السودان الان

الانتربول يعقد اجتماعا استثنائيا لمعرفة جهود الشرطة فى محاربة جائحة كورونا

جريدة التيار
مصدر الخبر / جريدة التيار

التيارنت / الخرطوم

عقد الامين العام للانتربول اجتماع عبر تقنية الفيديو لاعضاء دول الايابكو بحضور (44) مشارك برئاسة الامين العام للانتربول ومدير ادارة الخدمات الشرطية بالامانة العامة للانتربول والمفتش العام للشرطة بجمهورية تنزانيا رئيس الدورة الحالية للايابكو والسادة مدراء المباحث الجنائية بدول اقليم الايابكو و مدير المكتب الاقليمى للانتربول بشرق افريقيا وسكرتارية الايابكو

واوضح اللواء شرطة خالد مهدى ابراهيم مدير الادارة العامة للمباحث والتحقيقات الجنائية فى تصريح (للمكتب الصحفى للشرطة) ان الاجتماع ناقش جهود الدول الاعضاء لمجابهة جائحة كورونا ، حيث اوضح اللواء مهدى للمؤتمرين عبر الفيديو من مكتبة ببري جهود الحكومة السودانية فى مجابهة الوباء والسياسات الاحترازية التى وضعتها بجانب برامجها التوعوية للمواطنين عبر اللجنة العليا الطواري الطبية كما استعرض سيادته جهود الشرطة السودانية فى محاربة الجائحة باعتبارها خط الدفاع الاول وتكوينها لجنة طبية عليا برئاسة مدير الادارة العامة للخدمات الطبية برئاسة قوات الشرطة والتى تضم كوادر طبية اسهمت اللجنة فى تقديم دعم للمستشفيات والمراكز الصحية بالمركز والولايات بالادوات الطبية والصحية بجانب توزيع ادوات الحماية من مطهرات وكمامات وقفازات طبية للقوات العاملة فى الارتكازات والاطواف وللمواطنين اضافة الى المشاركة الواسعة لادارات الدفاع المدنى والمرور فى عمليات التعقيم للطرق والشوارع والميادين واماكن التجمعات كالاسواق والمساجد ومواقف المواصلات بمادة الكلور بمشاركة رئاسة الشرطة ممثلة فى المدير العام لقوات الشرطة ومدير شرطة ولاية الخرطوم ومدراء تلك الادارات بمنسوبيها حيث اشرفت ادارة المرور على توصيل الكوادر الطبية من مكان السكن الى مكان العمل عبر اسطول مركبات المرور (777 ) وتوزيع الارشادات الصحية التوعوية باماكن سكن المواطنين بجانب جهود منظمات المجتمع المدنى والمؤسسات الوطنية فى صناعة الادوات الصحية للمكافحة من معقمات وكمامات وأجهزة تنفس ساعدت كثيرا فى الحد من انتشار الجائحة .

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من جريدة التيار

عن مصدر الخبر

جريدة التيار

جريدة التيار

تعليقات

  • الإنتربول كان فيه فايده يجيب لينا أموالنا الهربو ها الكيزان إلى تركيا وإيران وقطر وماليزيا ونحن اغني دوله في العالم كل شيء عندنا الا الضمير كل من مسك منصب يلهف وزوجته تلهف وبناته ونسابتو ياعالم نحن مشردين داخل بلدنا حاكموا اللصوص وأدبوهم حتى يرجعوا ما سرقوه مرتاحين في السجن ويتعالجون في مستوصفات راقية وهم لصوص