السودان الان

ما يجري الآن يؤكد على حقيقة واحدة مفادها أن الفشل يلد المزيد من الفشل أمر يقول به الفريق حميدتي ويؤكد عليه عمر الدقير ويفتح طريق المهدي باتجاه التجميد لكن لماذا يصف التحالف حكومته بالعجز؟ 

صحيفة اليوم التالي
مصدر الخبر / صحيفة اليوم التالي

(البؤس المستمر)

الخرطوم ” اليوم التالي

 

(فشلنا) يقول نائب رئيس مجلس السيادة وقائد قوات الدعم السريع الفريق محمد حمدان حميدتي الرجل المسبوق بصفة النائب الأول لرئيس مجلس السيادة لا يكتفي بمفردة الفشل وحدها وإنما يضيف إليها “لم يكن هذا هو التغيير الذي ننشده” بعيداً عن الخرطوم وفي حاضرة جبال النوبة كادوقلي يحرك الفريق شمس الدين الكباشي الدبابير التي تلمع من فوق كتفه مردداً ذات سيمفونية الفشل ومهدداً إن عدنا لثكناتنا فلن تستمر الحكومة يوما واحدا. في الضفة الأخري من ذات المجلس المقسوم بين العسكر والمدنيين يؤكد البروفيسور صديق تاور على ذات الامر مقراً بفشلهم في تحقيق غايات وتطلعات الشعب من ثورته الممهورة بالدماء.

1

ينفذ زعيم حزب الأمة وإمام الأنصار الصادق المهدي تهديده ويعلن تجميد نشاط حزبه داخل قوى إعلان الحرية والتغيير مؤكدا علي مطلبه بضرورة إعادة هيكلته ومراجعة طبيعة عمله في الفترة الانتقالية ويعلن عما أسماه العقد الاجتماعي الجديد الذي يتجاوز إخفاقات الماضي ويضع البلاد في الطريق الصحيح ويلتقط حزب المؤتمر السوداني (نداء) المهدي ويعلن عن رؤية جديدة تتضمن ضرورة إعادة النظر فيمن أطلق عليهم اصحاب الأداء الضعيف من أعضاء المكون المدني في المجلس السيادي وضرورة خلق تعديلات في بنية مجلس الوزراء وتغيير الوزراء بأشخاص يتميزون بالكفاءة والرؤية السياسية والوعي. في إفادات الدقير في المؤتمر الصحفي الذي عقده قال إنه يشعر بالأسي والحزن علي مخرجات الأشهر المنقضية من عمر الانتقالية.

2

الاعتراف بالفشل في الأداء الحكومي عقب الثورة وحكومتها يطرح التساؤل حول مسبباته قبل الانطلاق بحثاً عن إيجاد حلول له؟ في صبيحة توقيع الوثيقة السياسية عقب ماراثون التفاوض بين قوى إعلان الحرية والتغيير والمجلس العسكري خرج عضو وفد التفاوض عمر الدقير مخاطباً الشعب الأسمر قائلا: (الأن انتصرت السنابل على أسراب الجراد) قبل أن تؤكد الأحداث لاحقاً أن أسراب الجراد ما زالت تهدد أخضر ويابس الثورة التي لم تكمل بعد هياكلها الخاصة بالحكم وعجزت مؤسساتها العدلية عن إقامة محاكمات لقيادات النظام البائد على جرائمهم الممتدة لثلاثين عاماً وبالطبع وقفت عاجزة من الإجابة على سؤال: من فض الاعتصام وملأ الطرقات بالدماء في التاسع والعشرين من رمضان والأيام التالية؟ وهي القضية التي ما تزال تشكل الضغط الأكبر علي الحكومة الانتقالية ومدي جديتها في تنفيذ غايات الثورة.

3

يطالب الكثيرون بتعديل الكفة في الفترة الانتقالية من خلال إجراء عملية إحلال وإبدال في الطاقم الوزاري وفي طاقم مدني مجلس السيادة وهو أمر يراه البعض مجرد إعادة لسيناريوهات النظام البائد الذي برع في استخدام ورقة إبدال الحكومة وتغيير الوزراء باعتباره الحل للمعضلات السياسية في البلاد وهو ذات ما تحاول انتهاجه الآن بعض مكونات قوى إعلان الحرية والتغيير في سعيها لتجاوز ما اتفقت معظم مكوناتها علي تسميته بالفشل. لكن تغيير الوزراء أو بعض الأسماء في مجلس السيادة أمر لن يغير من الوضع شيئا وأن المعالجة المطلوبة الآن هي ضرورة إعادة النظر في تحالف الحرية والتغيير نفسه لأن الحكومة الراهنة هي في نهاية المطاف المخرج الأخير لمداولاتهم ولترتيباتهم الخاصة وبالطبع نتاج للمحاصصات التي سبقت عملية تسميتها نفسها وهو الأمر الذي يدفع بالبعض للقول إنه لن ينعدل الظل والعود أعوج.

