السودان الان

السودان يستعجل حذف اسمه من قائمة الاٍرهاب

صحيفة اليوم التالي
مصدر الخبر / صحيفة اليوم التالي

الخرطوم – (اليوم التالي)
أعلنت حكومة السودان عن تضامنها الكامل مع الولايات المتحدة الأمريكية في مواجهة جائحة كورونا، الذي أفقدها حياة الآلاف.
والتقت السفيرة أميرة عبدالله عقارب، القائم بالأعمال المكلف بسفارة السودان بواشنطن، بحضور السفير محمد عبدالله التوم، مدير عام الإدارة الأوروبية والأمريكية، بمساعد وزير الخارجية الامريكي للشؤون الأفريقية تيبور ناجي والمبعوث الأمريكي للسودان دونالد بوث ونائبه، وبحضور مسؤول ملف السودان. واستعرض اللقاء العلاقات الثنائية بين البلدين وسُبل دعمها وتعزيزها، وأهمية الإسراع بحذف اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب حتى يتسنى له التعامل مع المؤسسات المالية والدولية.
وأشاد ناجي بالتطورات الإيجابية التي يشهدها السودان، مجدداً دعم الولايات المتحدة للحكومة الانتقالية .

إيقاف تسجيل وكالات جديدة لاستيراد زيوت التزييت إلى حين إشعار آخر
الخرطوم – (اليوم التالي)
أصدر حامد سليمان حامد، وكيل وزارة الطاقة والتعدين ـ قطاع النفط والغاز قراراً بإيقاف تسجيل وكالات جديدة لاستيراد زيوت التزييت إلى حين إشعار آخر، وقال الوكيل أمس (الاربعاء) إن ذلك تم بناءا على متطلبات الوضع الراهن في نشاط صناعة وتجارة زيوت التزييت، وعلى الجهات المعنية وضع القرار موضع التنفيذ إعتباراً من 30 مارس 2020.

استقالة والي جنوب دارفور احتجاجاً على تجاهُل الحكومة الانتقالية لولايته
الخرطوم- (اليوم التالي)
دفع اللواء الركن هاشم خالد محمود، والي جنوب دارفور باستقالته للمجلس السيادي، بسبب مُعاكسات الحكومة الانتقالية، وأشار إلى أنّ الحكومة الانتقالية تُعاقب شعب الولاية لأنهم حكام عسكريون، ولفت اللواء هاشم في اجتماع مع إدارة توليد كهرباء نيالا إلى أنه دفع بعدد من المطالب للحكومة الانتقالية، من بينها زيادة حصة الولاية من الدقيق عند انعقاد المجلس السيادي بنيالا في سبتمبر الماضي، علاوةً على أمر كهرباء نيالا وغيرها من المطالب التي لم تجد أي استجابة من حكومة رئيس الوزراء عبد الله حمدوك.
وكان الوالي قد بحث في اجتماعٍ بمكتبه مع إدارة توليد الكهرباء، بحضور الشركة التركية، بحث قرار الشركة التركية بوقف الانتاج الكهربائي كلياً مطلع أبريل المقبل بسبب مديونية الشركة على الحكومة الاتحادية، التي فاقت (8) ملايين دولار، وقال هاشم إنّ النظام البائد أبرم تعاقداً مُخلاً مع الشركة التركية، مما تسبّب في إرهاق حكومة الولاية بدفع (84) ألف جنيه يومياً للكهرباء، وأضاف: (نشتري الكيلو من الأتراك بخمسة جنيهات ونبيعه للمواطن بـ”60″ قرشاً)، مبيناً أن حكومته تعمل في ظروف بالغة التعقيد في ظل عدم وجود مجلس تشريعي لحسم الأمور التي تحتاج إلى سن قوانين، وأنّ المواطن أصبح يعتمد على الكهرباء في حياته اليومية، خاصةً إنتاج الخبز والطبخ وطلبات الوقود، فضلاً عن مواجهة قرار حظر التجوال وبقاء المواطنين في المنازل من السادسة مساءً. فيما أعلنت الشركة التركية، أنها ستُمدِّد قرار وقف الانتاج إلى التاسع من أبريل المُقبل بنسبة (50%).

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من جريدة اليوم التالي

عن مصدر الخبر

صحيفة اليوم التالي

صحيفة اليوم التالي

تعليق

  • يا سلاام ..يا سلام أرفع رأسك انت سوداني..
    واامغصتي إن ما كنت ما سوداني وأهل الحارة ما أهلي…شوفو الخبر دا..(وما في حد يقول علي كوز)
    أعلنت حكومة السودان عن تضامنها الكامل مع الولايات المتحدة بشأن جائحة(اناجائحة دي ذاتها ما عارف معناها))لكن ما علينا..والتي مات منها الامريكان.. يا سلاام يا سلام…هو شعور طيب بصراحة بس الناس الاجتمعوا بيهم ديل ما عندهم علاقة بقائمة الدول الراعية للإرهاب..والحمد لله ما قالو للامريكان عندنا طائرة إغاثة ماشة عليكم
    .لانو نحنا خبرة في طائرات الإغاثة دي…ودا بيذكرني زي الزول البيمشي يدي الفاتحة في الميت وما يدفع في الكشف.(ما كوز ولا قحاطي)