السودان الان

البرهان .. هل يترك السلطة؟!

صحيفة السوداني
مصدر الخبر / صحيفة السوداني

الخرطوم : وجدان طلحة

(اطمئنوا القائد العام غير راغب في الاستمرار في كرسي السلطة) هكذا قال المستشار الاعلامي لرئيس مجلس السيادة العميد الطاهر ابو هاجة في مقاله صحفي ، لكنه أشار إلى حرص البرهان علة تسليم الأمانة ليد امينه ، تدفع عنه المسؤولية امام الله وامام الشعب ، يد تعبد الطريق نحو الحرية والسلام والعدالة والتحول الديمقراطي الذي يوفر التداول السلمي للسلطة وسيادة حكم القانون .

هل يمكن أن يغيب رئيس مجلس السيادة عن المشهد السوداني؟ ماذا قال مقربون من البرهان ؟ ولماذا صرح ابو هاجة بهذا الكلام في هذا التوقيت ؟

نفي الشائعات :
مقربوزن من رئيس مجلس السيادة اكدوا لـ(السوداني) أن البرهان يعلم أن الوثيقة الدستورية ، ملزمة لذلك لا يمكن أن يغيب عن المشهد اﻵن، واضافوا : تبقت شهور ولا يوجد سبب يجعله يترك السلطة .

واكدوا لـ(السوداني) أن البرهان يريد نفي الشائعة التي ملأت السوشيال ميديا وهي أن العسكر يريدون الاستيلاء على السلطة عبر انقلاب عسكري ، وفضل ارسالها عبر مستشاره الاعلامي ، واراد كذلك أن يطمئن الشعب السوداني انه سيحافظ على ثورتهم المجيدة ، مستدركين : البرهان ربما اراد أن يقول للذين يمارسون عليه ضغوطا في المؤسسة العسكرية انه لا يمكن أن يحدث انقلاب ويريد نجاح الفترة الانتقالية ، مشيرين الى انه تم اختياره للمنصب وليس الامر برغبته .

رواد مواقع التواصل الاجتماعي وضعوا مقال العميد ابوهاجة علي طاولة التشريح ، وقالوا ان لغته تشبه الى حد كبير لغة رئيس مجلس السيادة ، وان البرهان اراد أن يقول كلاما على لسان ابو هاجة خاصة الفقرة التي قال فيها الفترة الانتقالية شراكة بين العسكريين والمدنيين ، شراكة خرجت من رحم الثورة ومخاضها الصعب ، واضاف : هذا الرباط هو طوق النجاة فاختلاف الرأي لا يفسد للود قضية ، والاستخفاف لا سمح الله بهذه الشراكة يضع البلاد في مهب الريح ) .. آخرون قالوا ربما اطلع البرهان على المقال قبل النشر وبالتالي هو راض عما كتبه ابوهاجة ، لانه لا يمكن أن يكتب كلاما يغضب رئيس مجلس السيادة ، او قبل اخذ الاذن منه .

ضغوط كثيرة :
المحلل السياسي محمد عبدالسيد اكد في حديثه لـ(السوداني) أن البرهان لا يمكن أن ينسحب من المشهد لانه ملتزم بالوثيقة الدستورية وسيظل في موقعه رغم الضغوط الداخلية والخارجية ورغم انه ورث بلدا منهارا ومخترقا من الخارج .

عبد السيد اشار الى ان رتبة العميد في القوات النظامية رتبة عظيمة ولا يمكن أن تقول كلاما لا ترغب القيادة في نشره ، معتبرا أن مقال ابو هاجة يعتبر رسالة وراءها اشياء كثيرة ، وتساءل هل موجهة للشعب السوداني ام لجهات تضغط على البرهان ان كانت داخلية او خارجية ؟ وقال إن الرسالة تدل على ضغوط كثيرة من جهة ما ، جهة غير مرئية للشعب السوداني قد تكون جهة قريبة من البرهان وهي التي تضع امامه المعلومات ، او موجهة الى مجموعات تمارس ضغوطا عليه ولا تريد نجاح الفترة الانتقالية ، ولم يستبعد أن تكون من مكونات الحرية والتغيير ذات الوزن الخفيف تعتقد أن التحالف مع العسكريين والضغط عليهم يؤدي الى نجاح الفترةالانتقالية ، مشيرا الى أن الساحة السياسية شهدت احداثا عنيفة منها اشعال الفتن الدينية والقبلية والسياسية ، كل هذه كانت حرائق اقلقت المجلس السيادي .

 
 

يمكن قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

صحيفة السوداني

صحيفة السوداني

أضف تعليقـك

تعليقات

  • السودان بعد رحله طويله وتجربه كل الانظمه يحتاج الا نظام دستوري قوي يمنع الكنكشه والطمع وجعل السلطه وظيفه خدميه وليست تسلط وانشاء نظام مالي قوي يحمي المال العام

  • الزول المناسب مافى الا حمدوووك فقط هو القلبو على السودان بالنسبه للمدنين
    اما البرهان وحميدتى هم وطنيين
    ولا يرغبون فى الحكم لكن جرحاتةالوطن وتمزق اشلاءه هما الاجبرتهم على ان يظلوا فى المشهد السياسى
    والمشكله الاكبر هم التغير والحريه
    همهم الاكبر السلطه

  • ونحن نغسل الذنوب في تلك الأيام المباركات ادعوا الكل من بني وطني الطيبين ان يغلسوا كل الهواجس والشك و الخوف . ونستبدل كل ذلك بالحب والتصافي والثقة في كل من جاء من رحم هذا الوطن الجميل . ذلك الرجل الوطني الغيور ظل في المناسبات يؤكد أن همه السودان ووحدته و قد أثبت القول بالفعل مراراً وتكراراً فهو الآن في نظري رمز للتآلف الوطني وضامن لمكتسبات ثورتنا المجيدة . وعلى الكل الارتقاء إلى قامة وطن وثورة .