4

مع الإقرار بفشل الحكومة الانتقالية حتى الآن إلا أن محاولات إصلاحها والدعوة إليها يفسرها البعض من خلال موقفه من القوى الداعية إليها فحزب الأمة مثلاً وزعيمه المهدي يتم تصنيفه بأنه أحد الذين يمثلون تياراً مضاداً للثورة، أصحاب هذه الرؤية يحشدون لها من الأسانيد التاريخية ما يعززها من خلال مواقف الرجل الذي لم يكن من المؤمنين بخيار التغيير بالطريقة التي جاء بها كما أن الثورة بصورتها الراهنة تمثل بداية النهاية للسودان القديم ولناديه السياسي الذي يتزعمه المهدي وبالتالي فإنه من الصعوبة بمكان أن تجد الدعوة دعماً شعبياً في ظل ارتفاع حدة القطيعة بين المهدي والجيل الجديد بينما يفسر البعض مطالب الدقير وحزب المؤتمر السوداني بأنها تأتي في سياق أن الرجل كان أحد المرشحين بقوة للجلوس علي منصب رئيس الوزراء إلا أن حزب المؤتمر السوداني تمسك برؤيته في عدم المشاركة في الأجهزة التنفيذية وهي خطوة لا تجد اتفاقاً كاملا حولها وأن الأمر في نهايته هو محاولة لتعبيد طريق الصعود أسوة بأحزاب أخرى أعلنت عدم مشاركتها بالباب ودفعت بمنسوبيها عبر الشباك.

5

الإقرار بالفشل حقيقة بينما تتمدد الأسئلة حول مدى نجاح هذه المكونات في تجاوزه. بالنسبة للمواطنين فإن الملمح الأبرز لواقع ما بعد نجاحهم في إسقاط النظام البائد هو ذلك المتعلق بوضوح فشل مكونات وتحالف الحكومة الانتقالية في تحقيق العبور بالبلاد إلى بر الأمان بينما يمضي آخرون في اتجاه أنه لا جديد يذكر وإنما قديم يعاد بذات سلوكيات الصراع وإبدال التمكين اليميني بتمكين اليسار والأكثر مرارة من ذلك أن الأحزاب السياسية أكدت على حضور فرضية واحدة مفادها في عجزها من الاستفادة من دروس التاريخ. فما حدث عقب نجاح ثورة أكتوبر تكرر عقب الإطاحة بنميري في أبريل وها هو يتجدد الان مع سقوط البشير ويفتح الأبواب على مصراعيها لعودة العسكر واستمرار الدائرة الشريرة والتي هي في الأصل مجرد امتداد لاستمرار النخبة في إدمان فشلها وعجزها عن معالجةة مشكلات البلاد وتعليق إخفاقاتها على مشجب النظام الساقط.

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

صحيفة اليوم التالي

صحيفة اليوم التالي

تعليقات

  • الوقت ما زال مبكرا جدا لاصدار الأحكام حتى إن كانت الأوضاع طبيعية … أما في ظل الظروف الوبائية الحالية التي أوقفت الحياة في العالم بما فيه الدول الكبرى، فلا مجال للحديث عن فشل … ورغُم التحديات التي فرضت نفسها بغتة، نجحت حكومة حمدوك في القيام بمعالجات كبيرة لتخفيف الضائقة أهما زيادة رواتب العاملين ومن ثم انعاش حركة السوق … ألا يحسب ذلك نجاحا؟ … فالنظر لا ينبغي أن يكون مركزا دائما على نصف الكوب الفارغ

  • # ادعم حكومة الثورة #
    كل من يروج للفشل هو صاحب اجندات سياسية . الفشل هو المبتغى الاستراتيجي لقوى متعددة تضم فلول النظام البائد وتعلمون أنها تسعى سعياً حثيثاً لافشال الحكومة الانتقالية وقد برزت جهات أخرى لتحقيق نفس الهدف للقفز على سدة الحكم دون المرور بالمرحلة الانتخابية غير مضمومة العواقب في ظل الوعي الجماهيري الرافض لعودة الأحزاب البائدة بممارساتها القديمةمستعينة ببعض القوى العسكرية للقيام بانقلاب على طريقة الترابي . فالشعب بمعيار الفشل والنجاح يرى أن الحكومة قد حققت نجاحات باهرة مقارنة بحجم التحديات . لذا أيها الشعب الواعي عضوا على ثورتكم ومكتسباتها بالنواجذ . فنجاح الفترة الانتقالية مطلب ثوري لتحقيق طموحاتكم

  • من كثره النجاح في عهد الكيزان…
    يتم وضع حجر أساس لتركيب مظله او للافته علي الشارع العام

  • * نشاط إعلامي مكثف لكنه فاشل بطبيعة الحال، من فلول النظام البائد و ارزقيته، بعد فشل مشاريع الزواحف كافه.
    * الثوره ماضيه في كنس عفن الاسلامويين الفاسدين المجرمين..و إنتو يومكم قرب يا إعلامي الضلال و الإرتزاق.
    * الثوره محروسه برجالها و شبابها َ و كنداكاته، ايها التنابلة البلهاء.. إنتهى.

