كتابات

يوسف السندي يكتب هل تحولت كورونا إلى وصمة عار ؟

صحيفة التحرير
مصدر الخبر / صحيفة التحرير

تابع الجميع دراما وقصة الحالة رقم ٦ المكتشفة بالكورونا والتي تمثلت في عدم الوضوح حول مجيء الحالة من الخارج ، ونفس الأمر انطبق على الحالة رقم ١ والتي وصلت لدرجة تهديد الأسرة بمقاضاة وزير الصحة حين صرح بأن المريض مصاب بكورونا . وكلها دلائل تشير إلى تحول الاصابة بكورونا في وسط المجتمع السوداني من مرض إلى وصمة عار يجب التبرؤ منها والخوف من إعلانها ، و هذا السلوك خطير لدرجة بعيدة ، خطير على المريض لانه سيؤخر وصوله للعناية الصحية السلمية ، خطير على الأسرة لأنه سيعرضها لخطر الإصابة بالمرض نتيجة مخالطة المريض ، وخطير على المجتمع ككل لان كثير من أفراده سوف يخالطون المريض وهم لا يدرون عن حالته شيئا ، فيتنقل المرض عبرهم لغيرهم وغيرهم ينقلونه لغيرهم وهكذا حتى يلف المرض جميع أنحاء السودان .

ليس هناك أي سبب يحول كورونا إلى وصمة عار ، فهو مرض فيروسي ينتقل عبر القطيرات التنفسية التي تنتشر عن طريق الكحة والعطس، ولا ينتقل هذا المرض نتيجة العلاقات غير الشرعية ولا عن طريق الأعضاء التناسلية ، حتى يحوله المجتمع إلى وصمة عار ، مما يجعل الشخص يخفي خبر مقدمه من الخارج ويجعل الأسرة تكابر وتدافع عن الشخص بدون اي مبرر وبلا عقل ومنطق .

الخطوات الطبية سهلة في حال انك عدت من الخارج، ولا تكلفك الكثير وفي نفس الوقت تحفظك وتحفظ اسرتك وجيرانك والوطن باجمعه . فأنت اذا قدمت من الخارج من دول موبؤة بكورونا ، يجب أن يتم حجرك صحيا بمجرد وصولك المطار بواسطة السلطات الحكومية لمدة لا تقل عن اسبوعين ، اذا ظهرت فيها عليك الأعراض تم تحويلك المستشفى لتلقى العلاج وإذا لم تظهر عليك أعراض تخرج بعد مرور الاسبوعين إلى اهلك وكلك اطمئنان انك لن تنقل لهم القاتل الخفي . اذا لم يتم حجرك بواسطة السلطات، فهذا لا يعني أن تفرط انت ، بل يجب عليك ان تحجر نفسك بنفسك في منزلك ، غرفة داخل المنزل ، تخصص لك ، تحجز نفسك فيها لمدة أسبوعين، خلالها كل من يخالطك في الغرفة لأي سبب كان يجب عليه اتخاذ كل الاحتياطات اللازمة من ارتداء الكمامة والتعقيم والخ ، اذا لم تحجرك السلطات ولم تحجر نفسك بالمنزل ، تطوع بالذهاب بمفردك للوحدات الصحية وبلغ عن نفسك ، أو فليقم اي من أفراد أسرتك بهذا الأمر، حتى تتخذ السلطات اجراءاتها وتوفر لك المتابعة والعناية المناسبة.

حاربوا هذا المرض بالحقائق والتوعية ، حاربوا تحويله لوصمة عار ، عاملو المرضى كأي مريض اصيب بمرض فيروسي ، لا تتبرؤا منهم ولا تخفونهم عن عيون الناس ، ودونكم العالم الخارجي ، اصيب مشاهيره بكورونا فلم يدسوا هذا الخبر بل اعلنوه على الملأ، اصيب النجم السينمائي توم هانكس ، اصيب رئيس الوزراء البريطاني، والأمير تشارلز ، وأصيب وزير الدفاع الأميركي، وغيرهم كثر ، ولم يترددوا في الإعلان عن اصابتهم أمام الجميع .

