السودان الان

حمدوك في كسلا .. افتتاحات واحتجاجات

صحيفة آخر لحظة
مصدر الخبر / صحيفة آخر لحظة

لاحقت الاحتجاجات الشعبية جراء الضائقة المعيشية، رئيس مجلس الوزراء د.عبدالله حمدوك، في زيارته لولاية كسلا أمس، بعد أن تركها في العاصمة الخرطوم، وتأتي زيارة حمدوك في إطار برنامج زياراته التي ابتدرها منذ توليه المنصب إلى ولايات البلاد المختلفة، من أجل الوقوف على الأوضاع فيها، ورافق رئيس الوزراء إلى كسلا عدد من الوزراء على رأسهم وزير الصحة، وزير الشباب والرياضة، وزير ديوان الحكم الاتحادي، ووزير الشؤون الدينية والأوقاف .

تقرير: جاد الرب عبيد

استئناف الزيارات
وبالتزامن مع زيارة رئيس الوزراء اندلعت احتجاجات بولاية كسلا، أغلق بموجبها المحتجين الطرق الرئيسية، وأبرزها كبرى القاش الذي يربط شرق المدينة بغربها، وتعود الاحتجاجات لآرتفاع الاسعار وانعدام الخبز والوقود .
حمدوك استبق زيارته إلى كسلا بتغريدة على صفحاته بمواقع التواصل الاجتماعي قال فيها إن زيارته لكسلا تأتي استئنافاً لبرنامج زياراته للولايات، في إطار اهتمام حكومة الفترة الانتقالية بمعالجة التحديات التي تواجه الولايات، وأكد حمدوك أن ولاية كسلا تُعتبر داعماً للاقتصاد السوداني، لموقعها الجغرافي بوصفها تمثل نقطة انطلاقة حقيقية للتجارة الحدودية، ولفت إلى أن كسلا تُعد نموذجاً حقيقياً للتعايش السلمي، لما يتميز به مجتمعها من تسامح وترابط، وأكد أنه سيستمع بقلب مفتوح إلى كل القضايا التى تهم إنسان ولاية كسلا وأنه سيعمل جاهداً لمعالجتها بالتنسيق مع حكومة الولاية.
(قوتنا في وحدتنا)
وخلال لقائه تحالف الحرية والتغيير بكسلا بقاعة أمانة حكومة الولاية، شدد رئيس  الوزراء على أهمية الشراكة بين المكونين المدني والعسكري والعمل مع بعضهما البعض لخلق نموذج للسلام والاستقرار بالبلاد خلال الفترة الانتقالية، وحيا أرواح الشهداء وقال (المجد والخلود لشهداء الثورة الذين قدموا دماءهم من أجل خلق سودان جديد، والذي سننجزه رغم كل التحديات والصعاب)، ودعا إلى ضرورة المحافظة على الثورة، والاتفاق على كيف يحكم   السودان؟ وأشار إلى نجاح  السودان في تحقيق الثورة المجيدة، مؤكداً أنها فرصة تاريخية لنجاح مشروع وطني يحقق آمال وتطلعات الشعب، وقال حمدوك إن السلام والاستقرار سيظلان خيار الدولة، وأضاف أن حركة الكفاح المسلح جزء من الثورة، وسنصل معها إلى سلام دائم وشامل، وأوضح أن الحكومة ورثت تركة مثقلة بالأزمات الاقتصادية والسياسية، ولكن بإرادة الشعب الذي أنجز ثورة أدهشت العالم نستطيع أن نعبر نحو الاستقرار السياسي والاقتصادي.
وفيما يتعلق بتكوين هياكل الدولة أكد حمدوك أن الحكومة بصدد قيام المجلس التشريعي لتحقيق هذا الأمر، داعياً قوى الحرية والتغيير إلى وحدة الصف والكلمة والعمل مع بعض، وأضاف قائلاً: (قوتنا في وحدتنا)، وأعلن عن إنشاء مفوضية شرق السودان للتنمية والخدمات لخصوصية شرق السودان.
افتتاح مشروعات
ودشن رئيس الوزراء عدداً من المشروعات بكسلا من بينها، المرحلة الأولى من مشروع كهرباء شرق السودان، ضمن مشروعات القرض الكويتي من مخرجات مؤتمر المانحين الذي عقد بدولة الكويت نهاية العام ٢٠١٠م، وذلك بمحلية ريفي كسلا قرية فاتو، ويعتبر المشروع المنفذ على مستوى الولايات الشرقية بكلفة ٢٠٠ مليون دولار موزعة على الولايات الشرقية من المشروعات المهمة والمنفذة عبر صندوق إعمار الشرق، والتى طال انتظارها خاصة للقرى والمحليات الطرفية، ووضعت إدارة الصندوق بولاية كسلا ترتيباتها بالتنسيق مع شركة توزيع الكهرباء ووحدة تنفيذ المشروع  للدخول في المرحلة الثانية بعد افتتاح المرحلة الأولى التي تمت بحضور والي كسلا اللواء ركن محمود بابكر همد، والمدير التنفيذي لصندوق إعمار الشرق اللواء أبو محمد .
وتفقد حمدوك برفقة عدد من الوزراء ووالي كسلا المكلف اللواء ركن محمود بابكر محمد همد، أيضاً سير الإنتاج بمصنع المستقبل للأعلاف التابع لشركة كسلا فارم لإنتاج الدواجن، وأكد رئيس الوزراء اهتمام الدولة بالصناعات التحويلية الإنتاجية، وتشجيعها للاستثمار والمستثمرين، خاصة رأس المال الوطني، واستمع حمدوك والوفد المرافق له لتنوير من مدير المصنع حول سير الأداء بالمصنع الذي أنشئ في العام 2017م بغرض الصادر، وبدأ إنتاجه نهاية 2019م بطاقة إنتاجية (20) طناً يومياً، وأشاد بمستوى إمكانيات المصنع، وما يمكن أن يضيفه في مجال الصناعات الإنتاجية، وإمكانية إقامة مشروعات مماثلة تخدم جوانب متعددة، فيما استعرض مدير المصنع أسس وكيفية التشغيل والفوائد من المصنع  للولاية والولايات المجاورة في مجال الإنتاج الحيواني، مبيناً أن المصنع أنشيء على أحدث طراز لإنتاج الأعلاف مع إمكانية الاستفادة من الموارد المحلية في عملية التصنيع، منوهاً إلى المعوقات التي تعترض سير عملية الإنتاج بالمصنع، والتي منها المواد البترولية.
كما دشن حمدوك مخطط الدوحة السكني المنفذ بواسطة شركة جنوة، وقدم مدير عام وزارة التخطيط والتنمية العمرانية المهندس إدريس محمد حسن، تنويراً حول خطط الولاية بالشراكة مع بعض الجهات لإنفاذ مشروعات من شأنها تقديم خدمات مميزة لمواطني الولاية، من جانبه قال مدير شركة جنوة عمر عثمان، إنه تم تنفيذ خدمات المياه بنسبة (100%) والطريق الرابط بين المخطط والسوق الشعبي بنسبة (70%)، بجانب تنفيذ الشبكات الكهربائية، وأكد انطلاق الشركة لإنشاء المرافق الخدمية، وعبر عن تقديره لزيارة وفد الحكومة وتدشين مشروع المخطط.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من جريدة آخر لحظة

عن مصدر الخبر

صحيفة آخر لحظة

صحيفة آخر لحظة