السودان الان السودان عاجل

طائرة إسرائيلية وصلت الى الخرطوم لإنقاذ مهندسة العلاقات السودانية الإسرائيلية نجوى قدح الدم

السودان نيوز
مصدر الخبر / السودان نيوز

قالت القناة الإخبارية ١٣ الإسرائيلية ، أن الطائرة التي هبطت في الخرطوم كانت تحمل طاقم طبي ومعدات وأدوية بالإضافة إلى مسؤول إسرائيلي كبير يتعامل مع السودان لنقل المستشارة نجوى عباس قدح الدم لتل أبيب ، ولكن اتضح لاحقاً أن حالتها كانت حرجة ولن تسمح بذلك.
وكشف موقع (نيوز إسرائيل 13)، أن عملية الطائرة التي هبطت في مطار الخرطوم مؤخراً، هدفت لإنقاذ مهندسة العلاقات السودانية- الإسرائيلية نجوى قدح الدم.
وقال الموقع “بيوم الأحد قال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو إنه تحدث إلى الزعيم السوداني عبد الفتاح البرهان وتمنى له عيد فطر سعيد وتناول أثناء المحادثة تقوية وتطوير العلاقات السودانية الإسرائيلية”.
وأضاف بأن المحادثة بين نتنياهو والقائد السوداني تناولت بالتأكيد موضوعاً آخر يتعلق بالحالة الصحية للدبلوماسية نجوى قدح الدم، فقبل أيام قليلة أصيبت بفايروس (كورونا) وتدهورت حالتها الصحية، وحاولت مصادر أجنبية في إسرائيل القيام بإنقاذها، وأوضح الموقع أنها دبلوماسية عظيمة تمت من خلالها صناعة العلاقات السودانية الإسرائيلية.
وقال اتروني نيك كيوف مان الذي عمل مع قدح الدم خلال تبادل الرسائل الأولى ما بين نتنياهو والبرهان “إن قدح الدم دبلوماسية عظيمة نجحت في خلق العلاقات السودانية الإسرائيلية”.
وذكر الموقع أن قدح الدم هي المستشارة السياسية للرئيس الأوغندي يوري موسيفيني ومقربة من القائد السوداني.

وأعلنت السلطات السودانية الاربعاء، وفاة السفيرة نجوى قدح الدم، المستشارة الخاصة لرئيس مجلس السيادة الانتقالي، عبدالفتاح البرهان، متأثرة بإصابتها بفيروس كورونا المستجد “كوفيد- 19”.

وعرفت قدح الدم، بدورها في المشاركة بهندسة اللقاء الذي جرى مطلع فبراير الماضي، بين رئيس مجلس السيادة، عبدالفتاح البرهان، ورئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، في مدينة عنتبي الأوغندية.

وكانت كذلك ضمن من حضر اللقاء، والوحيدة التي ظهرت صورها وهي تصافح نتنياهو.

وتعد السفيرة الراحلة، واحدة من أكثر المقربين من الرئيس الأوغندي يوري موسفيني، ونجحت من خلال ذلك، بتحقيق مصالحة تاريخية بينه وبين الرئيس السوداني المعزول عمر البشير، ما قاد إلى تطور كبير في العلاقات بين الخرطوم وكمبالا.

عن مصدر الخبر

السودان نيوز

السودان نيوز

تعليقات

  • الله وحده يعلم ما الذي كانت تقدمه هذه العميلة لليهود الصهاينة حتى يجعلهم يرسلوا طائرة مخصوص مجهزة برفقة مسؤل كبير لنقلها والعناية بها في دولة الاحتلال.. الحمدلله الذي ارواحنا من شرها

  • مع انني اتجنب السياسة والدخول في جدلاتها
    اني استغرب من كذب المؤسس العسكرية وماتحيكة في خفاء وهذا يعطي موشر بالحذر منها.
    ثانيا بالنسبة لعلاقة مع مايسمي اسرائيل فكل من يفكر بانشاء هذه العلاقة هو لايعلم وجاهل بالخطر الاستراتيجي للكيان فقد انشاء اساسا لاضعفانا سيرد احدهم هي الطريقة الوحيده لانجاه اقول له انت واهم لان القوة من الداخل لن تنفعلك قوة خارجية ان لم تعرف قيمك واهدافك ورؤيتك .
    ونحن وهم نختلف اختلف جوهري في القيم ولا اقصد نحن (يمثلنا هؤلاء )ولكن كل الامة الاسلامية (وانا لست اسلاموي) ولكن من تحليل القيم الجامعة.
    سيقول اخر ان لسنا عربا ايضا وليس لنا دخل بالصراع العربي وهذا ايضا واهم من جهتين
    الجهة الاولي لانه بلع تعم التفتيت ونسي انه من امة اكبر (اوربا ذات المنهج والقيم تتوحد ,واصحاب اللسان الواحد يتشرذمون؟)
    الجهة الثانية اذا كنت تاخذ في البال اقلية ما لتصيغ راي او قيم اكثرية (كما هو الحال الرائج اليوم من الحركة الشعبية جناح الحلو بمسي العلمانية ) فانت لاتعرف اصلا اساس العلمانية
    العلمنية في المنتهي تبني علي قيم فل ننظر لفرنسا ذات العلمانية وفصل الدين عن الدولة ,اذا تحجبت امراة (وهو ححقاها الشخصي كما حق الاخري ان تتعري)قامت الدنيا ولم تقعد بحجة انها تخالف القيم الفرنسية المسيحية !!!
    اذا حتي العلمنية المداعي قائمة علي قيمة لاثقافة الغالبة فهل ترضي ان تغير ثقافة 80% نسبة اقل من 10%.
    سيكون هنالك تشوه واضح اذا موضوع التطبيع من ينادي بيه يعاني من الولاء لاخر ولا يعي سر قوة الذات وهو مايؤدي لاقصائه لانه بمعني اخر لايصلح لان يكون قائد لائمة .

  • الخبر الصحيح ان الطائره جات لنقل شخصيه بارزه مصابه بداء الكرونا و ستعرف قريبا من هي ؟