السودان الان

السودان: ضابط بالدعم السريع يكشف معلومات خطيرة في قضية تجنيد مرتزقة لحفتر

صحيفة الانتباهة
مصدر الخبر / صحيفة الانتباهة

الخرطوم : رقية يونس
كشف ضابط برتبة رائد يتبع لقوات الدعم السريع للمحكمة، معلومات مثيرة بوصفه شاهد اتهام ثانٍ وأخير، في محاكمة ضابط برتبة رفيعة ينتمي لإحدى الحركات المسلحة حاول بالاشتراك مع نظامي آخر – فُصل الاتهام في مواجهته – تجنيد (1000) مقاتل من إحدى القبائل السودانية للقتال ضمن صفوف قوات حفتر في ليبيا. وقال شاهد الاتهام الثاني والاخير لقاضي المحكمة، بأنه وفي العام 2017م كان ضمن قوة يرتكزون في منطقة الزروق شمال غرب الفاشر بالقرب من وادي هور، مشيراً الى أنه وفي تلك الاثناء وردتهم توجيهات من القيادة العامة بالخرطوم بالتحرك من منطقة زروق الى مجود وذلك لوجود سيارتين قادمتين من اتجاه الجنوب وهي منطقة مقطوعة صحراوية -بحد تعبيره- وأردف قائلاً: إن اي شخص يمر بهذه المنطقة الصحرواية يلقى القبض عليه لأنه يعتبر مجرماً، موضحاً بأن تعليماته وقتها أن يقطع الطريق على السيارتين ويكون في المنتصف بينها وقوة أخرى تلاحق السيارتين بقيادة مقدم من قوات الدعم السريع، مبيناً بأنه وفي تلك الأوقات أبلغه قائد القوة المقدم بأنه وصل منطقة مجود بالقرب من حلة (قرعان) وتمكن من القبض على (10) اشخاص سودانيين بينهم شخصان من دولة تشاد.
وفي ذات السياق، أوضح شاهد الاتهام الاخير للمحكمة بأنه رأى المتهم في الدعوى الجنائية وقت القبض على بقية الاشخاص .
أسلحة وأجهزة ثريا ..
في ذات الوقت افاد شاهد الاتهام الاخير برتية رائد بقوات الدعم السريع بانه وصل عقب ذلك الى مكان القبض علي الأشخاص الـ(10) ووجد بان القوة قد ضبطت السيارتين واسلحة نارية تتفاوت بين (جيم 3 وكلاشنكوف) بالاضافة الى ضبط (3)أجهزة ثريا، مشيراً الى أن قوة الدعم السريع ايضاً قد ضبطت داخل السيارتين على وثيقة اتفاقية لتجنيد افراد من قبائل سودانين بليبيا ، كاشفاً بأنه وبحسب الاتفاقية التي اطلع عليها بأن الجهة التي طلبت تجنيد السودانين ليصبحوا (عساكر بليبيا)، سوف توفر لهم وسائل النقل، بالاضافة الى انها سوف ترسل لهم أموالاً عبر الجنينة، موضحاً بأنه وفي تلك الاثناء، تفحص الاشخاص المضبوطين السودانيين وتعرف على (7) أشخاص بينهم ثلاثة يعرفهم بأسمائهم الحقيقية ويقيمون بمنطقة كبكابية، فيما ذات الوقت أفاد الشاهد المحكمة بأنه لم يتعرف على الشخص المقبوض الثامن، وشدد على أنه ولأول مرة يراه، وأردف قائلاً: إن هذا الشخص أفاده فقط بأنه يقيم بالضعين.
لا أذكر كمية الأموال..
ممثل الدفاع عن المتهم المحامي تاج الدين صديق، وجه عدة اسئلة لشاهد الاتهام الاخير، وافاده في المقابل بأنه ولحظة القبض على المتهمين وتفتيشهم لم يكن موجوداً، بينما شاهد عند وصوله السيارتين والاسلحة والاتفاقية، فيما اكد بأنه وجد بان هناك اموالاً ليبية تم ضبطها داخل السيارتين الا انه لايعرف عددها مطلقاً، اضافة الى انه لا يستطيع أن يحدد كميتها، مشيراً الى أنه وعند وصوله للمنطقة المحددة وجد المتهمين تحت يد مقدم الدعم السريع.
طلب الاتهام ..
في ذات الاتجاه، نبه ممثل الاتهام عن الحق العام رائد حقوقي بالقوات المسلحة إبراهيم بكري، المحكمة الى أن هناك شاهد اتهام تم اعلانه لأكثر من مرة – إلا أنه لم تصلهم اي افادة حوله، وعليه التمس من المحكمة إغلاق قضية الاتهام والاكتفاء بالبينات التي قدموها في الدعوى الجنائية. من جهته وافق قاضي المحكمة معاوية محمد عبد الله، على طلب ممثل الاتهام،باغلاق قضية الاتهام وحدد جلسة اخرى نهاية الشهر الجاري لاستجواب المتهم.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع صحيفة الانتباهة

عن مصدر الخبر

صحيفة الانتباهة

صحيفة الانتباهة

أضف تعليقـك

تعليقات

  • هذه حقائق معروفة للقاضي و الداني ابناء السودان تم بيعهم للقتال فياليمن و ليبيا و حميدتي و البرهان يقبضان الثمن

    • وحمدوك ساكت ساااي هو وناس الحريه ما قالو بغم
      غلبهم ينتقدوا الامارات
      والا دي َما بتقولها يا ولد ابوك
      الحقيقة لمن تبقى فيكم يا ناس المدنيه بتبقى حاره ما بتتقال