كتابات

ماهر ابوجوخ يكتب الفريق أول صلاح عبدالخالق .. شكراً لأنك تحدثت الان فصمتك كان يخدعنا

صحيفة التحرير
مصدر الخبر / صحيفة التحرير

لو اختار عضو المجلس العسكري الإنتقالي الفريق أول طيار صلاح عبدالخالق (الصمت) لكان أفضل له من الحديث، فالرجل بحديثه هذا ذكر الناس بأنه أحد أربعة وصفوا بأنهم (غلاة الإسلاميين) في تشكيل المجلس العسكري الأول، غادر (ثلاثة)، وبقي هو وحيداً يستكمل دور الفريق أول عمر زين العابدين بتجميع (اليافطات) من موقعه كرئيس للجنة الفئوية والاجتماعية بالمجلس العسكري الانتقالي. لم يترك الرجل (حشد كان يحشده النظام البائد للمناصرة والتأييد إلا واستعان به) .. ظل الرجل يصنف وينظر إليه بوصفه ضمن التيار المعرقل والمعطل لأي اتفاق يتم بين مفاوضي المجلس العسكري وممثلي قوى الحرية والتغيير أما لماذا فذاك شأن تكشف عنه الأيام رويداً رويداً.

اختار الفريق أول طيار صلاح عبدالخالق بإفاداته تلك الطيران ومجابهة (المطبات) فهو يهاجم بشكل مباشر قوى الحرية والتغيير وضمناً تطال سهامه (المكون العسكري بمجلس السيادة)، فحالة الفشل التي تستوجب انتخابات مبكرة تطال كل الفترة الانتقالية (سيادة وحكومة وقوي حرية وتغيير) ..

يمتدح الثورة والثوار ولكنه وعيه يقذفه لا إرادياً في مستنقع (احتقارها).. ويمضي لأكثر من ذلك فلا يجد حرجاً من وضع ورقه كاملاً على الطاولة في ما يتصل بموقفه من رأس النظام المخلوع (لم نكن نريد وضعه في كوبر، لكن تعرضنا للضغوط .. القضية التي قدمت في مواجهته ضعيفة !!) ممتاز إذاً لماذا لم تقدم القضايا الأقوى؟ الإجابة بسيطة :لأنك وآخرين ظللتم تعرقلون هذا الأمر علناً وسراً، وتريد أن تجعله كمبارك رغم أن ذاك استقال وهذا خُلع خلعاً .. ويكمل الأمر بتأكيده أنهم (لن يسلموا البشير للجنائية وإن أرادت الحرية والتغيير تسليمه فليحاربوننا) !! وهنا يطرح السؤال (بلسان من يتحدث الفريق أول، فهو بلا صفة رسمية في القوات المسلحة، ولم يتبق من التوصيف إلا تسمية الأشياء بأسمائها “أنه يتحدث بلسان الجماعة وما أدرك ما الجماعة!!”) ولمن لا يعلم الجماعة المقصودة فهي ذات (الجماعة الحاكمة) التي ظلت تحكم البلاد لثلاثة عقود خلت، وبالتالي، فإن التصنيف الذي لازمه منذ أبريل 2019م بأنه (رابع أربعة من غلاة الإسلاميين ضمهم التشكيل الأول للمجلس العسكري الانتقالي عند تشكيله في منتصف أبريل 2019م برئاسة الفريق أول ركن البرهان بات لديه ما يعضضه ويسنده من قرائن ومواقف وأقوال).

بخصوص فكرة الانتخابات المبكرة التي طرحها الرجل فمن الضروري الإشارة إلا أن هذه الأطروحة ليست بجديدة على الرجل وسابقة للحال والمآل الراهن الذي يعتبره يستوجب تنظيم انتخابات مبكرة لتجاوز (الواقع الهردبيس) حسب وصفه .. وللتذكير، فإن الرجل صدح وجاهر بهذا الموقف منذ 24 مايو الماضي، وتحدث عن إجراء إنتخابات في حال انسداد أفق التفاوض مع قوى الحرية والتغيير -وقتها كان يتصدر الرجل التيار الممانع للتقارب والاتفاق داخل المجلس، ويحشد لهذا الأمر خارجه، وبالتالي فإنه فعلياً كان يعرقل أي تقدم في مسار المفاوضات- ويومها فإن الفريق أول صلاح عبدالخالق اقترح تنظيم هذه الانتخابات المبكرة برعاية أممية خلال شهرين أو ستة أشهر أو سنة بالكثير .. ومعلوم أن هذا السيناريو الخاص بالانتخابات المبكرة كان سيقودنا حتماً بخلاف تكرار تجارب ثورتي أكتوبر 1964م وأبريل 1985م (حذو النعل بالنعل) سياسياً وأثاره السالبة على ملف السلام وإنهاء الحرب ومعالجتها جذرياً وضمان عدم تنظيم انتخابات جزئية بالبلاد تستثني منها لما هو أخطر وأهم والمتمثل في فتحها الطريق مجدداً لاستلام حزب المؤتمر الوطني وفلوله للسلطة مرة أخرى بالاستناد لسيطرتهم حتى تلك اللحظة على موارد ومؤسسات الدولة وحتى النقابات والاتحادات بشكل مباشر، فإن هذا السيناريو كان الخيار النموذجي والخدمة الأكبر التي يمكن تقديمها للنظام البائد وحزبه وقواعده ويعد بمثابة (تجريف كامل للثورة وجعلها كأنها لم تكن).