  • مافى مسؤول سودانى بترك السلطة بمحض ارادته
    الا بضغوط او تبادل دور مع الجهة التى صنعته لتمثيل الدور.(كابن عوف)
    صدقونى عبر التاريخ ماحصل فى السودان…حتى سوار الدهب انتهت فترته واتخارج …
    الرجل الذى يعرف ادب الاستقالة ويصر عليها ويذهب ادراكا لقدر نفسه …دا ما شفناه فى السودان ولاسمعنا به.

  • هو اصلا مافي سلطة عند البرهان.. قاعد خيال مآته..
    مجلس سيادي تشريفي.. باغلبية مدنيه..

    الحكومة هي الحاكمة حمدوك الفاشل و تيمه الفاشل برضو

    مفروض الامام ود المهدي و لا الدقير يكون حكومة تكون جادة

  • ال المهدي يجب ان يجاكموا وين زينب الكانت تلعلع اليوم كلوا
    برهان شنو يحكمنا
    يحكمنا القوي الامين
    وين السيسي وين حسبو وين تابيتا وين كبر لماذا السكوت

  • لاسف السودان والسوداني حتى الان لم يجدوا الشخص الوطني الخالص الذي حبه وعمله للوطن فقط بلا حزب ولا جماعه ولا ايدلوجيه

    مثل هذا الشخص سوف تنقاد له القلوب والاسماع والكل سوف يسانده ويقف معه
    للاسف حتى الان لم يأتي
    كل من أتى يعمل لجماعته فقط واضحي بالوطن وأهله… البشير مثالا

  • هذا الموقع Sudan akhbar
    جل مصادره مواقع مضاده للثوره
    تنشر أخبار سالبه وغير مهنيه وكاذبه..
    السوداني
    المجهر
    اليوم التالي
    الانتباهه
    الوطن
    اخر لحظه
    الصيحه (في عهد الرزيقي)
    التحرير

      • نحن لهم بالمرصاد ولن تنام أعين تجار الدين..
        و مشوار الثوره لسه طويل
        اما الوصول للديمقراطيه الحقيقيه
        او تنصب لنا المشانق…

  • إجتماع البرهان سراً مع الصادق المهدي قبل أيام؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ إجتماع الصادق المهدي بالقائم باعمال الأمريكي بعد ذلك في منزل الأول؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ اليقظة اليقظة واجبة، لا لحكم العسكر مرة رابعة، يكفي عبود ونميري وعمر البشكير

    • وقبل هؤلاء اجتماع حمدوك مع الصادق في منزل آل المهدي
      ليه ما زكرت لقاء حمدوك والصادق
      جدادددد

      • Man عجبني مصطلح جداددد عند الانصرافي وود الضي أصحاب المبادي والعرفو للزيك ديل والله الواحد بساهر للصباح عشان يسمع الردم ليكم
        وبجد قالوا انتو مدفوعي الاجر

  • لاعتقد اي عسكري يحب او يفكر في ان يحكم السودان في مثل هذة الظروف ولكن شاء القدر ان يتدخل الجيش لحقن الدماء ليس الا. السودان بلد معقد وبة مشاكل قبلية واقتصادية واجتماعية لايمكن حلها مهما فعل الحاكم فنحن شعب نحب ان نأكل من غير ان نزرع ونلبس احلي الثياب من غير ان نصنع ونشرب اجمل عصير من غير ان نخلط الفاكهة في بيوتنا نحب الكلام والمغالطة والمبالغة نحب بصورة درامية ونكرة بصورة دموية.

    • كلامك صحيح،وكمان بنحب البوبار،حاولت اخطب لي بنت ما جميلة شديد وفوق الثلاثين هي وامها طلبو مطالب بوبارية فارغة،مشيت البيت إندهشت لمان قاعد أضحك براي زي المجنون.شعب عجيب جدا جدا.

      • تعال لينا يا انس نزوجك أجمل البنات وما ما عندنا مطالب كثيره بالعندك
        بس انت تعال

      • يا لقمان الحكيم الحمدلله لسع في ناس ضكرانين زيكم في السودان،تعرف المشكلة في العرس بتحصل لمان يكون الراجل بتمشيهو مرتو،النسوان ناقصات عقل وعايزة تغيظ جاراتا وصحباتا إسميا حتي ولو علي حساب سعادة بنتها.لكن الواحد اسع أجل فكرة الزواج دي شوية لأنو بطنو طمت من الحاصل في الوضع الإجتماعي دا،دي عادات خليج ما حقتنا.علي كل حال طمنتني إنو البلد لسع فيها رجال وضكارة وراي.