السودان الان السودان عاجل

حمدوك: السودان بلد غني ولايحتاج للهبات وهيكلة الجيش مسألة ضرورية

المشهد
مصدر الخبر / المشهد

قال د. عبدالله حمدوك رئيس الوزراء أن السودان بلد غني ولايحتاج للهبات والعطايا وإنما يطمح لبناء شراكات فاعلة مع كل الدول ومن بينها ألمانيا مبينا أن الشراكة السودانية الالمانية تقوم على العمل المشترك خاصة في القطاع الخاص.

وأوضح حمدوك في المؤتمر الصحفي المشترك مع الرئيس الألماني امس الخميس، بمجلس الوزراء ان السودان في حاجة لقطاع خاص جاد يدفع بمسيرة التنمية الاقتصادية في البلاد من خلال الإستفادة من الموارد الاقتصادية التي يتمتع بها السودان مبينا أن الاستثمار في القطاع الخاص هو الذي سيخرج السودان من التحدي الاقتصادي الماثل مشيرا الي الامكانيات الضخمة التي تذخر بها البلاد في القطاع الزراعي والحيواني والقطاعات الحيوية الأخرى .

واضاف ” منذ الاستقلال لم نتمكن من إستثمار مواردنا الزراعية” داعيا الي ضرورة إرتباط التصنيع بالقطاع الزراعي حتى يتم تحقيق فوائد اقتصادية تعود بالمنفعة على الاقتصاد الوطني.

وأبان حمدوك أن السودان وألمانيا إتفقا على العمل في مجالات الطاقة والكهرباء والتدريب المهني وبعض المجالات الأخرى فضلا عن بعض المشروعات الكبري والتي كانت محل نقاش بين البلدين.

وأكد رئيس الوزراء السوداني على ان “هيكلة الجيش مسألة ضرورية” وقال أن التغيير الذي حدث في السودان تغيير جذري وعميق باعتبار انه شمل كل أنحاء السودان.

وأوضح حمدوك أن هذا التغيير إتسم بالعمق والثراء والاستمرارية لذلك ليس هناك خوف على الثورة السودانية مؤكدا انها محروسة بالقوى الحية من أبناء الشعب السوداني .

واضاف قائلا ” أمامنا خيارين خلال هذه المرحلة الانتقالية إما العبور بنجاح او العبور بنجاح” وقال إن التغيير الذي حدث خلق مناخ وأمل لدى الشعب السوداني وللإقليم حيث انه جاء في أجواء مضطربة ومليئة بالتحديات.

اقرا الخبر ايضا من المصدر من هنا عبر موقع المشهد السوداني

عن مصدر الخبر

المشهد

المشهد

أضف تعليقـك

تعليقات

  • طيب واذا انت عارف السودان بلد غنى و لا يحتاج للهبات و العطايا الجرى شنو تحت أقدام الغرب و التزلف لهم ابقى المشكلة ليست فى السودان ولكن تفكير من يحكمه

  • السودان حقا أصبح بلد حرية قد طالما أن هناك أشخاص يوجهون مثل هذا النقد الاذع لرئيس الوزاء , فلو كان مثل هذا النقد قد وجه لمسؤول حكومي نافذ في العهد البائد لعرفت السطات الأمنية طريقها اليه ولأودع في السجن .

  • هيكل وزراءك في الأول الحزبيين الكفوات
    مدني عيش
    وبدوي رفع دعم
    ووزير الخارجية الحبوبه
    ووزير الزراعه الما شاف مشروع الجزيره بعينه

    • والله يا أخي احمد هم دول جزء من السودانيين رفعوا السلاح للظلم الذي لحق باهليهم الا يستحقون ان يكونوا جنودا او ضباطا بقوات الشعب المسلحة..؟ وما المانع…؟
      فلنترك التفكير الضيق..
      السودان بلد بشينا كلنا..