السودان الان السودان عاجل

الجبهة الثورية تدفع باقتراحات جديدة بينها تغيير عمر الفترة الإنتقالية وإعادة تشكيل مجلس الوزراء الإنتقالي والمجلس التشريعي ورؤساء اللجان وقضايا اخرى

مصدر الخبر / صوت الهامش

دفعت الجبهة الثورية السودانية،ممثلة في مسار دارفور، ورقة تفاوضية حوت جُملة من القضايا الخلافية لوساطة دولة جنوب السودان، توطئة لرفعها للحكومة السودانية، لإبداء الرأي فيها.

وإقترحت الورقه التي تحصلت عليها “صوت الهامش” أن تكون عمر الفترة الإنتقالية أربع سنوات، تبدأ عقب التوقيع على إتفاق السلام، بجانب توسيع مجلس السيادة الإنتقالي بإختيار أربع أشخاص بواسطة إتفاق سلام دارفور على أن يرأس المرحلة الأخيرة من الفترة الإنتقالية.

كما طالبت بإعادة تشكيل مجلس الوزراء الإنتقالي، بمنح” 30″٪ من الوزراء الإتحاديين من بينها وزارتين سياديتين، و”30″٪ من وزراء الدولة لإقليم دارفور مع تخصيص “80”٪ منها لمكونات مسار دارفور، مع مراعاة تمثيل المراءة.

وأكدت الورقة على تخصيص نسبة “30”٪ من مقاعد المجلس التشريعي ورؤساء اللجان لإقليم دارفور وتخصيص “80”٪منها لمكونات مسار دارفور .

ونادت الورقة على ضرورة التفاوض حول وضعية العاصمة مع مكونات مسار دارفور، ومشاركة مكونات مسار دارفور في حكم الولايات بنسبة “80”٪ بجانب منحهم نسبة “40”٪ في المفوضيات الولائية وحكومات ولايات دارفور على أن يمنح أصحاب المصلحة نسبة “20”٪.

وإتفقت مكونات دارفور على المشاركة بنسبة “80”٪ في الحكومة الإقليمية بعد إنشائها على أن تؤل رئاسة الحكومة الإقليمية لمكوني المسار.

ونصت الورقة على أن تلتزم الحكومة الإنتقالية والحكومات المتعاقبة بدفع مبلغ “500” مليون دولار سنوياً ولمدة عشرة سنوات بجانب مبلغ “300” مليون دولار بعد شهر من التوقيع على إتفاق السلام،لإقليم دارفور كذلك اتفقت الأطراف على تخصيص نسبة “60”٪ من الإيرادات المستخرجة من موارد الإقليم وتخصيص نسبة “7”٪ من الإيرادات للسكان المحليين.

وأشارت الورقة إلي الاتفاق على إنشاء صندوق خاص لدعم أعمال المحكمة الخاصة لجرائم دارفور، تلتزم الحكومة بتوفير مبلغ “50” مليون دولار في فترة لا تزيد عن الثلاث أشهر من التوقيع على إتفاق السلام مع سعي الأطراف على إستقطاب الدعم الإقليمي والدولي.

وكشفت الورقة عن إتفاق الأطراف على إنشاء صندوق خاص لدعم ترتيبات التوطين وإعادة النازحين واللاجئين وتلتزم الحكومة بتقديم دعم مالي للصندوق سنوياً ولمدة خمس أعوام لدعم العودة وإعادة التوطين،وإقترحت الورقة منح كل فرد من النازحين واللاجئين مبلغ “500” دولار لدعم عودتهم.

وبدأت منذ أشهر، مفاوضات السلام بين الحكومة الانتقالية، وحركات الكفاح المسلح، في عاصمة جنوب السودان، بهدف انهاء الحرب الدائرة في السودان.

عن مصدر الخبر

صوت الهامش