السودان الان

حمدوك: بإرادة الشعب سنتجاوز الأزمة الاقتصادية

صحيفة اليوم التالي
مصدر الخبر / صحيفة اليوم التالي

كسلا – المقداد سليمان
قال عبد الله حمدوك رئيس الوزراء إن دماء شهدنا ثورة ديسمبر في أعناقهم إلى حين انجاز أهداف الثورة، وأضاف لدى لقائه أمس(الاثنين) بقاعة بأمانة حكومة ولاية كسلا قيادات قوى إعلان الحرية والتغيير بالولاية، أن الحكومة قادرة على تجاوز الأزمة الاقتصادية التي تمر بها البلاد، وقال : (بإرادة الشعب نستطيع أن نعبر الأزمة الاقتصادية ويتحقق الاستقرار السياسي والاقتصادي)، وأكد أن الحكومة الانتقالية ستعمل على استكمال هياكل السلطة المدنية، ودعا الحضور من قوى إعلان الحرية والتغيير بكسلا إلى الوحدة استطرد قائلاً: (لا بد من العمل على وحدة قوى الثورة)، مشيراً إلى أن أجمل انجازات السودان تحققت بوحدة الشعب.
في السياق جددت الحكومة الانتقالية سعيها لتحقيق السلام والاستقرار بالبلاد، وطالب حمدوك اتفاق الصلح بين قبيلتي البني عامر والنوبه بكسلا بضرورة المحافظة على السلام واستدامته، وقال إن التنمية والديمقراطية لن تتحقق ما لم يتحقق السلام، وأشار إلى أهمية إدارة الخلافات في شرق السودان بحكمه، واستطرد قائلاً: (الشرق بوابة من بوابات السودان، فيه كمية من التحديات، لو ما أدرنا خلافاتنا فيه بحكمة حتواجهنا تحديات كبيرة جداً)، من جانبة قال اللواء ركن محمود بابكر محمد همد والي الولاية المكلف إن الصلح عمود أساسي في عملية السلام، داعياً إلى العمل المشترك لحفظ الأمن والاستقرار.

العدل والمساواة تلوح بالانسحاب من (إعلان جوبا) حال تعيين الولاة قبل التوافق
الخرطوم – (اليوم التالي)
قال معتصم أحمد صالح الناطق باسم حركة العدل والمساواة، عضو وفد التفاوض، إنه إذا أقدمت الحكومة فعلًا على تعيين الولاة وأعضاء المجلس التشريعي قبل التوافق مع أطراف إعلان جوبا فإنه سيكون بمثابة تنصل عن إعلان جوبا لبناء الثقة، مما يعني انسحابها من الإعلان تمامًا، وسيؤدي لفقدان الثقة مع أطراف الإعلان جوبا، ومن تبعاته فقدان الثقة بين الطرفين.
واعتبر معتصم أن الثقة هي القوة الدافعة للأطراف في المفاوضات الجارية حاليًا بجوبا، وسيؤثر ذلك الإجراء إذا تم تأثيراً سلبياً على مجريات التفاوض، وستزيد الشقة بدون أدنى شك بين الجبهة الثورية والحكومة.
وأكد معتصم طبقاً لوكالة السودان للأنباء أمس (الاثنين)، أن كل جولات التفاوض مع النظام البائد فشلت لنفس الأسباب التي يشاع أن الحكومة تريد الأقدام عليها بنقض إعلان جوبا، ما يعني تلقائيًا تلاشي الثقة بين الطرفين ولذلك تبعات كارثية بكل تأكيد، وقال إنه مخطئ من يظن أن تعيين الولاة أكثر أهمية من السلام أو أنهما في درجة واحدة من الأهمية.

