حياة

هجوم لاذع على وزيرة سودانية عقب تدوينة لها في ذكرى فض الاعتصام

صحيفة السوداني
مصدر الخبر / صحيفة السوداني

الخرطوم: السوداني

تعرضت وزيرة الشباب والرياضة السودانية ولاء البوشي، إلى هجوم لاذع من قبل متابعي صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، بعد تدوينة لها رأوا أنها لم تلبي أشواقهم في القصاص للشهداء  بحسب تعليقاتهم.

وكانت “البوشي” قد نشرت تدوينة بمناسبة مرور عام على اعتصام فض القيادة الموافق 29 رمضان الماضي، احيت فيها ذكرى الشهداء، مؤكدة السير على دربهم، ببذل الغالي والنفيس فداءً للوطن.

الأمر  الذي لم يروق لمعظم متابعيها واصفين تدوينتها بالهزيلة التي لاتلبي رغبتهم في أخذ القصاص لدماء الشهداء.

بينما انتقدها آخرين على الصور التي صاحبت التدوينة قائلين:  ” في ذكرى فض الاعتصام المفروض تجيبي صور فض الإعتصام مش صور الاعتصام وفلاشات الموبايلات”.

وعلق آخر ” الصور التي اختارتها السيدة الوزيرة المناضلة سابقا. تمت بعناية شديدة، تجنبت بشكل واضح صورة الجناة وصور العنف”
وختم بقوله: عجيب .. #المتحولون..

يمكن قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

صحيفة السوداني

صحيفة السوداني

أضف تعليقـك

تعليقات

  • الجخسه دي عاملين معاها لقاء في التلفزيون ما شفتو اتلعفش الفخيم والكراسي الكبار البتوهط الجعبات الكبار
    ماتو الشهداء ولقوها ديل بارده
    قومولفوا ثوره بتاعت حنانك
    والشهداء بجي اليوم البشيلو تارم

  • نفس المواضيع السخيفة التافهة السمجة التى برعت فيها صحف الكيزان الارهابيين علي راسها الصفراء السودانى لاعور الروية واحول النظر الامنجى/الضو البو والصفراء الانتباهة والصفراء المجهر السياسي للخايب الهندى محصل النفايات سابقا والمليونير حاليا.
    تبا للكيزان الارهابيين ولصحفهم الهايفة التافهة البلهاء ولمواقعهم النيلين (تابع للامن الشعبي) كوش نيوز (تابع لجهاز الامن). وطز في الرعديد الخاين الخواف فيصل محمد صالح

  • كاااااالللك خبر سخيف وباهت .. الكلام بعد نتيجة التحقيقات .. والظاهر الجداد الايام دي ما عنده حاجة بعد ظهور مزيد من اللصوص وزيادة الرواتب اصبحت حقيقة ولسة بعد العيد حتشوفوا لصوص من الجنسين.. وحميدتي قال اي فرفرة البل وبس

  • منتهى السخف الصحفي. كيف يمكن تسمية هذاء الهراء بأنه خبر ويتم كتابته بالحبر وطبعه على الورق.
    هذه البلاد متخلفة جداً.

  • كلهم مدنيين علي عسكريين سيادي علي وزاري الي اخر متسلق منهم يظنونها هدأت ودااانت لهم !
    لكن هيهات هيهيات !!