حياة

الموسيقي سعدالدين الطيب:(أغاني وأغاني) يجب إعادة النظر في صياغته..

صحيفة السوداني
مصدر الخبر / صحيفة السوداني

كوكتيل:محاسن أحمد عبدالله

أوضح الموسيقي المعروف سعدالدين الطيب بأن رفضه المشاركة مع الفرقة الموسيقية في (أغاني وأغاني) المواسم السابقة لعدم التقييم المادي والأدبي،، فيما لم يتم الاتصال به هذا الموسم، مواصلاً (علاقتي مع النيل الأزرق علاقة طيبة كلها احترام وتقدير واعتبرها بيتي الثاني، بالنسبة لعدم مشاركتي الموسم الماضي نسبة لأحداث الثورة واحتراماً لدماء الشهداء الطاهرة التي لم تجف وقتها لذا رفضت المشاركة وكان ردي حاسماً وواضحاً، أما هذا الموسم لم يتم استدعائي ولا أعلم السبب حتى الآن، مبيناً (لكن أبلغت القائمين على أمر البرنامج بأنه لا يوجد تقييم مادي الأجور لم تكن مجزية فيما يكون أجر الفنان أعلى، بجانب أنني طالبتهم مراراُ و تكراراً بأن أي شخص مفترض أن يكون في تخصصه ولا يتدخل أحد في تخصص غيره، مختتماً (لا أستطيع التعليق على البرنامج هذا الموسم فقط أقول يجب إعادة النظر في صياغته.)

الجدير بالذكر أن الموسيقي سعدالدين الطيب وعمر القصاص وإسماعيل عبدالجبار من أوائل الذين شاركوا في البرنامج وتغيبوا عنه المواسم الأخيرة.

يمكن قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

صحيفة السوداني

صحيفة السوداني

أضف تعليقـك

تعليق

  • مع احترامنا العميق للعم السر قدور وتقديرنا لمجهوده الجبار في المحافظة على التراث الغنائي السوداني ..لكن البرنامج حاد عن الطريق واصبح (نجوم الغد) كنا نتوقع التركيز على مجموعة الفنانيين الاوئل الذين عاصروا عدد من الفنانيين القامة واكتسبوا خبره واسعة في اداء الاغاني القديمة بصورة جيدة..كنا نتوقع مزيد من الابحار في تقديم الاغاني الاصيلة مع القاء الضوء حول ملابسات اعداد هذه الاغاني ونبذة تاريخية للشعراء والفنانيين وعرض اعمالهم المحفوظة في مكتبة التلفزيون والبرامج حتى يتعرف الجيل الحالي على اصحاب هذه الاغاني وشعرائها..ولا ينسبوها للفنانين الشباب الحاليين ..كما انني اقترح تغير اسم البرنامج ليصبح (اعلانات واعلانات) لانه بصراحة زمن الاعلانات والدعايات اكبر من زمن مواد البرنامج