السودان الان السودان عاجل

وسائل إعلام : طالب لجوء سوداني يقتل شخصين بسكين ويصيب آخرين في فرنسا

الراكوبة نيوز
مصدر الخبر / الراكوبة نيوز

 

أعلنت السلطات الفرنسية أن شخصين قتلا وأصيب أربعة آخرون جراء هجوم بسكين نفذ اليوم السبت وسط بلدة رومان سور ديزير الصغيرة قرب ليون، وألقت الشرطة القبض على المهاجم.

وصرحت ماري هيلين تورافال، عمدة البلدة التي يقطنها أكثر من 30 ألف شخص، أن منفذ الاعتداء هاجم صباح اليوم مواطنين أمام مخبز وسط البلدة، ما أدى إلى مقتل اثنين منهم، مؤكدة أن الشرطة اعتقلت المهاجم.

وأفادت إذاعة France Bleu بأن المهاجم طالب لجوء سوداني في سن نحو 30 عاما، فيما تتحدث تقارير مختلفة عن إصابة بين خمسة وسبعة أشخاص.

وذكرت قناة TF1 أن الشرطة تفتش اليوم منزل المهاجم، فيما تدرس المحكمة المتخصصة في قضايا الإرهاب تصنيف العملية.

اقرا الخبر ايضا من المصدر من هنا عبر صحيفة الراكوبة نيوز

عن مصدر الخبر

الراكوبة نيوز

الراكوبة نيوز

تعليقات

  • والا يقال أن هذا الجانى من النيجر أو نيجريا لكن من الذين باع لهم عبدالله حسن احمد البشير الجواز ب ١٠ الف دولار
    ثانيا يقال أن سبب اقدامه للجريمه أن بعض العرب احتقروه واستفزوه فى مجال بيع اللحم (جزاره) مما جعله يغضب ويفقد صوابه ويأخذ بأحد السكاكين التى كانت فى الكاونتر ويغرسها فى من استفزوه واستحقروه داخل تلك الجزاره
    فى كل الاحوال الرجال غلطان وربنا بحل كربته

  • اغلب طلبت اللجوء السياسي من دول الجوار تستغل ظرف حروب السودان فطالب اللجوء بعد التخلص من كل الاواراق الثبوتية يدعي انه من دارفور لتجنب الترحيل وانه مضطهد سياسي. وفي النهايه يمثل نفسه.

  • الحق يقال كيف عرفت انه ارهابي والكاتب يقول (وتدرس المحكمة المتخصصة في قضايا الإرهاب تصنيف العملية) يعني ربما اعتدي علية ودافع عن نفسه فكيف يكون ارهابيا …

  • قال الحق يقال!!!
    ي سجم الرماد انت منو القال ليك قتلهم باسم الدين؟ و ماهو دليلك على أن احد الشيوخ أرسله للجهاد؟!! ي كلب ي خبيث.
    شكلك مخدوع بسكان الغرب و عميل انت فاكر كل سكان فرنسا طيبين غالبيتهم من شرق أفريقيا و غالبيتهم تجار مخدرات و دعارة و تهريب و إجرام و مساطيل.
    ليش ما يكون هذا الشخص تعرض للضرب من قبلهم أو فيهم من هدده بالسلاح الأبيض أيضا أو هاجمه و الذي يحدث في فرنسا و غيرها من الدول المحيطه تهاجمك مجموعة مسلحة احيانا أو مجموعة عنصرية و لكن إعلامهم لا يذكرها و لا يروج لها لأنهم مواطنين و لهم جهات و كيانات تحميهم و بإمكانهم الإفلات من العقاب بالسفر لدوله من دول الجوار اما انت الأجنبي إذا حصلت منك حالة دفاع عن النفس يفضخون بك الدنيا و تصبح علكة و سائل الإعلام.
    انا لا أؤيد قتل النفس لا في فرنسا و لا في غيرها و لكن لكل شخص قدرة محددة للتحمل و لكل شخص ردة فعل تختلف عن الآخر.
    نترك الأمر للقضاء و أشك في عدالة قوانين المستعمر.

  • دي نتيجة اللغط من ما يسمي فقهاء. كل يفتي علي كيفه. الارهابي هذا قدموا له المأوي واكرموه وحتما قدموا له كل المساعده الممكنة علي حسب لوائحهم. لا شك ان عقله مريض واصحاب العقول الاكثر مرضا الذين حرضوه للجهاد علي الكافرين. بالله عليكم من هو الكافر؟ واين هو الجهاد في قتل النفس التي حرم الله إلا بالحق؟