السودان الان

محافظ المركزي لـ(السوداني): تحركات لفتح قنوات لمراسلين في أوروبا والخليج

صحيفة السوداني
مصدر الخبر / صحيفة السوداني

الخرطوم: الطيب علي
نفت مصادر مصرفية رفيعة ما أثير بشأن استئناف التعاملات المصرفية بين البنوك المحلية ونظرائها بالخارج.
وأكدت المصادر لـ(السوداني) أنها أجرت اتصالات مع بعض البنوك المراسلة في الخارج لكنها لم تتحصل على ردود حتى الآن، كما أن المصارف المحلية لم تتلقَّ أي أخطار رسمي من بنك السودان المركزي حول استئناف التعاملات المصرفية، بينما قال محافظ بنك السودان المركزي بدر الدين عبد الرحيم لـ(السوداني) إنهم لم يتلقوا خطابات رسمية تفيد بتلك الخطوة.
وأضاف محافظ البنك المركزي في رده على “الصحيفة” “بأنه لا يستطيع نفي أو تأكيد ذلك رسميا وأنه يعتمد تلك الخطوة بعد خطابات رسمية عبر وزارة الخارجية، وأردف “ما يدور في تطبيق الواتساب عن الأمر لا يمكن اعتماده لأن كثيرا من ما يصدر عنه غير صحيح”، وأضاف “لا استطيع أن أول هو صحيح أو غيره ما لم نتحصل على إخطار رسمي” .
وأعلن عبد الرحيم عن تحركات للبنك المركزي مع نظرائه في عدد من الدول في الخليج وأوروبا لفتح قنوات مراسلة مع السودان، وأضاف “كانت البداية بدولة قطر وتلقينا استجابة جادة لفتح قنوات المراسلة ونبحث عن مراسلين جدد في كل دول الخليج وأوروبا”.
وأكد الاستمرار في تلك الإجراءات لإيجاد تفاهمات مع كافة الدول والبنوك المركزية العالمية لفتح قنوات المراسلة بينها والسودان، وتوقع عدم الحاجة لتلك التحركات والسياسات بعد إزالة اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب لأنه سيكون فتحا كبيرا حال حدوثه، وأوضح أن التحركات تأتي أيضا لانسياب تحويلات المغتربين عبر المراسلين في الخارج، وكشف عن فراغ البنك المركزي من مقترح تم رفعه لوزارة المالية تجرى دراسات حوله حاليا ويختص بالاستفادة من موارد النقد الأجنبي لدى المغتربين عبر تحويل أموالهم عن طريقين هما منحة ووديعة ما يتطلب تقوية العلاقات المصرفية مع الدول الأخرى، وتابع “الأمر مهم بالنسبة لنا وفي حال تم فتح التعاملات المصرفية سيكون دعما للسودان في موارد النقد الأجنبي من المغتربين في شكل منح يتم التبرع بها من قبلهم أو ودائع مستردة بأرباحها في المستقبل”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع صحيفة السوداني

عن مصدر الخبر

صحيفة السوداني

صحيفة السوداني

أضف تعليقـك