السودان الان السودان عاجل

الوساطة الجنوبية : جلسة التفاوض القادمة ستكون حاسمة للقضايا العالقة

مصدر الخبر / الراكوبة نيوز

سونا – أعلنت الوساطة الجنوبية لسلام السودان بجوبا بأن يوم الاحد القادم سيكون يوما حاسما فيما يختص بالقضايا العالقة في مسار دارفور على ان يتبقى فقط قضية الترتيبات الأمنية والتي سترى الوساطة من خلال التشاور مع رؤساء وفدي التفاوض في الحكومة السودانية ومسار دارفور حول كيفية بداية ملف الترتيبات الأمنية .

وقال الدكتور ضيو مطوك عضو لجنة الوساطة الجنوبية في تصريحات صحفية عقب انتهاء جلسة التفاوض اليوم بين الوفد الحكومي ومسار دارفور بمقري الاتحاد الأوربي بالخرطوم وجوبا عبر تقنية الفيديو، قال إن جلسة اليوم كانت مهمة لمسار دارفور تداولنا في القضايا العالقة وهي قضايا مصنفة تحت ثلاث مجموعات منها قضيتين مهمتين مرتبطة بالوثيقة الدستورية والتي تتمثل في المادة 21 والتي تنص على عدم مشاركة الذين شاركوا في الفترة الانتقالية في الانتخابات القادمة، مبينا ان حركات الكفاح المسلح في مسار دارفور طلبوا بأن يتم استثناءهم من هذه المادة وسبق ان تداولت الوساطة مع طرفي التفاوض في هذا الامر ولفترة طويلة ولم يتم الوصل الى نتيجة لذلك رأت الوساطة بأن هذه المسألة تحتاج الى مشاورات في اعلى مستوى ربما يقودها رئيس مجلس السيادة او ريئس الوزراء حتى تتم معالجة هذه القضية.

وأضاف ضيو بان القضية الثانية تتعلق ببداية الفترة الانتقالية وهي مرتبطة بالوثيقة الدستورية والتي حددت تاريخ بداية الفترة الانتقالية، مشيرا الى ان حركات الكفاح المسلح في مسار دارفور ترى ان تبدأ الفترة الانتقالية من تاريخ توقيع اتفاقية السلام، وأبان ضيو ان الوساطة ترى أن يتم مناقشة هذا الأمر على اعلى مستوى لدى الحكومة السودانية.

كما أشار ضيو الي ان المجموعة الثانية من القضايا هي قضايا المشاركة في الأجهزة الاتحادية والتي تتمثل في المجلس السيادي ومجلس الوزراء و المجلس التشريعي، مبينا ان الحكومة ترى انها قضايا قومية ومسار دارفور يرى خلاف ذلك ولازال الحوار والنقاش مستمر فيها وسيتم حسم الأمر في الجلسة القادمة بناءاً على المقترحات التي طرحت في جلسة اليوم والتي سيتم اخضاعها للدراسة من قبل الطرفين وسيتم حسمها في جلسة الاحد القادم

كما أوضح ضيو بان المجموعة الثالثة تتمثل ق تمويل السلام، مشيرا الى ان المواقف كانت متباعدة جدا بين الطرفين إلا انه في جلسة اليوم طرحت أفكار جديدة وهي ستساعد في تقارب الشقة بين الطرفين، مبينا ان الوساطة رأت ان تخضع هذه الأفكار للدراسة من قبل الطرفين على ان يتم حسم الأمر في جلسة التفاوض القادمة.

اقرا الخبر ايضا من المصدر من هنا عبر صحيفة الراكوبة نيوز

عن مصدر الخبر

الراكوبة نيوز