التعايشي: موضوع الولاة لن ينسف السلام
جوبا – (اليوم التالي)
قطع محمد حسن التعايشي الناطق الرسمي باسم وفد الحكومة لمفاوضات السلام بجوبا عضو مجلس السيادي بعدم وجود مقايضة مابين السلام وبين اي موضوع آخر، وأضاف لا يعقل، ولا يوجد انسان عاقل يضع السلام مقايضة بموضوعات تانية، وتابع: “انا أقول هذا الحديث كممثل حكومي وممكن أقوله إنابة عن الطرف الآخر فليس هناك من يضع السلام في مقايضة”، وأكد أن أمر تكليف الولاة لن ينسف السلام وبرر ذلك بأنه مطروح للتوافق مع الجبهة الثورية.
وأشار التعايشي في حوار مع (النورس نيوز) إلى ان أساس الحوار أن يتفق الناس أو يتوافقوا على شيء، وأضاف لذلك موضوع الولاة ليس من الصحيح وضعه كمقابل، فالسلام مقدم على أي شيء في السودان لأنه من غيره لن يكون الوطن موجوداً ومكسب ثورة ديسمبر لايمكن ان يكون موجوداً. وأوضح التعايشي أن موضوع الولاة إجراء مرتبط بالعملية السياسية وليس بعلمية السلام، وأضاف بمعنى أن موضوع الولاة ليس هو الموضوع الذي نبحث عنه في موضوعات السلام ولذلك الاختلاف حوله اختلاف حول موضوع سياسي وليس حول موضوعات السلام، وأشار إلى أن موضوع الولاة يمكن ان يصبح حجر عثرة إذا اختلفنا في موضوع العودة للأقاليم أو البقاء في الولايات، أو إذا اختلفنا حول الآليات التي يجب أن نعتمدها في العدالة الاجتماعية، وأوضح أن هذه قضايا مرتبطة بموضوع السلام، أما تعيين الولاة فليس مرتبط بموضوعات السلام فنحن توافقنا واتفقنا حول موضوعات السلام الأكثر صعوبة.

عودة 7 ألف لاجئ من تشاد لولاية شمال دارفور
الفاشر – (اليوم التالي)
دشن اللواء الركن مالك الطيب خوجلى والي شمال دارفور المكلف بالفاشر قافلة الدعم والاسناد للعائدين من دولة تشاد بمحلية الطينة التي سيرها ديوان الزكاة بالولاية لعدد ألف أسرة، وأكد والى الولاية شروع حكومته في توفير خدمات الصحة والمياه والتعليم بغرض استقرارهم في مناطقهم، مبيناً أن الحكومة تفقدت العائدين بمحلية الطينة ووقفت على مجمل الاحتياجات والأولويات الأساسية.
في السياق قال حامد جبارة أمين ديوان الزكاة بالولاية إن القافلة التي سيرها الديوان أمس (الاثنين) احتوت على مواد غذائية وإجلاس مدرسي للعائدين بمحلية الطينة فى اطار تدخلات الديوان واهتمامه لدعم العائدين بمختلف مناطق العودة الطوعية بالولاية، حيث بلغت تكلفة القافلة 2 مليون جنيه لعدد ألف أسرة، وأكد جبارة جاهزية الديوان واستعداده التام لتوفيق أوضاع العائدين وتوفير الخدمات الاساسية ودعم المشاريع الاقتصادية بمناطق العودة وتوفير سبل كسب العيش، من خلال تمليك العائدين مشروعات زراعية وحيوانية لزيادة الانتاج، الجدير بالذكر أن عدد العائدين من دولة تشاد إلى شمال دارفور بلغ عددهم 7 ألف مواطن خلال الفترة الماضية.

