السودان الان

قائد عسكري بحركة “مشار” يعلن انضمامه إلى “سلفاكير”

المجهر السياسي
مصدر الخبر / المجهر السياسي

الخرطوم – فائز عبدالله
أعلن قائد فرقة الجيش الشعبي في المعارضة بقيادة “رياك مشار” بولاية غرب الاستوائية ، انضمامه إلى الرئيس “سلفاكير” .
ويأتي انشقاق اللواء “جيمس ناندو مارك” ، قائد فرقة جيش المعارضة المسلحة بولاية غرب الاستوائية ، بعد عشرة أيام من انضمام نائب رئيس أركان جيش المعارضة “جيمس كوانق” إلى الرئيس “سلفاكير ميارديت”.
وقال “ناندو “، إنه انشق من المعارضة بسبب فشل رئيس الحركة “رياك مشار” ، في الاعتراف بجهود القوات العسكرية في غرب الاستوائية، وإقصائها من السلطة.
وجاء في بيان “بهذه النقاط ، أود أن أقدم خطاب الاستقالة إلى مكتب رئيس الحركة اعتباراً من 26 مارس الجاري”.
من جانبه، قال “كوستا جوزيف”، المتحدث باسم جيش المعارضة في غرب الاستوائية ، في تصريح لراديو “تمازُج ” ،إنهم يحترمون قرار الجنرال “ناندو” بالاستقالة من الحركة والانضمام إلى “سلفاكير”.
وتابع “يمكنني تأكيد أن اللواء جيمس ناندو انشق من الحركة وانضم إلى سلفاكير، لقد كان في جوبا مؤخراً وعند عودته إلى يامبيو أعلن دعمه للحكومة”.
أضاف: “لقد قرر قائد القطاع استبدال ناندو بعد انشقاقه ، وحالياً أصبح غير مسؤول عن القوات في غرب الاستوائية ، وهذا إعلان للشعب أن اللواء ناندو لم يعد قائداً لقوات المعارضة هنا”.
وأوضح “جوزيف” أن انشقاق اللواء “ناندو” لن يؤثر على قوات الحركة في غرب الاستوائية.
وبالرغم من تكوين الحكومية الانتقالية في جنوب السودان في فبراير الشهر الماضي ، لم يتم إنشاء جيش موحد ، حسب اتفاق السلام المنشط.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع جريدة المجهر السياسي

عن مصدر الخبر

المجهر السياسي

المجهر السياسي