأساسية التي حولت دولا من خرابات الى مراكز للنهضة والتطور بعزيمة داخلية وتعاون مع الدول الاخرى مثل اليابان التي لعبت المساعدات والخبرة الأمريكية دورا فاعلا في نهضتها، ورواندا التي كانت ميدانا للحرب الأهلية العنصرية الشرسة واستطاعت بفضل الخطة الطموحة للسلام وترسيخالديمقراطية والوحدة والاستعانة بدول صديقة كفرنسا في ان تصبح أفضل الاقتصادات الافريقية في وقت وجيز !

* كل تلك وغيرها نماذج تدعونا للتفاؤل، ولا شيء يدعونا للتخوف من انتهاك سيادتنا وعودة الاستعمار مرة أخرى بقدوم البعثة الأممية للسودان كما يروج المرجفون والفلول لتحقيق أهداف سياسية رخيصة، وكما قال الدكتور حمدوك في منبره الأول مع الزملاء الصحفيين فإن ما حدث في العراق لن يتكرر في السودان، وإنما هو مارشال آخر ينتظرنا، فمرحبا بمارشال في السودان !
الجريدة

عن مصدر الخبر

كتب : زهير السراج

كتب : زهير السراج

تعليقات

  • زهير يا شيوعى ما تفتكر الشعب السوداني كله (م ن) خطة حمدوك والحزب الشيوعى واضحه ولكن كان كلامك وكلام حبيبك حمدوك صاح لماذا ارسل الطلب بصورة سرية حتى وزرائه لم يكونوا يعرفون ..وعندما فاح الخبر من داخل الامم المتحدة ..وعلم المكون العسكري في مجلس السيادة بالامر وعصروا حمدوك حتى ارسل الخطاب المعدل الثاني ؟؟خطة حمدوك مبنية على انتهاء فترة رئاسة المكون العسكرى على مجلس السيادة وانتقالها للجانب المدنى عندها تكون بعثة الامم المتحدة قد وصلت للسودان واستقرت ويتم مباشرة حكم السودان بهذه البعثة التى من اهم عملها هو تفكيك القوات النظامية بكاملها وانشاء جيش جديد وشرطة جديدة تكون تحت سيطرة الحركات المسلحة والشيوعين واعداد الدستور الدائم للسودان الذي سيكون دستور علمانى بعيدا جدا عن الدين الاسلامي مع حل جميع الاحزاب القديمة وتكوين احزاب جديدة تتولى العملية السياسية والديمقراطية في السودان

    • دستور انت يا مدعى الاسلام هل قدمت وطوال الثلاثون سنة اى دستور اسلامى حقيقى…لا بل قدمت للشعب الكبت والجوع والخوف والموت.الاسلام لا ينتشر ويقوى الا فى ظل الحرية .

  • ينتظركم بريمر جديد،كبريمر العراق،،،وماذا جنوا من أتوا معه من الخارج من العراقيت،،كاامثال حمدوك وزمرته،،مصيرهم الفشل كعلاوي وغيره

  • انقضى رمضان وعيده . صمناه بتبهل وخشوع تفتقت المهج دعاء و ذرفت الدموع ضراعة ورجاء أن يحفظ هذا البلد من كل داء ويؤلف قلوب أهله ويكفهم شر الخلاف والنزاع والشقاق . ويجعله وطناً آمناً ويرزقنا من كل الثمرات . يا من يكتبون استحلفكم برب العزة ارفعوا أقلامكم عنا و شرمروا سواعدكم لبناء وطنكم ومساندة حكومته الانتقالية التي تحارب وتقاتل دون نصير من قريب ولا بعيد . صبروا كثيراً على نقدكم وتجريحكم ووصفهم بالفشل والتخاذل وكل ما يحبط الهمم ويضعف العزائم . نحن عنهم راضون .

  • قال بعثه الامم تشيل منقه وهم شبيك لبيك تطلب بلح يدوك بركاوي وهكذا انت بليد!!!! الاستاذ يعلمك الصاح شنو؟؟ اذا طالما انت بليد الامم تامرك بتغير… بفك ….بربط ….اي ات تنفذ فاهم سلم لي علي الامم المتحده قاعد ليه اعطينا قفاك !

  • بعثة الأمم المتحدة هي ليست بمزاجك تاخد منها العاوزو وتترك المش عاوزو هي مفروضة عليك وهي باي حال استعمار في شكل جديد ولو نحن دولة غير مسلمة ممكن يكون الامر مقبول ولكن نحن مسلمون وكثير من قوانين هذه البعثات يتناقض مع مبادئ ديننا الحنيف فهل نقل كل ما يفرض علينا وطبعا ناس زهير اخر اهتمامهم الدين وبالتالي لا مانع لديهم من قبول هذه البعثة فالله لو كان واحد غيور على دينه ووطنه لما فكر مجرد تفكير في الامر ولكن كما يقولون اتلم المتعوس على خائب الرجاء فماذا تتوقع منهم ؟ كان الله في العون وطبعا للأسف رئيس الوزراء اختار في اللقاء كل من يتوقع منه قبول المبدأ حتى تستطيع ان يمرر مشروعه

