السودان الان

وفاة رجل الأعمال السوداني “الشيخ عبد الباسط” و أحد أشقائه في تزامنٍ فاجع

صحيفة السوداني
مصدر الخبر / صحيفة السوداني

الخرطوم: محمد الطاهر

غيب الموت مساء اليوم السبت رجل الأعمال السوداني المعروف “الشيخ عبد الباسط”، وقبل أن يُقبر لحق به شقيقه “علي عبد الباسط” إلى الدار الآخرة في تزامن فاجع.

عرف “الشيخ عبد الباسط” بورعه و إنفاقه في أعمال الخير، كما كان معروفاً بتلاوة القران بصوته المميز في صلاتي التراويح والتهجد بمسجد ابوبكر الصديق بالخرطوم بحري، حيث كان والشيخ الدوري والشيخ الفادني من الذين أحيوا سنة التهجد في ثمانينات القرن الماضي  بمسجد ابوبكر الصديق وهو تحت التشييد.

 كمل ظل رفيقاً على مر سنوات لشقيقه “علي” الذي لحق به في وقت متزامن في الصلوات وفي المناسبات، وقدر الله ان يترافقا الي العلي القدير في هذه الليلة المباركة.

وقررت الأسرة ان يدفنا هذا المساء في قبر واحد بمقابر شمبات، في رفقة عجيبة، ليست مصادفة وإنما باقدار الله تعالى.

 

 

يمكن قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

صحيفة السوداني

صحيفة السوداني

أضف تعليقـك

تعليقات

  • اللهم اغفر لهما وارحمهما احسب انهما كانا من اهل الصدق ولا أزكى على الله اسرة كانت متدينة فيما نعلم بالظاهر

  • الموت حق
    و الحياة باطلة
    نسال الله العفو و العافية
    و ما كان لنفس ان تموت الا باذن الله كتابا مؤجلا..

    النفس الطيبة لا تتشفى في الموتى.. ان الموت الذي تفرون منه لملاقيكم.. عاجلا ام اجلا

    لا تدري متى تموت..
    قد تموت الان او بعد ساعة او غدا او يمد الله في عمرك و اجلك..
    الموت لا يعرف
    صغيرا او كبيرا
    مريضا او معافى
    ضعيفا او قويا
    غنيا او فقيرا
    قد تكون في عنفوان شبابك و زهوك و سلطتك فيغيبك الموت من الدنيا في ثوان

    اللهم نسالك حسن الخاتمة

  • كان مفروض يقولوا:
    تُوفي بعد الإفطار الشيخ عبد الباسط، أحد رموز الحركة الإسلامية في السودان، ورمز من رموز الإقتصاد، ووالد زوجة الفريق دمبلاب، وبعد ساعتين لحق به شقيقة علي، وقبل قليل تُوفيت زوجة علي عبد الباسط، وثلاثتهم بكورونا !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

  • والله ماعندنا صحافة نهائي عندنا مشاطات بينقلو الاخبار بس.
    هسي الخبر الهايف التافة الماعندو مضمون دا يقولوا عليهو شنو؟
    لكن الطارش الخبر دا هو الامنجي ابومهند العيسابي بس شغال بالاسم التانى محمد الطاهر وطبعا في اسم تالت هو محمد طاهر
    والطراش دا مكتوب في صحيفة السودانى الصفراء التابعة للكيزان الارهابيين

  • دي صحف شنو
    اكتبوا الاسم كامل ثلاثي حتى يستطيع الجميع معرفه من المقصود بالضبط
    في عهد الجماعه كثره تسميه الشيوخ هههههه اي نافذ بسمو شيخ
    هذا الصحفي متخيل كل العالم ناس حيو فقط

  • اتهجد واتمدد…اتسجم واترمد…اعمال الخير طلع روح الغير…عزك عزك يا ود الجوير…ايقونة ياشيخ .. وموتك تشفير…خلي عواليق وهمك يرفعوا قبة وصيهم يملو الخيمة بي فضلات الناس الشافو كراماتك ويمكن زيك لبسو عرقنا حرير…كتر خير الموت
    عقبال المهدي وكمان عقبالو كمال شانتير.

    • اللهم ارحمهما واغفر لهما واعتق رقابهما من النار

      اللهم اغفر وارحم اباءنا وامهاتنا وارحامنا وموتي المسلمين والمسلمات

    • سعاد….. انتي مجنونه والا عاقله ده شنو كلام الهبل ده
      الموت دة بحينا كلنا تسأل الله حسن الخاتمة
      كلامك اهبل ويدل على جهلك طبعا اكيد انت ما سعاد
      بس كلامك اهبل وتتمنى الموت لغيرك ويكون هناك ملك يقول ليك وانت مثله فلا تصبح انت للصباح

  • لهما الرحمة والمغفرة وتقبلهما الله مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا