كتابات

أزهري محمد علي يكتب القومة للسودان وإن كره الكيزان

صحيفة التحرير
مصدر الخبر / صحيفة التحرير

عجيب والله أمر الكيزان كلما انزوي سؤال سيدي الطيب صالح جانباً جروه جرا لمنصات الأسئلة المضيئة وأبت نفسهم ان ينطفئ وهج السؤال (من أين أتي هولاء؟) ؟ من أين أتي هولاء ياسيدي الطيب؟ وأنت الحصيف الشفيف تملك الإجابة، ولكنك تسأل ليكتب لسؤالك الخلود، وينزل علي ظهورهم كالسياط، وتأتي الإجابة منهم في كل موقف .يتقاصرون عن قامة الوطن والقيام بشعائره ومواقيتها.

الآن يتمثل الوطن للقيام استجابة لنداء القومة للسودان فيقعد بهم ضعف الهمة ووهن الروح وافتقار الوطنية ومحاولة تسبيط الهمم حقاً.. من أين أتي هولاء؟ من اَي فج خرجوا؟ وفي اَي رحم تخلقوا؟ وعلي اَي حجر نزلوا؟ القومة للوطن ؛لان الوطن يقوم أولاً بقيام أهله بواجب النداء والفداء، وبذل الغالي والنفيس، قلها يا حمدوك وستجدنا عند كل نداء، قلها لتقيظ بها الكفار، ووالله لو استعرضت بنا البحر ما تخاذلنا ولاجرنا للخذلان مغرض.

نعم علينا أن ندفع لضحايا المدمرة كول ولكل ما ارتكبتم من حماقات وضعتنا في صدر الدول الراعية للإرهاب، وعليكم التأهب للذهاب إلي لاهاي، وفي ذمتكم الآلاف من ضحايا التطهير العرقي والإبادة الجماعية. أنتم تراهنون علي ضعف ذاكرة الشعب السوداني والشعب يراهن علي قوة عزمه ووعيه بألاعيبكم. لقد طوينا من عمرنا ثلاثة عقود تحت وطأة شعاراتكم وضلال شعائركم، وذهبنا بكم الي مزبلة التاريخ.

الآن لا تخفي علينا نواياكم وحفلات الغزل الرخيص واستعراض محاسنكم للمكون العسكري، ونحن أولاد قدامي لاعبين عسكر وحرامي ومحاولتكم جس نبض الشارع بخلق الأزمات واستغلالها والنفاذ من خلال ضائقة العيش وإنهاك الحكومة بصناعة الأزمات، ولكن هيهات الشعب يعرف ما صنع نظامكم وتنظيمكم من وهن وتدمير يحتاج إلى وقت طويل لإزالة ركامه وحطامه، ومن ثم وضع خرائط الإعمار وجلب المدخلات.

الشعب الذي صبر ثلاثة عقود علي صناعة ثورة يعرف أن بناء الدولة يحتاج إلى الصبر أيضاً، وأن الدولة الحية تتخلق كما يتخلق كل كائن حي فلابد للحق ان ينجلي وتظهر للعيان دولته، ونغني يومها مع القادمين من ابناء السودان
لنا دولة آخر الزمان تظهر تظهر كالشمس لا تتستر …

🇸🇩 القومة للسودان وان كره الكيزان

أزهري محمد علي

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة التحرير

عن مصدر الخبر

صحيفة التحرير

صحيفة التحرير

تعليقات

  • استاذى ازهري محمد على التحيه ليك عبر هذه السطور والتحية لى كلماتك قصايدك غناويك الرائعه التى أبدع فيها الراحل المقيم مصطفى سيد احمد والتى كانت ذادنا طول هذه ال٣٠ عام بتاعت الكيزان شكرا لكم لأنكم ظللتم تمدونا بى الامل
    طيلة هذه المدة ..
    والحمد لله الان سقطت شجرتهم بعد اعتصام القيادة ..
    وكلنا قيام معاك ياحمدوك تعظيم سلام
    يا وطن…

  • من الاخر كده يا حمدوك اي كوز دوسو دوس
    ولاهاي موعدنا يا خونه يا لصوص يا تجار الدين
    الا لعنة الله تغشاكم يا انجاس

  • انت يفترض فيك انك تكوني شاعر قومي وليس شاعر للرفاق …وتخاطب الشعب السوداني وتفرزه كيزان وغيرهم ..نحنا كلنا سودانيين كيزان شيوعييين انصار ختمية قادرية ناصرية كلهم سودانيين اختلاف الفكر لا يعطيك الحق ان تقصي اي منهم …بعدين دي القومة الثالثة ..وين راحت قومة دولار حمدوك وغيرها من القومات السابقة…القومة الحقيقية هى للانتاج فقط وليس غيره

    • علي حمد / انت كوز خول يا معرص. امشي يا لوطي. قومي متين انتوا كنتوا قوميين. يا عم روح قاتلكم ألله يا زباله.

      • يا اخونا سالتك بالزى خلق السماوات والارض وانت زكرت اسم اللة تحسن الالفاظ خليك راجل ظريف انتقدت نبز زى ماداير لكن الالفاظ

  • كلام جميل ولكن ليس بالعواطف ولا الشعارات ولا الهتافات ولا المناكفات تبني الامم.كل سوداني مخلص لن يتاخر عن نداء الوطن لكني اصبحت واثقة اننا بعد مائة عام لن تقوم لنا قائمة.السياسيون منشغلون في معارك انصرافية لا تقدم ولا تؤخر.التحديات موجودة في كل مرحلة الناجحون فقط من يجتازون تلك التحديات.والنجاح وهزم الصعاب والعوائق لا ياتي من فراغ. انظروا للامم المتقدمة كيف بدؤا واين هم الآن واين نحن؟

  • ٠ كم انت دوما رائع و بديع، استاذ ازهري.
    ٠ إن الثوره الجماهيريه المجيده التي تخلقت خلال ثلاث عقود من الزمان، فاسقطتهم، لهي قادرة تماما على بناء الوطن من جديد، برغم ما فعله به و باهله الكيزان.
    ٠ و ما يعرفه الطيب صالح عن الكيزان، و إن لم يقله صراحة، انهم أتوا من رحم الكلاب، التي تستنكح نفسها لكل كلب ضال أمام أعين البشر، بلاء حياء، و هم كانوا كذلك.
    ٠ و قناعتي منذ عهد الطلابيه، عشرات السنين إلى الوراء، انهم كلاب و جرذان، من مخلوقات الله التي لا تنتمي للبشريه البته:
    ٠ و بالتالي فهم لا يعرفون و لا يفهمون سوى لغة العنف و الضرب و الاقصاء؛
    ٠ إذن علينا سحقهم و اقصاؤهم تماما، لبناء السودان الوطن المعافى.. و سنغعل، هذا وعد، بإذن الله و مشيئته.
    و لك الود، اخي ازهري، و كل الاحترام.. برجاء مواصلة الكتابه؛؛

  • انت تهاجم الكيزان من انهم يقفون ضد حكومة قحت ولكن اخي لا تنسى ما فعلته تلك التنظيمات غير الوطنية من اشعال الحروب وحمل السلاح في كل بقاع السودان بل انفصال السودان ما تم الا بتحريض تلك المجموعات التي تتباكى على توقيع اتفاقية انتهت بفصل الجنوب وذلك بسبب دعوات تلك المجموعات وتحريضها لشعب الجنوب الا فائدة لهم بالبقاء كدولة موحدة تحت حكم الكيزان وهل تعتبر ان هنالك جرم اكبر من حمل السلاح في وجه الحكومة المعترف بها اخي اذا كان بيتك من زجاج فلا ترمي الناس بالحجارة واعلم ان هذه السياسات الكارثية التي تحدث الان ليست من تحريض الكيزان كما ان الصفقات المشبوهة والتي يعلمها الجميع لم تتم بواسطة الكيزان كما ان التجاذبات الحاصلة الان بين مكونات قحت لم تكن بتحريض الكيزان كما ان تعثر محادثات السلام لم تكن بمكيدة من الكيزان واخشى الله ان يتهم البعض ان وباء كورونا سببه الكيزان

    • طيب هل تنزّلت علينا كل هذا المصائب من السماء، أم إنها من فِعل الشيطان الرجيم ؟؟؟؟؟؟؟

      لعمري، إنها لمن عمائل التنظيم الإرهابي لإخوان الشيطان !!!!!!!

      لعنة اللّه والملائكة والناس أجمعين، تغشي شيخكم الإرهابي المنافق الزنديق، سليل قوم سيدنا لوط، وتغشاكم كوزاً كوزاً.

      معفِن.

  • الاديب الحصيف ازهري لك كل التحايا وانت تدخلهم في زجاجه لكي يراهم كل الشارع مخلوعين و منبهرين يلعقون المر كيزان الخراب و الدمار و للدجاج المظعوط نقول لا رجعه وان تطاولت الاعيبهم القذره الكل يعرف ما تقومون به و ما تكتبونه وهو كرماد لا يصيب ولا يداوي بل فرفره مزبوح اخرق لا ذمه ولا اخلاق له

  • خطوة كويسة لكن متاخرة التبرع مهم والسودان حقنا كلنا المهم مراقبة الصرف من هزا المبلغ اقترح التبرعات فى هزا الوقت تكون فى شكل مشاريع يعنى حكومتنا تجهز مشاريع يتبرع بها المقتدرين ويقوموا بتنفيزها بانفسهم اما التبرعات الصغيرة فتدعم المحتاجين فى الاحياء لانو يا اخوانا السرقة بقت ثقافة ومنهج

  • خطوة كويسة لكن متاخرة التبرع مهم والسودان حقنا كلنا المهم مراقبة الصرف من هزا المبلغ اقترح التبرعات فى هزا الوقت تكون فى شكل مشاريع يعنى حكومتنا تجهز مشاريع يتبرع بها المقتدرين اما التبرعات الصغيرة فتدعم المحتاجين فى الاحياء لانو يا اخوانا السرقة بقت ثقافة ومنهج

  • أخي الحبيب ازهري
    كما يقولون كما *تدين تدان*…

    مصيبتنا في العقليات *السياسووية*.. وللاسف امثالك الذين يقولون ما لا يفعلون..
    يعني اذا كنت معارضا فلك انت تستخدم كل الاسلحة القذرة (طبعا تنظيماتنا السياسووية ما عندهم غير الاسلحة القذرة،)…
    ضد من كان ضدهم او من كان لا يتفق معهم..

    فلما الاستغراب ان يقوم الكيزان بما يقومون به!!!
    يعني بالله عليك هل القحتاوية كانوا سيصفقون لمثل هذه الدعوة اذا جاءت من الكيزان،!!

    فعلا المرحوم الطيب صالح قال..
    لكن الشعب يقول من اين اتى هؤلاء (كل الاحزاب من أقصى اليمين الى أقصى اليسار وقياداتها)؟؟؟؟؟
    فبالله عليكم وكما اقول دائما .ارحمووونااااا وخلاص كفاية تضحكوا على شعب السودان …
    والل

    • ازهري افصح عن رأيه دون لولوة. انت تدلس بخلط الحق مع الباطل. افعال نظامك موثقة. ننتظر حكومة الثورة تفعل خير ام شر.