الكوارتي يدون بلاغاً ضد (زيرو فساد)
الخرطوم – صديق الدخري
كشف محمد عثمان الكوارتي رئيس تنظيم فجر الغد الهلالي عن تدوين بلاغ إشانة سمعه لدى نيابة المعلوماتية ضد رئيس منظومة زيرو فساد نادر العبيد على خلفية اتهامات ساقها العبيد بتورط رجل الأعمال فى قضايا فساد مع والي ولاية شمال كردفان السابق أحمد هارون، ودعا الكوارتي خلال حديثه فى مؤتمر صحفي أمس (الإثنين) رئيس المجلس السيادي ومجلس الوزراء والنائب العام الالتفات إلى ما أسماه (العبث) الذي يقوم به رئيس منظمة زيرو فساد، وأضاف أن ما قاله كذب وإفتراء، وقال إن الاتهام كان مزاجياً وليس بأدلة، وأن مشكلتهم ليس مع نادر ولكن مع من يقف ورائه، وأعلن عن تحديه لزيرو فساد لإثبات ما ادعته، مؤكدا ثقتهم فى عدالة القضاء، ونفى أن يكون له انتماء لحزب المؤتمر الوطني المحلول، وقال لست مؤتمراً وطنياً ولا أعرف الأحزاب السياسية، ولم أعمل مع أحمد هارون. وتابع كنت رئيساً لهلال الأبيض، وقال إن آخر لقاء جمعه بأحمد هارون كان في العام 2014م، ونفى امتلاكه لأي استثمارات في شمال كردفان، وأردف لا امتلك ولا دكان في الولاية، مؤكداً إن الغرض الأساسي تعطيله من دخول انتخابات الهلال بسبب وجود بلاغات في المحاكم، ونوه إلى أن تنظيم فجر الغد هو التنظيم الحاكم للهلال الفترة القادمة، وتابع مجرد زمن لا أكثر ولن يوقف مشروعنا أحد.

العاملون ببنك العمال الوطني يطالبون بإقالة محافظ بنك السودان المركزي
الخرطوم – أماني خميس
طالب بنك العمال الوطني رئيس مجلس الوزراء من خلال وقفه احتجاجية أمس ببنك العمال، بإقالة محافظ بنك السودان المركزي لتنصله من مسؤولية اتجاه البنك بتعيين رئيس مجلس إدارة، والمدير العام بعد إقالتهم من قبل لجنة التفكيك وإزالة التمكين، وتسبب ذلك في تعطيل دولاب العمل داخل البنك.
ووصف ممثل المجلس المركزي لتجمع المصرفيين السودانيين هيثم عبد الله لجنة التفكيك وإزالة التمكين بالمعرقلة للقطاع المصرفي، وكشف عن فساد كبير بالمصارف برغم من عمل لجنة التفكيك، وأضاف (مازال النظام البائد مسيطر في مفاصل الدولة)، ولفت إلى تراجع العمل المصرفي بنسبة 30% في بنك العمال والأسرة والثروة الحيوانية وغيرها من المصارف، مطالباً المركزي بتعديل الهيكل الراتبي وإجازة ميزانية بنك العمال لمجابهة الظروف الاقتصادية الراهنة، ولفت لوجود فجوة كبيرة بين المرتبات والسوق.
وفي ذات السياق دعا رئيس اللجنة التسييرية للعاملين ببنك العمال عبد الجبار فقيري لدخول العاملين بقطاع المصرفي في اضراب وعصيان لعدم تعيين مدير عام خارج القطاع المصرفي، محذراً من المحاصصات، مشدداً على ضرورة الاعتماد على الخبرة والكفاءة، وشكا عبد الجبار من قرار تجميد اتحاد نقابات عمال السودان قبل 4 أشهر مما انعكس سلباً في تحصيل أقساط محفظة قوت العاملين التي تقدر بأكثر من 30 مليار جنيه، منادياً بالإسراع في إجازة ميزانية البنك.

مصرع “16” شخصاً حرقاً في حادث مروري بين شريحة وشاحنة بطريق النيل الأبيض
الخرطوم – بخيتة زايد
لقي (16) شخصاً مصرعهم حرقاً، وأصيب إثنين آخرين في حادث مروري ماسأوي أمس (الإثنين)، بين حافلة شريحة وشاحنة (دفار) بمنطقة الهبيكة 20 كيلو جنوب محلية القطنية بطريق النيل الأبيض، وبحسب شرطة المرور أن الحادث وقع بين حافلة هايس (شريحة) وعربة دفار ماتسبب في احتراق وتفحم كامل لركاب الشريحة واحتراق (3) أشخاص بالدفار، وهرعت شرطة النيل الأبيض – المرور السريع – إلى مكان الحادث والعمل على إسعاف (3) مصابين تم إخراجهم من الهايس المحترقة توفي أحدهم بالمستشفى، وأحالت جثث المتوفين للمشرحة، وقامت باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من جريدة اليوم التالي

عن مصدر الخبر

صحيفة اليوم التالي

صحيفة اليوم التالي