أعتقد أن هذه الإفادات افقدت الفريق أول طيار صلاح عببد الخالق بعض التعاطف الذي حظي به عند عدد من الأوساط جراء إبعاده من تشكيلة (مجلس السيادة) وحتى مقعدي مجلس الوزراء المخصصين للمكون العسكري المتمثل في وزارتي (الدفاع) و(الداخلية) إذ أنه الوحيد ضمن أعضاء المجلس العسكري الإنتقالي السبعة اختار رفاقه بالمجلس العسكري الانتقالي إخراجه من المشهد نهائياً، والآن بعد هذه التصريحات المنسوبة للرجل، فإن الناس والتاريخ يلزمهم تقديم صوت شكر لزملائه العسكريين الذين أحسنوا صنعاً باتخاذهم قرار إبعاده من مجلس السيادة والحكومة … في ذات الوقت لا بد أن يشكر الناس الفريق أول طيار صلاح عبدالخالق أيضاً لأنه اختار توقيتاً مناسباً ونموذجياً لهذه التصريحات حتى لا يتصدر اسمه مجدداً ولو من باب الإرهاصات أو المجاملات قائمة المرشحين لخلافة فقيد البلاد الفريق أول ركن جمال عمر في وزارة الدفاع .. أما في ما يتصل بالمواقف التاريخية للرجل التي كان يتبختر بها بوصفه ممن انحازوا للشعب ضد النظام البائد فقد اختار بمحض إرادته أن ينعاها بلسانه ويجعلها ركاماً ويحيلها رماداً و(يشيل عليها الفاتحة) !!

الجمعة 27 مارس 2020م

ماهر أبوجوخ

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة التحرير

عن مصدر الخبر

صحيفة التحرير

صحيفة التحرير

تعليقات

  • ولماذا لم يُفتح بلاغ في عبد العزيز الحلو الذي وعد ( بفرتيك السودان طوبة طوبة) وكلامه بالصورة والقول،ألايستحق فتح بلاغ تحريض؟؟؟!!! ولماذا خرصت ألسنتكم وجف حبر أقلامكم عنه؟؟؟ أم عميت البصيرة ؟؟ وخبثت السريرة ؟؟؟وصدق الله العظيم حين يقول(وَلَوْ نَشَاءُ لَأَرَيْنَاكَهُمْ فَلَعَرَفْتَهُم بِسِيمَاهُمْ ۚ وَلَتَعْرِفَنَّهُمْ فِي لَحْنِ الْقَوْلِ ۚ وَاللَّهُ يَعْلَمُ أَعْمَالَكُمْ)

  • قال المعلق الاخ ياسر:
    (الانتخابات جرت في تونس بعد 9 اشهر ولم يفوز بها حزب بن علي لماذا في السودان يفوز بها حزب المؤتمر الوطني؟)

    يا اخ ياسر لو كان في اي بلد اخر ومع ناس اخرين غير الكيزان كان وافقنا على انتخابات مبكرة بعد ساعة من الانتفاضة..

    ولكن الكيزان أسوا وامكر من مشى على الارض فإنهم لا عهد ولا ميثاق ولا آمان لهم..
    كم عدد الذين قتلهم الكيزان في دارفور وجبال النوبة والنيل الازرق وجنوب السودان
    كم عدد الذين قتلتهم الة الكيزان في المناصير وكجبار وانتفاضة سبتمبر 2013م
    كم عدد الذين شردهم الكيزان
    كم عدد الذين قتلتهم آلة الحركة الاسلامية بالقهر والعذاب والمرض
    كم عدد الذين استكبرت عليهم الحركة الاسلامية وشتمتهم وسبتهم بغير ذنب

    عندما تتحدث عن الانتخابات يجب ان تضع في حسبانكم ناس امثال الترابي والسنوسي وعلى عثمان ونافع وعبدالرحمن الخضر والفاتح عز الدين وبقية الكيزان فهؤلاء دينهم ومعبودهم السلطة وفي سبيلها فإنهم يقتلون وينتهكون كل المثل والقيم والاخلاق..

