السودان الان

الانتباهة: تفاصيل صادمة في ملف”14″ طفلاً تعرّضوا للتعذيب بخلوة

باج نيوز
مصدر الخبر / باج نيوز

الخرطوم: باج نيوز

كشفت صحيفة الانتباهة الصادرة اليوم”الجمعة” عن معلوماتٍ جديدة حول الأطفال ضحايا خلاوي أم درمان، الذين تمّ تعذيبهم وتقييدهم بالسلاسل والأغلال والجنازير وضربهم بإحدى الخلاوي بقرية ايد الحد بالريف الجنوبي بمحلية أم درمان.

وأشارت الصحيفة بحسب مصادرها إلى تعرّض ثلاثة من اولئك الأطفال للتحرش من قبل شيخ الخلوة قيّد لهم بلاغٍ آخر يتعلّق بواقعة التحرّش وسلّم الأطفال إلى ذويهم بولايات السودان عقب اتخاذ التدابير والإجراءات اللازمة، وفي انتظار تكملة ملف القضية وإحالته للمحكمة لبدء محاكمة الشيخ المتهم ومتهمين آخرين.

وكانت الشرطة قد نفذّت مداهمة للخلوة وسط حضور مكثّف لأهالي المنطقة الذين تجمهروا بأعدادٍ غفيرة حينما داهمت الشرطة الخلاوي وألقت القبض على الشيخين المتهمين اللذين يديرا الخلاوي وحررّت الشرطة”14″ طفلاَ كانوا مقيدين بالأصفاد والجنازير الثقيلة تمّ تعريضهم للضرب والتعذيب ويعانون من سوء التغذية.

وبدأت الحكاية بحسب الصحيفة حينما قرّر طفلان الهروب من ذلك المصير المجهول وقاما ليلاً بالهروب رغم أنّهما كانا مقيدين بالأرجل بسلاسل وأغلال ثقيلة يصعب تحمّلها حاولا الركض مبتعدين عن الخلوة، ولكن كان نجل شيخ الخلوة لهما بالمرصاد فتبعهما وطاردهما وتمّكن من إيقافهما لكّنهما قاما بتسديد طعنة لنجل الشيخ بسكين حملاها معهما ليستغلاها في الدفاع عن نفسيهما وسقط نجل الشيخ أرضًا وعندها تابع الحادث بعض سكان المنطقة فقاموا بتوقيف الطفلين المقيدين وسألوهما عن سبب إصابتهما لذلك الشاب فأجبا بأنهما أسيرين بتلك القرية ومن ثم الاتصال بالشرطة وهبّت السلطات إلى الموقع لمداهمته وقبلها أسعف نجل الشيخ المصاب إلى المستشفى وما زال يتلقى العلاج بها.

وقالت صحيفة الانتباهة بحسب مصادرها إنّه وعندما سمع شيخ الخلوة إنّ طفلين هربا والأغلال على أرجلهما وحينما تعقبهما نجله سددا له طعنة بالسكين وأنّ الشرطة قادمة لا محالة قرّر الشيخ أنّ يفك وثاق المربوطين وبدأ في فك أغلال نحو”8″ من الأطفال وقبل أنّ يكمل عمله داهمتهم الشرطة وضبطته وعثرت على الأطفال وحرّرت الآخرين وقيّد في مواجهته بلاغاتٍ بقسم وحدة حماية الأسرة والطفل.

اقرا الخبر ايضا من المصدر من هنا عبر موقع باج نيوز

عن مصدر الخبر

باج نيوز

باج نيوز

تعليق

  • لازم تكون في ادارة تتابع الخلاوي وتمنحها التصديق وفق ضوابط محددة زيها وزي المدارس والمستشفيات واي جهة خدمية وتتراقب وتتفتش كل مدة ما ممكن اي متحرش ومغتصب وسادي لقى الحكاية سايبة والدين تجارة واستمرأ الموضوع .بالمرة برضو شوفوا الشيوخ العرر زي محمد مصطفى عبد القادر وغيره وشوفوا الممارسات اللوطية البعملها في معهده .بالطريقة دي لو استمر الموضوع السودان حيتحول لبلد قوم لوط