السودان الان السودان عاجل

الجزيرة تدخل مرحلة الانتشار المجتمعي ل(كورونا) بحسب مدير مكتب وزير الصحة بالولاية

السوداني الدولية
مصدر الخبر / السوداني الدولية

الخرطوم / رباب حسن ”

قال مدير مكتب وزير الصحة وﻻية الجزيرة د.ايهاب عبدالله التوم ل(السوداني الدولية) إن جائحة كورونا وصلت مرحلة الانتشار المجتمعي بالولاية. موضحا أن حالات الوفاة بالمرض وصلت (٢٥)حالة وان الإصابات الموجبة سجلت (١٧٦) حالة وحالات الاشتباه (٤٩٩) حالة.
واضح التوم أن الحل الأوحد يتمثل في رفع درجة وعي المواطن عبر معرفة الأعراض و الاصابة بفيروس كورونا وتقبل فكرة عرض الإنسان المشتبه في إصابته لأقرب مؤسسة للخدمات الصحية باﻻضافة لضرورة اﻻهتمام بدور التهوية الجيدة وتعرض الغرف والمباني للشمس معتبرا ذلك تعقيم مشيرا إلى أن الاشعة تلعب دورا كبيرا في قتل الفيروس بجانب رفع الروح المعنوية للأطباء الذين اعتبرهم خط الدفاع الأول و الجيش الحامي من اﻻنتقال والذي يحد من تطور المرض.
وطالب باسم مكتب الوزارة من الجيش الأبيض زيادة اﻻهتمام بالمرضى.
واكد د.ايهاب ان كل الطوارئ بالوﻻية تعمل وتستقبل كل الحاﻻت بمافيها حاﻻت الأزمة الصدرية التي يمثل دخولها للطوارئ نوعا من الهلع
وعن قري شرق الجزيرة الموبوءة اوضح ان منطقة المحس الرقيبة وبعد البلاغ الخاص بتفشي الحميات وموت كبار السن تم اجراء كشف سريري واخذ خمس عيانات عشوائية منها جاءت نتيجة اثنين منها موجبة. وتم تصنيفها كمنطقة موبوءة بفيروس كورونا وترتب على ذلك عزلها بالكامل وبخصوص أم شانق ومع ارتفاع عدد الوفيات خاصة فيها بين كبار السن اوضح انه تم مسح القرية بالكشف السريري ﻻنتشار الحميات وتم اخذ خمس عينات عشوائية ارسلت النتيجة للاتحادية واكد انها سيتم الإعلان عنها في صباح غد الجمعة.
كما أكد مدير مكتب الوزير أن المسح السريري خلال اليومين القادمين سيشمل قرية ود الفضل ودعا المواطنين لضرورة الاحترازية.

عن مصدر الخبر

السوداني الدولية

السوداني الدولية

أضف تعليقـك

تعليق

  • السلام عليكم
    اولا حالات الوفيات لأصحاب الأمراض المزمنة وكبار السن كثيره هذه الايام بجميع القري في الجزيره
    ثانيا ٤٠ % من كل من قابلتهم فاقدين حاسة الشم والتذوق ودا واحد من أعراض الكرونا
    ثالثا في عدم وعي واستهتار من المواطنين وعدم الالتزام بالتوجيهات
    رابعا اصرار بعض الاائمه بإقامة الصلاه في المساجد والتراويح والقيام يجب أن يعاملون بحزم كما أنهم يدعون لإقامة صلاة العيد
    خامسا يجب إصدار قرار ملزم بعدم إقامة الصلوات والتجمعات والأفراح والماتم وكل من يخالف يتعرض لعقوبة قاسيه القرار لازم اليوم قبل الغد