السودان الان السودان عاجل

قيادي في المؤتمر الشعبي يفجر مفاجأة ويزور اسرائيل

الراكوبة نيوز
مصدر الخبر / الراكوبة نيوز

فجرّ قيادي شبابي بحزب المؤتمر الشعبي، قنبلة سياسية داوية، بإعلان زيارته لدولة الكيان الصهيوني “إسرائيل”، خلال الأسبوع الحالي.

وأكد القيادي الشعبي خبر الزيارة لـ صحيفة (مصادر)، وأعلن أنه سيزور مدينة القدس وقطاع غزة والمشاركة مع مجموعة شبابية تضم مسلمين ومسيحيين ويهود في حوار مفتوح مع رموز يهودية بارزة داخل الكنيست الإسرائيلي، وعقد لقاءات سياسية وفكرية في منابر ومنتديات داخل الأراضي الإسرائيلية.

وأوضح القيادي الشبابي؛ الذي شغل من قبل منصب الأمين العام لشباب المؤتمر الشعبي، وشارك بفاعلية في ثورة ديسمبر، إنه أخطر عدداً من قيادات ورموز الحزب بالزيارة، ولم يجد منهم اعتراضاً على خطوته؛ التي قال إنها تعبر عن قناعاته الفكرية ومواقفه السياسية الخاصة به – على حد تعبيره.

اقرا الخبر ايضا من المصدر من هنا عبر صحيفة الراكوبة نيوز

عن مصدر الخبر

الراكوبة نيوز

الراكوبة نيوز

أضف تعليقـك

تعليقات

  • كوز نكرة من بقايا الترابي وفتافيت السجين علي الحاج وقطيع الرقاص الاصلاحي البشير لايهمنا في شي يذهب حيث يشاء ولامكان ولا وزن له ..
    اكتبوا عن محاكمة الانقلابيين او اعدام القتلة ومحاسبة اللصوص..

  • كل المتأسلمين لا يعتبرون إسرائيل عدو،،، و هذا هو أمير المؤمنين( المتأسلمين) أردوغان مطبع مع اسرائيل و حتي حماس عندها اتفاق تهدئه مع اسرائيل.

  • الان انتم ورئيسكم ووزرائكم تتسابقون لتقديم فروض الولاء والطاعة الي اسرائيل ومن قبل للاسف الشديد نعتكم عبد الواحد محمد نور بكل ما هو قبيح لانه زار اسرائيل وعذبتم في معتقلاتكم ابناء دارفور الذين ذهبوا الي اسرائيل فقط للعمل وتوفير العيش الكريم لزويهم ، الكثيرون الذين تسللوا الي هناك لم يكونوا لهم صلة أو أي ارتباط بحركة عبد الواحد ، بل هم سبقوا عبد الواحد في الدخول الي اسرائيل ولكن كعمال يعملون في المزارع عندما منع الإسرائيليون الفلسطينيون من دخول أراضيهم بسبب الانفجارات بالاحزمة الناسفة من قبل الفلسطينيون …

    • من هنا ندعوا كل ابناء دارفور الذين عزبوا لدخولهم اسرائيل والذين تمت مصادرة أموالهم وممتلكاتهم فقط للاشتباه أنهم كانوا في اسرائيل عليهم بفتح البلاغات في النيابة لاستعادة أموالهم وكرامتهم وتعويضهم علي الضرر وعلي محامي دارفور مساعدتهم في ذللك

  • كلام فارغ وما الغرابة في الأمر حتى تخفوا اسمه ، وما هو وزنه ، ان ذهب الي اسرائيل او لم يذهب فهذا شأن يخصه هو لوحده ولم يكون له تأثير علي المستوي المحلي ولا العالمي، الشباب اللاجئين والذين درسوا ويدرسون في الجامعات الإسرائيلية والسودانين الذين تزوجوا من الإسرائيليات قد يكون عندهم تأثير اكبر علي المستوي الشعبي والرسمي الاسرائلي من حضرت المؤتمر الشعبي ، الكيزان والمؤتمرين الوطني والشعبي انشاء الله لم تقوم لكم قائمة ولا اي مستقبل سياسي في السودان بعد اليوم ومهما تفعلوا لتسويق أنفسكم فلن ولن تنجحوا بإذن الله، لأن ألاعيبكم وانتهاذيتكم وخداعكم للشعب والعالم باسم الدين بات معروفا لكل فئات الشعب السوداني في الداخل والخارج ولكل شعوب الدول العالم

  • احيه على هذه الشجاعة وعدم اخفاء انتماءه الحقيقى واظهاره الى الملا والتوقف عن النفاق الذى يمارسه الاسلامويون باظهار كرههم لاسرائيل

  • احسب ان اليهود الاسرائليين لا يختلفون عن قيادات وكوادر المؤتمر الشعبي هذا اذا لم يكونوا افضل منهم فكرا وخلقا انسانيا —
    واحسب ان هذا الذي يريد ان يذهب الي اسرائيل سيستفيد ان كان يعقل ولا اظنه يعقل طالما هو قيادي او عضو في المؤتمر الشعبي —

    • الحكاية أنهم هؤلاء الكيزان بجميع مللهم وطوائفهم انتهازيون بالدرجة الأولي، يريدوا ان يستثمروا كل شئ لصالحهم وهيهات هيهات الان الشعب السوداني وعي الدرس تماما وأصبح يميز الخبيث من الطيب وانشاء الله دعك من ان تذهب الي اسرائيل وأن اتيتنا بتكنوجية اسرائيل اليوم فنظرتنا كشعب للسودان تجاهكم أيها الكيزان فلن تتغير لانكم فاسدون بالفطرة ومكروهين من قبل الشعب