السودان الان

تغييرات في قيادة المؤتمر الشعبي تطيح بـ”إدريس سليمان” من الأمانة السياسية

المجهر السياسي
مصدر الخبر / المجهر السياسي

الخرطوم ـ النذير السر
أجرى حزب المؤتمر الشعبي تعديلاً محدوداً في الأمانة العامة أطاح بالأمين السياسي السفير “إدريس سليمان” واعتمد د. “بشير آدم رحمة” أمينا عاماً بالإنابة لجهة وجود الأمين العام للحزب د. “على الحاج” في سجن كوبر لاتهامه بالمشاركة في تنفيذ انقلاب الإنقاذ.
وأوضح الحزب في بيان صحفي أمس، أنه وبعد الإطلاع على النظام الأساسي واللوائح الأساسية للمؤتمر الشعبي، وبعد التشاور مع نائبي الأمين العام، قرر الأمين العام بالإنابة تكليف كل “عبد الوهاب أحمد سعد” بالأمانة السياسية، و”أحمد آدم سالم” بأمانة السياسات والنظم المالية، كما تم تكليف “آدم أحمد حسن” بأمانة التخطيط والاستثمار والعدالة الاقتصادية، كما قضى التعديل بتكليف المهندس “تاج الدين بانقا” عضواً بالأمانة العامة، والدكتور “بشير آدم رحمة” أميناً عاماً بالإنابة.
وأرجع القيادي بالمؤتمر الشعبي “عمار السجاد” في تصريح لـ(المجهر)، التغيرات التي تمت بالأمانة العامة للمؤتمر الشعبي لحالة عدم الانسجام التي ظلت قائمة بين نائب الأمين العام المكلف الدكتور “بشير آدم” رحمة والأمين السياسي السفير “إدريس سليمان”، وأضاف أن قدرات “إدريس سليمان” كانت على الدوام عالية وطاغية على الأمانة العامة بأكملها، وأكد صحة الخطوة من الناحية الإجرائية، وقطع بمشاورة الأمين المعتقل العام وموافقته عليها.
وأشار “السجاد” إلى أن التغيرات تأتي في إطار تغير سياسة الحزب المصادمة للحكومة الانتقالية والتي عبر عنها الأمين المقال “سليمان” في أكثر من مناسبة، خصوصاً بعد اللقاءات التي عقدها الشعبي بكل من رئيسي مجلس السيادة ورئيس الوزراء،ولم يكن الأمين السياسي طرفاً فيها.
ونفى “السجاد” هذه الفرضية، وأكد أن الشعبي ليس لديه أي دور سياسي ينتظر أن يقوم به، مؤكداً أنه استنفد أغراضه تماماً، على حد وصفه.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع جريدة المجهر السياسي

عن مصدر الخبر

المجهر السياسي

المجهر السياسي