السودان الان السودان عاجل

الحركة الشعبية: اعتراف الوثيقة الدستورية بجيشين يؤخر تأسيس الجيش القومي

مصدر الخبر / الراكوبة نيوز

الخرطوم : أحمد جبارة
حذر القيادي بالحركة الشعبية جناح الشمال عمار نجم الدين من تأثير الأخطاء التي وقعت فيها الوثيقة الدستورية على مستقبل السودان.

وقال عمار في حوار مع ( الجريدة ) ً: الوثيقة وقعت في ذات الأخطاء التي وقع فيها المؤتمر الوطني لاعترافها بوجود جيشين في الدولة حيث ضمت القوات المسلحة والدعم السريع.

وتوقع نجم الدين رفض الحركات بتفكيك قواتها ومطالبتهم الاعتراف بها، ومعاملتهم أسوة بالدعم السريع، مؤكدا أن ذلك سيؤخر التأسيس لجيش قومي موحد ذو عقيدة عسكرية وطنية.

وقطع عمار بأنهم في الحركة الشعبية شمال لم يصلوا مرحلة مناقشة الترتيبات الامنية مع الحكومة ، وأرجع ذلك لملفات مصيرية مازالت عالقة وأبرزها علمانية الدولة و الهوية و تقرير المصير، وشدد على ضرورة إستصحاب كل متورط في انتهاكات سابقة عند بحث ملف الترتيبات الامنية ووضعية القوات المسلحة مستقبلاً.

ودعا نجم الدين إلى ضرورة إعادة هيكلة الدولة باعتبار أن الجيش السوداني والخدمة المدنية تاريخياً لم يكونا قوميان، واضاف: إذا لاحظنا للتركيبة الاثنية للجيش السوداني وقياداته سنجد 100% من قيادات الجيش السوداني من إقليمين فقط في شمال السودان حيث تتكون قيادات الجيش العليا من هذين الاقليمين، واصفاً هذا الأمر بالمعيب.

وزاد: ذات الامر ينطبق على الخدمة المدنية والتعليم وفرص الاعلام ، مؤكداً بأن كل هذا قاد الحركة الشعبية إلى ضرورة إعادة هيكلة الدولة السودانية باعتبارها المدخل الجديد للسودان الموحد الديمقراطي.

اقرا الخبر ايضا من المصدر من هنا عبر صحيفة الراكوبة نيوز

عن مصدر الخبر

الراكوبة نيوز