السودان الان

السودان: لجنة الأطباء تكشف التفاصيل الكاملة لإصابات مواكب الخميس

صحيفة الانتباهة
مصدر الخبر / صحيفة الانتباهة

الخرطوم: الانتباهة أون لاين

كشفت لجنة أطباء السودان المركزية التفاصيل الكاملة لإصابات مواكب الخميس التي انتظمت للمطالبة بإعادة شرفاء الجيش وهيكلة المؤسسة العسكرية. وقالت لجنة الأطباء أن القوات النظامية استخدمت الغاز المسيل للدموع والرصاص الحي والضرب بالعِصي والهراوات مما نتج عنها عدد من الإصابات بين الثوار هي كالآتي:

١- رصاصة في البطن -(الحالة مستقرة).

٢- رصاصة مطاطية في الساق.

٣- إصابة في الكتف بعبوة غاز مسيل للدموع.

٤- إصابة في الرأس بعبوة غاز مسيل للدموع ( نزيف داخل الجمجمة).

٥- إصابة في الرأس ( جرح قطعي) بعبوة غاز مسيل للدموع.

٦- إصابة في الصدر بعبوة غاز مسيل للدموع ( كسر في الضلع).

٧- كسر في الرجل نتيجة للإصابة بعبوة غاز مسيل للدموع.

٨- إصابة في الساق بعبوة غاز مسيل للدموع.

٩- إصابة طالبة طب بكسر في اليد اليسرى بعبوة غاز مسيل للدموع.

١٠- إصابة شاب في اليد والرقبة بعبوة غاز مسيل للدموع الحالة مستقرة.

١١- إصابة شاب في الركبة الحالة مستقرة.

١٢- إصابة رجل مُسن بجرح قطعي في الشِفه السفلى.

١٣- اصابة عشريني في اليد نتيجة الضرب بالعصى.

١٤- حريق في اليد .

١٥- كسر في الرجل نتيجة الاصابة بعبوة غاز مسيل للدموع.

١٦- إصابة في الفخذ بعبوة غاز مسيل للدموع.

١٧- إصابة في الرأس نتيجة الإصابة بعبوة الغاز المسيل للدموع.

١٨- حالات إصابة بالإختناق والربو الحاد بالغاز المسيل للدموع.

١٩ – وقوع عبوة غاز مسيل للدموع داخل بص ترحيل طلاب مدرسة سان فرانسيس مما نتج عنه إصابات متفاوتة.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع صحيفة الانتباهة

عن مصدر الخبر

صحيفة الانتباهة

صحيفة الانتباهة

أضف تعليقـك

تعليقات

  • لي ما حصرتوا المصابين من رجال الشرطة الذين سالت دماءهم بدون سبب جنوه….مع العلم انه طوال فترة التظاهرات ضد البشير . لم يحدث هذا الكم الكبير من الاصابات وسط رجال الشرطة.اعتقد انها بداية فتنة جديدة يتسبب فيها تجمع المهنييين …وهو المسؤل الاول عن الاصابات بين الطرفين …ارجوا احترام الشرطة وعدم استفزازهم كما حدث اليوم من كثير من الشباب ضد الشرطة وكلنا كنا شهود عيان علي ذلك …فاحترام الشرطة واجب مقدس ….فكلكم رايتم ماكان يحدث عندما تنسحب الشرطة.. من حفظ الامن ….فالبلد ستكون مرتعا للعصابات والفوضي الامنيه….فان الجنود الذين اصيبوا اليوم ليس لهم ذنب في الاخفاقات السياسية التي ترتكبها الحكومة …فااحكومة هي حكومة تجمع المهنييين وحلفاءه من الاحزاب ..فكان الاولي بهم اقالة حكومتهم بدلا من التشفي في رجال الشرطة ..بالاساءات اللفظية التي سمعناها اليوم والقذف بالحجارة لعدد كبير منهم….