السودان الان السودان عاجل

حقيقة تبرع عبد الواحد نور بـ 100 يورو، دعما لحمة الشعبية ”القومة للسودان“

صوت الهامش
مصدر الخبر / صوت الهامش

نفت حركة تحرير السودان، تبرع رئيسها عبد الواحد محمد النور، بـ 100 يورو، دعما لحمة الشعبية ”القومة للسودان“ التي أطلقها رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك.

وقالت الحركة على لسان الناطق الرسمي باسمها محمد عبدالرحمن الناير، في بيان تلقته ”صوت الهامش“ إن ”السودان هو وطننا وليس لنا وطن غيره، ويستحق منا أن نفديده بأرواحنا وكل ما نملك“ واستردك قائلا إن العمل بمبدأ الشفافية والوضوح مع الشعب السوداني، تؤكد إن المعلومات المتداولة بخصوص تبرع عبد الواحد بـ 100 يورو للحملة غير صحيحة.

وتداولت مواقع التواصل الاجتماعي، معلومات مفادها أن عبد الواحد، تبرع بمبلغ مالي قدره مائة ألف يورو دعماً للمبادرة.

من جهة ثانية، نفى رئيس حركة العدل والمساوة، خليل إبراهيم، تبرعه بـ 80 يورو، لصالح حملة القومة للسودان.

وقال خليل في تغريده له في موقع ”توتير“ ”ليس هناك ما يلغي على المواطن الذي فداه شهدائنا بأرواحهم الطاهرة“ واستدرك قائلا: ”لكن خب تبرعي بثمانين يور، لا أساس له من الصحة“.

وأوضح خلال ان المصداقية أساس النجاح وان منهج ”شوباش“ وهو طريقة شعبية يتبعها المواطنين في القرى بدارفور، للإعلان عن اسم المتبرع والمبلغ الذي تبرع به في مناسبات الاعراس، وشدد خليل ان ذلك لا يخدم مبادرة رئيس الوزراء عبد الله حمدوك.

وتداولت مواقع التواصل الاجتماعي، بالتزامن مع إطلاق الحملة، أن جبريل إبراهيم، تبرع أيضا بـ 80 يورو، كجزء من مساهمته في حملة القومة للسودان.

وأطلق رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، أمس الأول، حملة تبرعات شعبية اسمها القومة للسودان لمواجهة التحديات التي تواجه البلاد.

ويواجه السودان، أزمة اقتصادية طاحنة، فيما فشلت الحكومة استقطاب أموال من الخارج، من خلال جولات مكوكية خارجية، قام بها مسؤولين بارزين في مجلسي السيادة والوزراء.

عن مصدر الخبر

صوت الهامش

صوت الهامش

تعليقات

  • لا دايرين منو مية يورو ولا فلس.. تعال اتلم مع اخوانك ووقع على السلام ده اصلا اذا كنتم تريدون للبلد خير وبلاش مزايدات .. البلد ده كل ريفها مهمش حتى ريف الخرطوم .. خلاص ملينا وإذا قال الشعب كلمة الفصل فيكم حينها لن تجدو موطئ رجل وسليفظكم الشارع كما لفظ فراعين قبلكم ..