إذا أستمر تعامل الناس مع كورونا على أنها وصمة عار، فيجب على السلطات ان تصدر قوانين محاسبة رادعة في حق كل من يخفي او يتعمد إخفاء عودة مواطن من خارج السودان او معلومة إصابته بالكورونا ، فهؤلاء الجاهلين ذا خافوا من المجتمع فعلي السلطات ان تجعلهم يخافون أكثر من سلطة القانون .

[email protected]

يوسف السندي

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة التحرير

عن مصدر الخبر

صحيفة التحرير

صحيفة التحرير

تعليقات

  • موضوع الاستاذ السندى موضوع واضح وهام جدا وفيه توجيه للمواطن انو جائحة كورونا هذه مرض فيروسي من الممكن أن يصيب اى شخص على وجه الارض من أعلى الطبقات لادناها وانه ليس بوصمة عار .لكن هناك أصحاب الغرض الذين يميلون إلى تسيس كل شىء حمانا الله وحمي المواطن والوطن منهم .شكرا استاذ السندى على هذا المقال التوجيهى الرائع .

  • انت يا السندي كما عهدناكم دوما ما شاء الله عليك لا تنتقد الحكومه ووزير صحتها خوفا َمن وصمك بكوززز الناس كلهم ارهبوهم عشان مافي حد ينتقد الحكومه وانت واحد منهم
    كلامك بتاع وصمة عار دي سببها الحكومة ووزير الاسمو أكرم إلى اليوم ما دخل ليه مكان عزل جبره أو مستشفى يونيفرسال عشان يوري الشعب مستوى المستشفى والتجهيزات الكبيره
    الناس شافت حبوبه عشه طلعت في التلفزيون والميدبا وهي تنادي وتناشد المسئولين لاحظ معاي عضو سيادي يناشد المسئولين والمنظمات لإطعام ٣٧٠ شخص ومويه بارده وسندوشات شنو كده ما عارف
    دي تاني بتخلي اي زول يفكر مليون مره في انو يلجأ ليكم
    ليه لانو ماعرف مستوى الخدمة الموجودة في العزل شنو ماشاف كل السافوا عضو سيادي بشحد الاكل والشراب
    انت كانت تكتب يا سندي توجه الوزير أكرم واعلام السيد الوزير يصور للناس مستشفى….. الاسمو صعب ده ومستشفى جبره والناس تشوف إمكانياتهم عشان الناس تطمئن
    بس الدوله العميقه والشماعات ما بتخليك تفكروا حاجرين نفسكم في غرفه صغيره قدر كورونا أكرم وما عايزين تفكروا خارج الصندوق
    وكل وزير يخطي ويجينا بأدب الثوره يعتزر ويواصل في الخرمجه بتاعته
    ويجو المطبلاتيه يقولوا ليك بالله شفت الوزير ده كيف كفاءة بعتزر حسي ده لو كان في زمن الإنقاذ ما كان اعتزر
    حتى لمن تصربوا الأمثال ببقى مثلكم فاشل
    هو لو في الإنقاذ خير ما كنتوا جيتوا انتو
    عشم الشعب فيكم فما تشبوها لينا بناس فشلت
    عايزين تسبيهات بالوزير الألماني الانتحار لانو فشل في احتواء المرض مش انتو كفاءات اجنبيه وخبرات اتشبهوا لينا بالامريكان والأوروبيين

    • والله يظهر انك كوز قديم مهترئ ومنتن… العالم كله في حالة من الهستيرية والفزع من هذا الوباء.. كبير دول العالم ذات السلطه والمال لم تستطع ايقاف هذا البلاء ..وأنت ايها الجاهل الحاقد المتكوزن تصطاد في العمر المياه ..كأنك لا تعلم خواء الخزينة التي سرقتموها وتركتموها خالية علي عروشها وحطمتم كل امل في ابقاء السودان ينبض ببعض الحياة بعد التدمير الكامل الممنهج لخيرات البلاد وبناتها التحتية ..الان تتندرون وتنتقدون حكومة الثوره بشماتة وقلة ادب ولا تدرون ان ما تقوم به وزارة الصحة بكامل طواقمها هو عمل مدهش للغاية بهذه الامكانيات المتواضعه ..والكل يقدر ويثمن عاليا ما اقوم به هذه الوزارة وزيرها الثوري الهمام ..اختشوا علي روحكم ايها الجبناء الاوباش… سلط الله عليكم جميعا ايها الكيزان ..