السودان الان السودان عاجل

قوى التغيير : تهديد صلاح عبدالخالق بالحرب يدخله تحت طائلة القانون

الراكوبة نيوز
مصدر الخبر / الراكوبة نيوز

أكد القيادي في قوى الحرية والتغيير المحامي “المعز حضرة ” إن ما أدلى به عضو المجلس العسكري السابق الفريق أول ركن “صلاح عبد الخالق ” بمحاربة المؤسسة العسكرية لقوى الحرية والتغيير حال أرادت تسليم الرئيس المخلوع إلى المحكمة الجنائية الدولية يعتبر مخالفاً لقانون القوات المسلحة واعتبر أن التهديد الذي أطلقه يدخله تحت طائلة القانون. وكان “عبد الخالق” قد قطع في حوار صحفي مع صحيفة (المجهر) أمس (الأربعاء) بأن المؤسسة العسكرية لن ترضى بتسليم “البشير” للمحكمة الجنائية وأن تسليمه حط أحمر، ولو الحرية والتغيير أرادت أن تحاربنا فلتحاربنا، وقال إن ما تشهده البلاد حالياً ربما يقود مغامرين من المؤسسة العسكرية لوضع حد له عبر انقلاب.

اقرا الخبر ايضا من المصدر من هنا عبر صحيفة الراكوبة نيوز

عن مصدر الخبر

الراكوبة نيوز

الراكوبة نيوز

أضف تعليقـك

تعليقات

  • الفريق الصادق لو صحي راجل هو وجيش الهنا وبيفتش ليهو عن حرب.. ممكن يحارب في حلايب.. او حتى الفشقة!!
    لكن جيش السوناتا يعرف كيف يحارب المواطن الاعزل ويفض الاعتصام..
    يا خسارة الكاكي والدبابير الدفع تمنها الشعب المسكين..
    ويا حليل ناس عبدالماجد حامد خليل.. وابوكدوك!!

    • هو نفسه رد الجيش ما يمكن يتم تسليم أحد افراد الجيش لأي جهه
      بعدين كلامه إذا كان دائر تحاربني تعال

  • ي قحت ي فشله اتو ناس عبد الخالق ديل القبل بيهم منو ما اتو الشارع كان متقدم عليكم وكان بهتف ضد اللجنه الامنيه ولاكن اتو قلتو أن اللجنه الامنيه حمت الثوره تجي تقول نقاضيهو هو من الاول أمثاله مفروض أكون في السجن
    لو يطه

    • نعم هذا هو المطلوب ولكن السؤال ماذا فعل النائم العام حتى الآن لم نرى منه أي عمل سواء تكوين اللجان الهلامية !!!

  • معني كلامه ان من يحارب الجيش سيحاربه الجيش
    اذا واحد فهم غير كده يشرح لينا
    لاتلعبوا بعقولنا وعواطفنا

  • القواتالنظاميه في السودان وعلى رأسها الجيش لم يستوعبوا بعد أن السياسه هي شان مدني وان عليهم أن يفطموا أنفسهم من الرضاعه بالاستيلاء على الحكم. على مدى تاريخ السودان المعاصر وباستثناء حوالي ١٠ سنوات فقط ظلت المؤسسه العسكريه هي الحاكم في السودان فترسخت قناعه لديهم ولدي بعض الناس أن الحكم للعسكر. ولذلك الان وفي ظل حكومة الثوره التي أتت لوضع البلاد في المسار الصحيح لم يستوعبوا حتى الآن أن الحكومه المدنيه وطاقمها المدني من وزراء وقضاه وموظفين وعامة الشعب هم الحاكمين الأصليين في البلد وان القوات النظامية عليها فقط حفظ أمن البلاد ومساعدة الحكومه المدنيه الأضطلاع بواجباتها التنفيذيه. القاده العسكريون من أمثال صلاح عبد الخالق وغيره ممن لا قناعة لهم بسيادة المدنيه على العسكريه عليهم أن يغادروا المؤسسه العسكريه بدون مشاكل. كفايه الحروب التي ظلت تخوضها المؤسسه العسكريه في داخل البلاد منذ الاسقلال. هذه الحروب الاهليه التي ظلت تكلف خزينة السودان ما بين ١٠ ملايين دولار في ثمانينات القرن الماضي إلى أكثر من ٥٠ مليون كل صباح الان. هذا الصرف على الحروب استمر لما يقرب من ٧٠ عاما منذ الاستقلال. بحساب بسيط اضرب متوسط صرف ٤٠ مليون دولا × ٣٦٥ يوم× ٦٥ سنه. هذا الصرف استمر منذ عام ١٩٥٥ عام بداية الحرب الاهليه في جنوب السودان الذي انفصل بسبب عقلية أمثال الفريق عبد الخالق. كيف كان يكون وضع السودان الاقتصادي وأوضاع الناس المعيشي إذا كانت كل الأموال المهوله التي صرفت في الحرب الاهليه موجودة الان؟ هل سيكون هناك سوداني فقير؟ هل ستكون هناك مشكلة شح في الدولار؟
    إذا المؤسسه العسكريه تريد أن تدخل في حرب مع الحكومه المدنيه التي أتى بها الشعب فليقل لنا الفريق عبد الخالق صراحة انه يريد ان يدخل في حرب مع الشعب الذي أتى بهذه الحكومة المدنيه. وخيرا فعل ريس الوزراء الدكتور عبد الله حمدوك انه طلب من الأمم المتحده ومجلس الأمن حماية الحكومه الانتقاليه حتى قيام الانتخابات ليقطع بذلك الطريق على أي مغامرات عسكريه جديده.

  • والله يا عواليق يا خوازييق لن تفلتوا من العقاب
    فى سنة واحدة عملتوا موبقات الإنقاذ فى30سنة
    بلا يهمك
    مكانكم السجون مع البشير
    تبا لكم

      • انت يامدثر احسن تبطل التعليقات
        و اسل الله ان يهديك
        لانو اسلوبك في الرد لا يمكن
        ان يكون مقبول

    • الكوز قال مكانكم السجون مع البشير هههههه قديمة ياكااااااك.
      كذابين ذي سيدكم البشير . راحت عليكم . . وبشيركم استسلم في الاصلاحية وضاربين الجرسة من البعوضة والكورونا … يمهل ولا يهمل ..
      استغفروا وبطلوا كذب الدنيا حبلها قصيير..

  • الحريه و الشنو.
    قحت. قال
    هو انت تعرفوا القانون
    دي راز
    المطر قادم
    دماركم. في سنه واحده أكثر من دمار البشير في 30 سنه
    الي كوبر كلكم قريب