السودان الان

قيادي بقوى الحرية يدعو العسكريين والمدنيين لتوقيع ميثاق يمنع حدوث انقلاب

صحيفة السوداني
مصدر الخبر / صحيفة السوداني

الخرطوم: مشاعر أحمد
دعا مقرر المجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير كمال بولاد إلى الاستجابة للدعوة بتوقيع ميثاق شرف بين العسكريين والمدنيين لـحماية المرحلة الانتقالية وحماية الديمقراطية ومنع حدوث انقلاب عسكري.
وقال في تصريح صحفي إن المرحلة الحالية، برغم أن الشعب هو الضامن الأساسي لانتصار الثورة وضمان استمراريتها، إلا أنها تستدعي ترجمة إرادة الشعب في مواثيق من بينها ميثاق شرف لحماية الديمقراطية توقع عليه كافة القوى السياسية والمكون العسكري في مجلس السيادة والقوات النظامية.
ودعا بولاد كافة مكونات وهياكل السلطة الانتقالية والقوات النظامية ومكونات قوى الحرية والتغيير ولجان المقاومة ولجان التغيير والخدمات للمشاركة في صياغته كضمانه لحماية الفترة الانتقالية و تأمين مسار تحقيق الديمقراطية والتوقيع عليه ليكون أحد أهم معالم المرحلة الانتقالية والاستفادة من تجارب التاريخ وعدم تكرار الأخطاء.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع صحيفة السوداني

عن مصدر الخبر

صحيفة السوداني

صحيفة السوداني

أضف تعليقـك

تعليقات

  • في هذه الدعوة احساس مبطن بحدوث انقلاب.. وما كلام الفريق صلاح عن تكوين حكومة تقنوقراط ببعيد حيث يعني ذالك عدم قناعتهم بحكومة قحت..
    اعتقد الحل ليس في الدعوة لميثاق شرف
    الحل في ان تفصح قحت لكافة الذين شاركوا في احذاث التحول ليكونوا جزءا في الحكومة
    حيث ان المعروف ان غالبية الثوار لم يكونوا جزءا من مكونات قوى الحرية والتغيير
    وعند التعيين في مجلس السيادة والوزراء والمواقع القيادية في الدولة لم تلتفت قحت الا إلى الافراد الذين ينتمون لمكوناتها
    لذالك عز عليها النصير من بقية صناع الثورة وهم الاغلبية
    اذا عليها اولا ان تشرك كافة الثوار في قيادة دفة الحكم بالدولة وعندها ستجد الحل

  • العساكر ما عمدهم هعد ولا ميثاق .. دونك الانقلابات والقسم بخدمة الوطن فقط وليس الحزب وطلعوا كلهم كيزان … ثم عندهم تبرير نقض العهد بفتاويهم المعفنه من قياداتهم وووو

  • الدعامه وقوى الحريه طلعت نعامه
    امشوا ي نواعَم انتم وجيشكم الكيزاني
    زمان حاكميننا الكيزان علني بعد الثوره المجيده برضو حاكميننا الكيزان بس المره دي من ورا ستار البرهان وحمبتي
    قلت ميثاق شنو

  • هذا الميثاق لا قيمة له دون عقد مؤتمر دستوري كيف يحكم السودان ووضع قانون صارم بمادة صريحة يمنع الإنقلابات منعاً باتاً تحت أي ظروف ومن يغامر من العسكر بعل ذلك يجب القبض عليه ورجمه بواسطة الشعب في ميدان عام هذا هو الحل العسكر لا عهد لهم ولا ذمة القانون الصارم هو الرادع !!!

  • اي شعب تتكلم إلا ناس بيتك يكون هم الشعب الشعب شبع جوووووووووع وفلس وبقا شحااااااااااااااد في الشوارع أي ميثاق أي شرف الشرف في الإسلام فقط مش عند الشيوعي أو يساري او جمهوري

  • لو الوضع استمر كما هو لا نستبعد اي شيء.. حكومة فاشله الدولار على مشارف 130 ألف من 65 الف .. حكومة عاجزة لم تستطع على المحافظة على الوضع السيء للإنقاذ
    الناس تعبت وقالت الرووووووب.
    المواطن ليس من الأولويات..
    يا ناس قحت حرام عليكم ليس أمامنا خيار سوى النجاح للثورة لا لعودة الكيزان شدو حيلكم وخلو الفارغة والتصريحات والقرارات المترجله وخليكم ناضجين وحكماء.