كتابات

مدير شركة مواصلات الخرطوم: تم تنظيف الشركة من رجس عمل الكيزان وأخوان الشيطان.. ومشكلة المواصلات ما زالت قائمة

النيلين
مصدر الخبر / النيلين

 

إنتشر بالأمس بوست يشير أن (الناشط البعثى) محمد ضياء الدين مدير شركة المواصلات قد ذهب لجهاز الأمن يطلب منهم المشاركة في حل أزمة المواصلات، وأن (ناس الأمن) طلبوا منه تقديم إعتذار رسمى مقابل ذلك الطلب.

في بداية الأمر ضحكت تجاهلت الرد على مثل هذا السفه، قبل أن يتصل بى أحد الذين يعرفوني تماماً مستنكرا ما (قمت به) من فعل مشين ولولا هذا الإتصال لما كتبت هذه المداخله.

لم أتعلم من خلال تجربتي السياسيه الحديث عن ماهو شخصى خاصة تجارب المواجهه القاسية مع الأمن منذ ٨٩ حتى ١١ أبريل، محطات يمكن الحديث عنها لاحقاً، إذا أمد الله في الأعمار .

بإختصار شديد لست يا سادة من يقوم بذلك الفعل الوارد في (البوست الكيزانى) رجاله ساكت فوق الله.
ولا أفهم من عليه أن يعتذر لمن.
طبعاً ده رد فعل متوقع لتنظيف شركة المواصلات من رجس عمل الكيزان وأخوان الشيطان.
من جهة أخرى كلنا يعلم أن مشكلة المواصلات ما زالت قائمة ونحن شغاااالييين عليها بجهد عظيم ، (صحيح الحل صعب لكنه غير مستحيل) رغم ذلك، حتماً لنا ما سنقوله قريباً بعد إكتمال إجراءات كبري نعمل لها.

وما التوفيق إلا من عند الله.

بقلم
محمد ضياء الدين
*مدير شركة مواصلات الخرطوم

شارك الموضوع :

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع النيلين

عن مصدر الخبر

النيلين

النيلين

أضف تعليقـك

تعليقات

  • انت عارف المشكلة وين : اولا إنت ذاتك سبب المشكلة بقلة خبرتك في هذا المجال ولانك تعيينك في هذا المنصب سياسي من اجل الانتقام من الكيزان .. السؤال اذا كان الكيزان هم سبب الازمة الحالية طيب زمن النظام السابق من هو سبب الازمة؟ ..اكيد لو كان شركة المواصلات مليان بالكيزان ما كنا شفنا ازمة في النظام السابق
    ثانيا: الظاهر نظافتك للكيزان زي نظافة وزير الطاقة فصل المهندسين العارفين الشغل ولما حصلت مشكلة المصفاة والانابيب رجع اترجاهم عشان يرجعوا العمل ويحلوا المشكلة

  • أكبر كارثة إنو جابوك أنت تحل مشكلة. أنت مؤهلك شنو غير انك كنت مسئول نقابي. حتقول انك احسن واحد بتعرف الكيزان وحتعرف تبلهم. وهل الحل في البل ولا الحل في الاصلاح وحسن الادارة وانت زول سياسي بعيد من أي منصب تنفيذي ليك 30 سنه سواء في السودان أو خارجه. لو جابوك وزير معليش لانو منصب سياسي لكن مدير عام شركة المواصلات يكون تعيينه سياسي دي اكبر مشكلة. المفروض في العهد الجديد عهد الثورة والكفاءات يفتحو الوظيفة ويعلنو عنها كان جاتهم مئات الكوادر المؤهلة والمقتدرة والوطنية. قال النَّبيُّ صلى الله عليه وسلم لمن سأله عن الساعة: «إذا وُسِّدَ الأمر إلى غير أهله فانتظر الساعة» (رواه البخاري)

  • من يوم استلمت وانا متابع ماتقوله وما عملته
    لذا قلت لزملائي في العمل بهذه الطريقة التى بدا فيها سوف لا تحل مشكلة المواصلات بل سوف يذاد الامر سوء وهذا ما حدث
    والادارة تحتاج لسياسه وليس هرجله كما بدات انت
    لذا كلامهم ربنا صاح . ومثل هذا لا يقال الا لسبب ما

  • دي حكومة الكفاءة يا حمدوك؟؟؟؟ بعثي و موتي و امه واصلاح وشعبي الوسخ دا ليمتين معانا الاحزاب للمزبله لا اقرب محطة نفايات ( إن وجدت هههههه) عشان كدة أصلوا مقومات الصحة والنظفه في البلد دي ما بتتوفر لانها مأل الكثيرين

  • بني كوز ضاقت بهم الدنيا لاهم عملوا خيرا في الوطن خلال 30 سنه حالكه الظلام و الفساد ولا يتركون الناس تعمل من اجل الوطن وهدفهم معروف لكل صاحب عقل راجح . يا صديقي لقد تعبنا من جعجعتهم الفارغه التي لا تسمن ولا تغني من جوع تعودوا ان يفسدوا و يتزوجوا مثني وثلاث و رباع و يركبوا الفارهات و يسكنوا العمارات لذلك لن يتركوا اي يعمل يودي لاصلاح ما صنعته اياديهم الفاسده ممنين النفس بالرجوع الي الحكم كاحلام زعوط

  • والله شكلك مش عارف تعمل شيء وغرقت في شبر موية وحتى تنظيف الشركة من الكيزان لن يحل المشكلة ثم أن وضع الشركة واحوالها لا تغري الكيزان للالتحاق للعمل بها وحتى الكيزان الذين يعملون بها هم أناس مساكين ليسوا من الذين يجب ملاحقتهم والتخلص منهم وانما المطلوب ملاحقة الحيتان الكبار فابحث عن تبرير اخر وطبعا لسنا نطالب بحل الموضوع بين ليلة وضحاها ولكن فقط نريد ان نرى قليل من الإنجاز ولكن للأسف البشوفك سابقا يقول انك قادر على قلب الشركة وحل مشكلة المواصلات في ساعة ولكن كما يقولون الموية بتكضب الغطاس ورينا همتك

  • إن مايقوم به الجداد الالكتروني الكيزاني من نشر للأكاذيب وتشويه صورة المناضلين لاتنطلي على أحد فهي فرفرة مذبوح وخليهم يقولوا فلم يعد لديهم إلا التشويه والتخريب وتعطيل مسار الثورة خسئواااا…فالثورة ماضية ولو كره بني كوز….المهم هو العمل على إنجاز مهام الثورة فيما يخص المواطن المغلوب على أمره…والله المستعان