السودان الان

ملحمة إنسانية تخفف فاجعة الأسرة السودانية بإمارة الشارقة

صحيفة السوداني
مصدر الخبر / صحيفة السوداني

 

الإمارات- السوداني

سيطرت الفاجعة التي تعرضت لها أسرة سودانية في دولة الإمارات برحيل الأب والأم، على المشاعر الإنسانية من أعلى مستويات الحكم في دولة الإمارات مروراً بالمؤسسات الخيرية، وتحولت حالة التضامن الإنساني مع “أيتام” الأسرة إلى ملحمة إنسانية باتت حدث الساعة في دولة الإمارات منذ نشر الخبر الفاجع مساء الثلاثاء.

وتعود القصة الحزينة لتقرير نشره الصحفي ياسر قاسم بالنسخة الإلكترونية لصحيفة (البيان)، مساء الثلاثاء، يشير فيه لفاجعة الأسرة السودانية المقيمة في الشارقة بوفاة الزوج والزوجة نتيجة مضاعفات إصابتيهما بـ”كورونا”، وتيتم بعدهم ستة أطفال مفجوعين بالفقد الأليم، فالزوجة سارة ناصر كمال انتقلت للرفيق الأعلى في الثاني من رمضان ولحق بها زوجها على أحمد الطيب “57 سنة” بعد 22 يوماً بالتمام والكمال، وبعد التسليم بقضاء الله وقدره، انتقل الأطفال الستة إلى منزل ابن عمتهم في عجمان.

ولم تمض دقائق معدودة من نشر التقرير، حتى توالت مشاعر التضامن والمبادرات الإنسانية، حيث بادرت جمعية دار البر بدبي بكفالة الأسرة وتوفير كل سبل الاستقرار لهم من مسكن ودراسة وغيره، وفي نفس الوقت شرع الهلال الأحمر الإماراتي في مبادرة مماثلة، كل يسعى لنفس الهدف وهو التخفيف عن الأسرة في هذا الفقد الأليم، ولم تنتظر المؤسسات الخيرية وكبار المسؤولين في الإمارات تأجيل هذا الأمر ولو لليوم التالي، حيث ظلوا متواصلين طوال ليل الثلاثاء وفجر الأربعاء مع صحيفة البيان وكاتب التقرير من جهة ومع ولي الأمر الحالي للأطفال “محمد هاشم عز العرب”، إيماناً منهم ببث الطمأنينة في نفوس هؤلاء الأطفال قبل شروق شمس يوم الأربعاء، ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد، ففي مساء الأربعاء أعلن صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى، حاكم إمارة عجمان عن تكفله، بكافة المصاريف المادية والتعليمية والاجتماعية للأيتام الستة، بعد أن اطلع سموه على قصتهم الإنسانية، وجاءت هذه اللفتة الكريمة من سموه استجابة للحالة الإنسانية التي يمر بها هؤلاء الأطفال، وانسجاماً مع مبادئ ديننا الحنيف في رعاية الأيتام ونهج المغفور له الشيخ زايد في الإمارات بتقديم كل العون في مثل هذه المواقف الإنسانية.

كما وجه سموه بتوفير كافة الالتزامات والاحتياجات ومتطلبات الحياة الكريمة لهؤلاء الأطفال وتقديم الرعاية لهم.

وعبر الإعلامي الإماراتي عبد الله راشد وأحد أشهر المذيعين في برامج البث المباشر في إذاعة عجمان، عن تقدير الإمارات لكل من يعيش فيها فلا فرق بين إماراتي ومقيم، مشيراً إلى أن المشاعر الإنسانية وحالة التضامن تجاه الأسرة السودانية الكريمة، جزء من النهج الذي تسير عليه دولة الإمارات وأسسه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان.

يمكن قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

صحيفة السوداني

صحيفة السوداني

أضف تعليقـك