  • هذا رجل واحد وليقل ما يريد ولكن … أين رجال قحت الذين اوصلوا الدولار الى 130 ج؟ … لا داعي للانصراف عن القضايا المهمة والمستعجلة … البشير ليست الموضوع الآن بعد ازاحته من الحكم … الموضوع الحين هو الصفوف الطويلة وبدون سقف زمني … أين الكتابة عن فشل وزراء قحت الذين تم تعيينهم دون تجارب ودون كفاءة … الكتابة هنا

  • المشكلة كل الثوار الأحرار يسلكوا طريق الطيار صلاح عبدالخالق بسبب فشل الحكومة في أبسط سبل الحياة ونشر الضلال وقله الادب

  • الانتخابات جرت في تونس بعد 9 اشهر فقط ولم يفوز بها حزب بن علي الذي تم خلعه من السلطة بعد سنين في الحكم لماذا في السودان يفوز بها حزب المؤتمر الوطني؟

    • اخي ياسر هناك في تونس الناس وباقي الدول يؤمنون بسنة الحياة ومقادير ربنا سبحانه وتعالي سورة عمران الاية(26) (قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَنْ تَشَاءُ وَتَنْزِعُ الْمُلْكَ مِمَّنْ تَشَاءُ وَتُعِزُّ مَنْ تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَنْ تَشَاءُ بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ) ..ولايتشبسون ويتكتلون ويقتلو ويجوعو ويشردو الناس مثل تجار الدين الذين خدعو الناس باسم الدين وهي لله…ومالدنيا قد عملنا والكثير من الشعارات الدينية التي كان يخدعون بها الناس وهم ابعد الناس عن الدين الاسلامي الحنيف.. وعندما اقتلعهم الناس ولانها مقادير الحياة وارادة المولي عز وجل انظر ماذا فعلو ومازالو يفعلون لعنة الله عليهم والناس اجمعين يااخي هؤلاء شياطين في شكل بشر ربنا ابتلاء بهم الوطن والحمدلله ان سبحانه وتعالي استجاب لدعاء الامهات والمظلومين وازاحهم بعد ان دمرو ونهبو وباعو البلد في سبيل مصالحهم الشخصية ومازال هناك الانتهازيين والمتملقين والمخدوعين وبائعي ضمائرهم ولاعقي الاحذية مازالو ضد الوطن والمواطن ويضعون العراقيل ويحاربون الناس في معايشهم بحماية مثل هذا العسكري النتن واشباهه في قيادة القوات النظامية …ولكن وباذن الله مادام الثورة يحرسها شبابها لاخوف عليها وليعرف الخونة وبائعي ضمائرهم وعديمي الوطنية بان هذه الثورة ثورة وعي في المقام الاول ولن يحكمنا مرة اخري تجار الدين ولا العسكرين وان شاءالله سوف ينتصر الحق ولو كره المرجفون وينهض السودان من كبوته بعد رمي الوسخ والعفن في السجون ومحاكمتهم علي كل مافعلوه بابناء الوطن من قتل واذلال واهانة وسرقة ثروات البلد وتحويلها الي حساباتهم الشخصية.

  • الانتخابات جرت في تونس بعد 9 اشهر ولم يفوز بها حزب بن علي لماذا في السودان يفوز بها حزب المؤتمر الوطني؟

    • نعم نطق بكلمة الحق . الحقيقة مره
      وكما يقال الجمل ما يشوف عوجة رقبتو
      كل أهل الصحافة نظروا السطر الأخير ولم ينظروا الي مجمل الحديث
      لا أعرف ماذا يعرف مثل هذا الصحفي ؟

  • شكرا ابوالجوخ….تحليل منطقى ورؤية ثاقبة.
    بالله عمك دا اتاريهو خرتيت ساااى …
    (فقرة) مليانة مريسة …عربيد كمان….الراس الكبير دا وسخاااان.
    اعوذبالله

  • عفوا !
    صلاح عبدالخالق لا علاقة له بالاسلاميين إلا ظاهريا !
    وبحسب الرتبة والمصلحة التي جمعتهم مؤخرا —
    فهو درس في روسيا وعاد وعمل في القوات المسلحة.كطيار حربي وكل رحلاتة كانت للجنوب وجوبا تحديد وهو سكير محب للعربدة !
    فلا تحسبوه من الاسلاميين مع كامل احتقاري للاسلاميين !
    اذن مثله اسوأ واحط واحقر من عتاة الاسلاميين !
    وقيل والقول وارد انه يحتكم علي مبلغ 7 مليار دولار في ثلاثة بنوك روسية !!!!
    وطبعا هذه السبعة مليارات من الدولارت تخص بعض رموز النظام ابتداءا من المخلوع وبطانته ومثل ( طلاح ) ياخذ ويرتضي بالفتات !
    فصلاح هذا ليس اكثر من بيدق للنظام السابق تم استغلاله لضعفه وهوانه !!!!

  • ابو الجوخ الرجاء فتح بلاغ في صلاح ومتابعة تحقيق العدالة، في محكمة مدنية او عسكرية او كليهما.

  • مابيستاهل الاهتمام…لاخلقه لااخلاق….الشارع بس….انتوا ما اي زول تعملوا ليهو قومه وقعده….الفريق سيئ الذكر دا لو ما الانقاذ الهردبيس والله بي شكلو دا عريف ماينفع….فكونا بالله بلا صلاح بلا عبد الرازاق وشوفوا حال الثوار والكنداكات ماشي كيف!!!!!!!!!

    • يجب ألا ننسي قولته المشهورة عندما لم ينتبه إلي أن المايكرفون كم أن مفتوحا “انا اكعب من حميدتي لكن ما عارفين ساكت”.