السودان الان

السودان: الناطق الرسمي: هذا هو موقف القوات المسلحة من تسليم البشير للجنائية

صحيفة الانتباهة
مصدر الخبر / صحيفة الانتباهة

الخرطوم: رندا عبد الله

أكدت القوات المسلحة إلتزامها التام بتوجيهات الحكومة فيما يتعلق بتسليم الرئيس السابق عمر البشير للمحكمة الجنائية الدولية، نافية في نفس الوقت إتخاذها موقف معين إيجاباً أو سلباً بخصوص تسليم البشير، واعتبرت أن تسليمه يرجع لمؤسسات الدولة كافة.

وأكد الناطق الرسمي للقوات المسلحة العميد ركن د. عامر محمد الحسن في تصريح خاص لـ (الانتباهة أون لاين) أن القوات المسلحة تعتبر مؤسسة من مؤسسات الدولة وتلتزم إلتزاماً تاماً بما تمليه المصلحة الوطنية، موضحاً أن قرار تسليم البشير للجنائية لا يعني القوات المسلحة في شيء لأنه يرجع إلى كافة مؤسسات الدولة وعلى رأسها المجلس السيادى ومجلس الوزراء، وأن القوات المسلحة لايمكن أن تتخذ أية قرار أو موقف في موضوع تسليم البشير للجنائية.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع صحيفة الانتباهة

عن مصدر الخبر

صحيفة الانتباهة

صحيفة الانتباهة

أضف تعليقـك

تعليقات

  • هذا هو الوضع والموقف الطبيعي للجيش في الدول المتقدمة ذات المؤسسية لأن الجيش عبارة عن مؤسسة من مؤسسات الدولة وليس دولة داخل الدولة وقد ان الاوان للجيش السوداني لكي يصبح مؤسسة مهنية قومية تخضع للدولة ولخيارات الشعب وإنهاء تلك العقلية المتخلفة داخل الجيش التي تظن أن الجيش هو الدولة والتوقف عن التصريحات الشخصية بإسم الجيش مثل تلك الصادرة عن صلاح عبد الخالق. نحيي الناطق الرسمي بإسم الجيش على هذا التصريح المهني والموفق.

  • خلو العوارة والسطحية دي امريكا سيدة العالم ذاتا رافضة تسليم اي امريكي للجنائية وما معترفة بيها…ما تضعيو كرت البشير بالمزايدات والكلام العبيط قبال ما يرفعو اسم السودان من قائمة الارهاب الفارضاه امريكا كبلطجة على بعض الدول

  • طيب كده لازم تحاسبوا صلاح عبد الخالق الذي يريد أن يفرض رأيه الشخصي و الحزبي علي مؤسسه الجيش،، وقال انهم اي الجيش سيحاربون قوي الحريه و التغيير…

    • الحل عند الكيزان يجب ان يعلموا ان الشعب رفض حكمهم لفشلهم غى ادارة الدولة اقتصاديا تمسكهم بالسلطة ومحاولة اعادة حكمهم مرة اخرى فية دمار للسودان ولحزبهم اغلبية الشعب كارة لهم ومحاولة الاحتفاظ بالمكاسب المالية لقادتهم لن يجدى عليهم اصلاح حزبهم وتدارك اخطاء الماضى وبناء حزب برؤيا جديدة وتجهيز انفسهم للانتخابات والاستفادة من تجاريهم السابقة