  • عايزين الأمم المتحدة تحت البند السادس والسابع يجو يستعم ونا ويفك نا من الفشله ديل
    أدوية مافي يا حمد ك
    اد يه مافي يا صحفيين بلا ديمق اطيه بلا حريه
    أبناءنا يم ت ن لعدم توفر علاج الضغط والسكري
    تسقطوا بس لعنت الله عليكم
    تسقطوا تسقطوا
    يا فشله
    بلا بند ٦والا٧ والا١٠
    غلبتكم سلموها للامم المتحدة واتخا ج ا لاوطاوكم يا أصحاب الجوازات والجنسيات الاجنبيه يا فاشلين

  • إن كان لحمدوك حسنة واحدة..جايب لينا الإستعمار…والإستعمار فوايدو كتيرة…
    بهيكل الجيش…نو دعم سريع…الشرطة بهيكلوها برضو…والقضاء بيراجعوهو من اول جديد..وبيضعوا الدستور..وما في مجلس سيادي…حاكم عام بس..وبيطلبوا
    مانحين على وجه السرعة(القطر قام)
    والجنيه صحتو تتحسن ..الدولار بجنيه بس..
    والقحاطة الفي الوزارات كلو واحد يستف
    عفشو…وأي وش ظهر في فترة الإنقاذ
    او قحطاوي يقطع وشو…والفوايد لا تحصى ولا تعد…وحمدوك عايز ليكم الخير
    ما تظلموا الراجل…
    شكرا حمدوك ..شكرا حمدوك..حمدوك يمثلني..وأهديك أغنية يجووا عايدين
    للفنانة عائشة الفلاتية.وشكرا

  • لعلم الجميع تم تعديل الخطاب المرسل للامم المتحدة بطلب بعثة من غير عسكريين امميين وحتي الان لم ترد وهذه هي معركة السودان الدبلوماسية القادمة ناس زعيط ومعيط ما اتوهوكم

    • وليه من البداية ما شاوروا الناس عشان يكتبوا خطاب متزن ما يعرض البلد لمخاطر. لو ما ناس زعيط ومعيط البتقولهم ديل ما كان الحكومة حست بالضغط والرفض الشعبي ورضخت بتغيير خطابها. وليه حكومة محترمة بتشتغل بالدس الناس تعرف بامر الطلب الغريب بعد ما اترسل باسبوعين وذلك بفضل تسريب في الامم المتحدة!!!!!!!!!!!! الاداهم الحق منو يقرروا في مصير اربعين مليون علي كيفهم. دي خيانة، الشيوعيين عاوزين يسيطروا علي البلد بمساعدة الامم المتحدة ويمرروا اجنداتهم علي البلد. ولكن طالما هنالك وطنيون حادبون علي امر هذا البلد لن ينالوا مبتغاهم.

  • یا زهیر مشورع مارشال کان قروض للدول الاروبیة ما کان تحت البند السابع و الا ای بند لکن البعثة السیاسیة دی ح تضع الدستور و تهیکل الجیش و تراجع القوانین و دول مجلس الامن ح تفرض البعثة تکون تحت البند السابع علی حسب بیان وزارة الخارجیة من ما یعنی لازم یکون فی قوات اممیة و شرطة لحمایة المدنیین فی کل انحاء السودان تحت امرة مبعوث من الامم المتحدةو حمدوک لو ما کان فی الخطاب ده اجندا خفیة ما کان کتبه و رسله فی السر ده البنعرفه بس البرغماتیة بتاعة الناس الدفعوا حمدوک یرسل الخطاب ده ح یضیعوا السودان.

    • حمدوك كان مفروض يشاور الشعب و مجلس الوزراء و مجلس السياده في الاول.

      دي حاجه كبيره.

      كان الناس ادوهو خيارات احسن من طلب هذه البعثه.

      نرجو من الله ان تفلح الدبلوماسية السودانيه في انقاذ الموقف و الوطن.

      • الدبلوماسية السودانية متماهية مع مخطط حمدوك والحزب الشيوعي. فما حتعمل حاجة . خصوصا الوزيرة شيوعية. الناس دي بالواضح جايبين الامم المتحدة عشان يفككوا الجيش والدعم السريع واي قوات حتقيف عثرة في طريق مشروعهم . حيفككوا الجيش ويملوهو من قوات الحركات الموالية للحزب الشيوعي ناس الحلو وقوات عبدالواحد وعقار وعرمان. وكدة الشيوعيين يحكموا السودان زي الكيزان الي ما شاء الله.

  • الاخ زهير المحترم،

    السلام عليكم.

    ركز شويه .. و ما تتلخبط الكيمان عليك!!

    دي اسمها البعثه السيااااااااااااسيه!

    الغرض منها التدخل في سياستنا الداخليه!

    لو كان الامر عن الدعم و التنميه الخ فهناك ٢٨ ذراع للامم المتحده تعمل داخل السودان الان .. و هي كفيله بان تقدم كافة انواع الدعم و الخدمات للسودان.

    وضَح يا زهير؟

    فهمتو يا قراء؟

  • أن يجمع رئيس الوزراء الغث والسمين والصالح والطالح من اهل الصحافة والراي في إناء واحد فهذا يخصم من الفكرة ومن الهدف المنشود ويؤدي الي إجهاضها في مهدها بل ويرفع من ضدها ويجعله مساو لها ومتغلب عليها !!
    خلونا مع الاستاذ جبرا ومولانا عبدالقادر حمدنا الله !