كتابات

شمائل النور تكتب : رفع الاستعداد.!

الراكوبة نيوز
مصدر الخبر / الراكوبة نيوز

تقرير لوزارة الصحة أمس، أوصى برفع درجة الاستعداد تحسباً لانتشار كورونا، وإن كان رفع درجة الاستعداد متوقعاً إلا أن المقلق هو تسرب بعض المشتبه بإصابتهم من مناطق الحجر الصحي، وستقوم السلطات بتتبع بياناتهم للوصول إلى أماكنهم.

واضح إن هناك مشكلة حقيقية في توعية المواطنين بخطورة الوباء، وهذا الأمر ليس في السودان الذي يعاني تردٍ مريع في القطاع الصحي، على مستوى الإقليم هناك حالة عفوية تصل للسخرية من هذا الوباء الذي فتك بالآلاف حول العالم، وربما مرد هذه العفوية ما تبناه البعض حول علاقة ارتفاع درجات الحرارة وتفشي المرض باعتبار أن الفيروس لا يعيش في الطقس الحار.

في كل الأحوال، التحسب واتباع الإجراءات الوقائة مطلوب، والاستماع والعمل بنصائح وزارة الصحة أو من يعمل في القطاع الصحي بشكل عام.

واضح إن هناك جرعة توعية في وسائط الإعلام بدأت تزيد وينشط بعض المبدعين في تصميم رسائل توعوية باللغات المحلية، وتحتشد وسائل التواصل الاجتماعي على مدار الساعة بـ “كورونا”، أخبار ورسائل توعية منتظمة وعفوية، جادة وساخرة.

لكن مع ذلك، فإن الوضع في الأرض بعيد عن هذه المحاذير والنصائح، في الشارع في الأماكن العامة، أماكن الشغل، لا يوجد استشعار بخطر الوباء، صحيح أن الحركة في الشوارع انحسرت بشكل لافت، لكن التعامل المباشر بين الناس ليس فيه أدنى حساسية بخطورة الوضع.

الآن مع رفع درجة الاستعداد بناء على تقرير وزارة الصحة الذي أوصى بذلك، ومع تسرب بعض المحجورين المشتبه بإصابتهم ومخالطتهم الآخرين، نحتاج رفع التوعية برسائل تبين أن الوضع آخذ في الخطورة.

صحيح أن الحالات المؤكدة رسمياً حتى الآن حالتان، ولم تسجل إصابات جديدة أو تتأكد حتى اليوم، لكن هذا لا يعني إطلاقاً أن الوضع آمن، بل المطلوب الحفاظ أكثر على هذا الوضع برفع الحذر وإتباع الإجراءات الوقائية المتمثلة في غسل اليدين وتقليل التعامل المباشر بين الناس المؤدي إلى الملامسة، عطفاً على النظافة.

أي انتشار لهذا الوباء في السودان، لا شك أنه فوق قدرة وطاقة القطاع الصحي وقدرة البلاد نفسها، ولا يزال هناك عالقين ليس بإمكانهم الدخول لأن الوضع في الداخل غير مهيأ لاستقبالهم، ولأن أماكن الحجر نفسها محدودة وأدوات الوقاية والعلاج تكاد تنعدم.

نحن في وضع لا نملك معه إلا تشديد الوقاية ورفع رسائل التوعية بخطورة الوضع.

التيار

اقرا الخبر ايضا من المصدر من هنا عبر صحيفة الراكوبة نيوز

عن مصدر الخبر

الراكوبة نيوز

الراكوبة نيوز

أضف تعليقـك