اخبار الاقتصاد

اتجاه لتنفيذ مشروع (كهربتك عندك) من الطاقة الشمسية

الخرطوم :الطيب علي
أعلن اتحاد الغرف الصناعية عن برنامج لتوفير الطاقة الشمسية للبلاد بالشراكة مع برنامج الأمم المتحدة للبيئة والحكومة السودانية.
وقال المدير التنفيذي للاتحاد الفاتح قرشي إن المشروع أطلق عليه (كهربتك عندك) وأن التنفيذ التجريبي سيبدأ في (3) آلاف منزل منهم (300) من أسر شهداء ثورة ديسمبربجانب نماذج (200) طلمبة زراعية للقطاع الزراعي.
وقال إن الهدف الخروج بقوانين خاصة بالسودان تسمح للمواطن بإنتاج الطاقة الشمسية وتصديرها للآخرين لافتاً إلى أنهم يطمحون في توقيع اتفاقية مستدامة مع الأمم المتحدة لتوسيع المشروع في الولايات مشيراً إلى أن تكلفة المشروع تصل إلى (30) مليار جنيه، وأن تكلفة توفير الطاقة الشمسية في منازل أسر الشهداء بقيمة ملياري جنيه.
وقال إن إنتاج الطاقة الشمسية سيؤدي إلى وفرة في الاستهلاك منوهاً إلى أن القطاع السكني يستهلك (62%) من الطاقة المنتجة والصناعي (16%) فقط بينما الزراعي (5%) والقطاع الحكومي المكاتب (12%) لافتاً إلى أن هنالك هدراً يقدر بـ(30%) واكد ان مبادرة (كهربتك عندك) ستوفر (62%) من الطاقة التي كانت تستهلك بالمنازل ليتم تحوليها الى الإنتاج
. و قال ممثل الأمم المتحدة لبرنامج البيئة فى السودان خلال ورقة قدمها في الورشة إن مبادرة (كهربتك عندك) تنفذ عبر شراكة بين القطاع الخاص ومنظمة الامم المتحدة للبيئة وقال إن السودان يستهلك نوعين من الوقود حيث تبلغ نسبة الطاقة المنتجة من الكتلة الحيوية (70%) والوقود الأحفوري (30%) وأشار إلى أن الجازولين والديزل أكثر أنواع الوقود في السودان استهلاكاً خاصة في قطاع المواصلات إذ يبلغ (50%) من قيمة الديزل ويأتى في المرتبة الثانية القطاع التجاري بينما الاستهلاك محدود في القطاع الزراعي والصناعي والباقي للاستخدام المنزلي وكشف ان استهلاك السودان من الديزل بلغ العام الماضي (3) ملايين طن متوقعا ان يصل خلال (15) عاما اكثر من (7) ملايين طن بزيادة (200%) واضاف ” السودان يستهلك اقل من نصف ما ينتج من الديزل” وقال ان استهلاك الفرد للكهرباء فى السودان حوالي (300) كيلو واط في العام وأشار إلى أنه منخفض مقارنة مع مصر حيث يصل استهلاك الفرد (900) كيلو واط في العام وقال ” لا نستطيع أن نقارن أنفسنا مع الدول الأخرى ودول الخليج” من جانبها قالت نائب رئيس لجنة تسير اتحاد الغرف الصناعية سارة عبد الكريم المهدي إن الهدف من المبادرة الخروج بفكرة مشروع وأشارت إلى أن المبادرة ستطبق النماذج فى العاصمة باعتبارها أكبر مستهلك للكهرباء للطاقة في القطاع السكني بالإضافة إلى وجود أكبر المصانع وأشارت إلى أن القطاعات المستهلكة أكبر من القطاعات المنتجة وأن استهلاك القطاع المنزلي والمواصلات يصل 80 في المئة وأن القطاعات الإنتاجية لا يتعدى 30 في المئة وأشارت إلى ان الهدف توفير الكهرباء القطاعات الإنتاجية بسعر مناسب وتحويل الطاقة من المنتج للمستهلك دون الاعتماد على الشبكة القومية.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع صحيفة السوداني

عن مصدر الخبر

صحيفة السوداني

صحيفة السوداني