  • كلام انشاء ساااي وعايز بس يصل لي نتيجة الفشل باي طريقة وبدون اي اسانيد او دلائل.. أين الفشل.. عدد في ماذا فشلت الحكومة وهي بالكاد مضى عليها فقط 8 أشهر.. دي كلها تقارير مدفوعة الثمن للوصول بالناس لتقبل فكرة الانقلاب على الفترة الانتقالية او على الاقل الانتخابات المبكرة.. لكن هيهات

  • مقدم برنامج شاهد على العصر في قناة الجزيرة احمد منصور قال لي المهدي وقت استضافة في البرنامج قال ان لي (احمد منصور) 10 يوم أقرأ في تاريخ السودان ولقيت ان السياسيين السودانيين تجيهم فرص من ذهب لكن كل مره تفشلوا بسبب الصراعات الحزبية
    وطبعا الفترة الإنتقالية الحالية فيها نفس مشاهد الفترات الانتقالية السابقة ما في شئ جديد

  • والله الفشل ما عايز اعتراف باين وواضح وضوح الشمس في شهر مايو
    صفوف متواصلة أزمات متواصلة
    مستشفبات مغلقه عيادات مغلقه أدوية معدومه فيتامينات معدومة
    صفوف العيش والبنزين و….. ودي الحاله البلد في حاله حظر
    دوله مصانع الادويه مغلقه
    استيراد للأدوية متوقف
    معتمدة على المعونات والشحده
    كتر خير اولاد زائد وبعض المنظمات
    مافي اي خطط ولا برامج.
    وزير الصناعة اختفى
    ديل ركبوا الانفتي وقبضوا المرتبات العالية واختفوا

  • ههههه قال الفترة الانتقالية فاشلة

    يا زول اتقي الله يعني علشان بتغزي في بشة علشان البنوك كانت فاتحة أبوابها لكم بالقروض .
    نبدل د أكرم بي عشر
    ولا التعايشي بي حسبو

    • صلاح التعايشي بتاعك ده هو القال فشلنا
      انت ما بتقرا ما متابع
      الدقير قال فشلنا
      انت نائم والا مغيب ما تكون متابع جماعه شو تايم ناس الفيتامين

      • * اها، و بعدين فهمك شنو??!!
        * حكومة الثوره باقيه غصبا عن الفلول و الدواعش و الفاسدين و المعرصين.. و محروسه ب37 مليون راجل و شاب و كنداكه، لعلم جميع الفواتي.
        * تنفقوا او تموتوا كمدا او بالكرونا، لا فرق.. كلاب.

  • _من قضي عل البشر و الحجر و الشجر..
    _من قتل 10 ألف سوداني..
    _من اورث السودان 65 مليار دولار ديون..
    _من وضع السودان في قائمه الارهاب…
    _من قطع شجره الصندل الوحيده في السودان..
    _من مص دماء الشعب السوداني…
    _من استعبد الشعب السوداني..
    _من شرد الناس..
    _من كذب وغش وانكر عذاب القبر
    _من…من… من… من… الخ الخ.
    من فعل ذلك ويريد ان يعود ليفعل المزيد من الموبقات
    لا يحق له ان يتكلم عن النجاح او الفشل

  • مزمل ابو القاسم الكوز المصفق الشخصي لجمال الوالي احد صحفيي الغفله مع الهندي عز الدين و الرزيقي و ضياء الدين بلال
    يريد من حكومه حمدوك في 180 يوم اعاده اعمار ما دمروه ونهبوه في 30 سنه

    • 180 يوم الخراب الحصل فيها يعادل ٣٠ سنه
      ورينا خطط قحت ورينا وزير طلع لينا بخطه
      أكرم بتاعك ده في عهده كل المستشفيات مغلقه
      انعدام الأدوية المنقذه للحياه وأدوية الأمراض المزمنه
      في عهده بموتوا الناس لتوقف غسيل الكلى

  • النخب الفاشلة جوعت و سفكت دم الشعب السودانى لن تحكم السودان حتى لو بقى سوريا جديدة