السودان الان

مليشيا تمهل العاملين في حقل فلج (24) ساعة للمغادرة

صحيفة الانتباهة
مصدر الخبر / صحيفة الانتباهة

أعدها: المثنى عبد القادر

انخفض سعر الدولار الامريكي أمام عملة دولة جنوب السودان (الجنيه) في السوق الاسود للمرة الاولى بعد عدة أشهر بسبب الاستقرار الذي شهدته البلاد عقب قرار الرئيس بالغاء نظام الولايات الـ (32) والعودة الى (10) ولايات، وحقق الجنيه مبلغ (300) جنيه مقابل الدولار الامريكي الواحد، بينما كان حتى يوم امس الاول بسعر (335) جنيهاً، وقال تجار السوق الاسود في اسواق جوبا انه يبدو ان التسوية الاخيرة التي جاءت بقرار الرئيس قد ساهمت في خفض سعر الدولار الامريكي امام الجنيه، ورجح التجار ان ينخفض الدولار مجدداً حال تشكيل الحكومة الانتقالية الجديدة المرتقبة في الاسبوع القادم، مع انتهاء مهلة الفترة قبل الانتقالية التى تنتهى يوم السبت القادم، وفي ما يلي تفاصيل الاحداث الداخلية والدولية المرتبطة بدولة جنوب

تمرد مليشيا مسلحة
اعلنت حركة مسلحة تطلق على نفسها (حركة وجيش الاستقلال الوطني بجنوب السودان) انها ستقوم بالانحياز لمواطني ولاية شمال أعالي النيل سابقا ولاية أعالي النيل (الحالية) والعمل على اعادة نظام الـ (32) ولاية الذي الغاه الرئيس سلفا كير ميارديت يوم السبت الماضي، كما كشفت الحركة المسلحة انهم اختاروا خيار المقاومة المسلحة لرد حق شعب جنوب السودان من حكومة جوبا التى وصفوها بالفاسدة، وهددت الحركة المسلحة الشركات العاملة في مناطق البترول في حقل (فلج) وأمهلتها مدة (24) ساعة لايقاف الانتاج، مطالبة الاجانب العاملين بمغادرة المنطقة في فترة اقصاها (72) ساعة حفاظاً على امنهم وسلامتهم.
إجازة الولايات العشر
صادق مجلس الوزراء بدولة جنوب السودان امس، على القرار الرئاسي بإنشاء (10) ولايات بالإضافة إلى ثلاث مناطق إدارية في البلاد، وقال وزير الإعلام الاتحادي مايكل مكوي لويث في تصريحات صحفية بعد اجتماع مجلس الوزراء في العاصمة جوبا، إن المجلس أجاز الولايات العشر بالإضافة إلى المناطق الإدارية الثلاث، وكشف مكوي أن وزير العدل أجرى بعض التعديلات الدستورية لتمضمين الولايات العشر بالاضافة إلى المناطق الإدارية الثلاث في الدستور الانتقالي، وشدد مكوي على ضرورة تشكيل الحكومة الانتقالية في موعدها المحدد، ويتضارب قرار مجلس الوزراء الذي صدر امس مع رسالة الرئيس سلفا كير ميارديت التى بعثها الى رؤساء دول منظمة (إيقاد) راعية الاتفاقية، وقد تضمنت رسالته الرسمية ان الحكومة اقرت عشر ولايات دون الاشارة الى ثلاث مناطق إدارية.
لقاءات مشار
حث سفراء دول مجلس السلم والامن بمفوضية الاتحاد الافريقي، حثوا زعيم المعارضة المسلحة الدكتور رياك مشار على الالتزام بتنفيذ اتفاق السلام المنشط واعلان الحكومة الانتقالية الاسبوع القادم مع انتهاء مهلة الـ (100) يوم، وقال نائب مدير الاعلام بالمعارضة مناوا بيتر جاتكوث لـ (الإنتباهة) امس، ان مشار ابلغ السفراء التزامه بتنفيذ الاتفاقية مع ضرورة حل قضية الترتيبات الامنية بتنشيط مقترح قوة الحماية الاقليمية لحماية المسؤولين، والتوزيع في بعض المناطق حتى انتهاء تدريب وتخريج القوة المشتركة المكونة من قوات الحكومة والمعارضة، مع ضرورة التركيز على اقامة عقيدة قتالية لهم حتى تحول دون العودة للقتال بين بعضهم البعض مستقبلاً. وفي ذات السياق كشف مناوا ان مشار التقى ايضاً عدداً من سفراء الدول الاجنبية، حيث عقد لقاءً مع السفير الامريكي في جوبا توماس هوشيك والسفير الالماني ورئيس بعثة الامم المتحدة ديفيد شيرر وسفراء الاتحاد الاوربي.
لقاء شرطة الطرفين
عقد مسؤولو الشرطة بحكومة جنوب السودان ومسؤول الشرطة بفصائل المعارضة المسلحة الاجتماع الاول لمناقشة نشر وتشكيل القطاعات الامنية في العاصمة جوبا، وناقش الاجتماع ايضاً فتح الحدود مع جمهورية السودان.
أربعة مرشحين
قالت رئيسة تحالف جماعات المعارضة في جنوب السودان (سوا) إن اختيار ممثل التحالف في منصب نائب رئيس الجمهورية يمثل تحدياً كبيراً أمام قيادات التحالف، مع اقتراب موعد تشكيل الحكومة الانتقالية. ووفقاً لاتفاق السلام المُنشط، تتكون مؤسسة رئاسة الجمهورية من الرئيس الحالي سلفا كير والنائب الأول رياك مشار، بجانب أربعة نواب آخرين، بواقع نائبين يمثلان الحكومة الحالية، ونائب لكل من تحالف سواء والمعتقلين السياسيين. وقالت القيادية جوزفين جوزيف لاقو إن التحالف مازال يواجه تحدياً كبيراً في اختيار ممثله في منصب نائب رئيس الجمهورية ضمن النواب الخمسة، وفقاً لاتفاقية تسوية النزاع في جنوب السودان. وأوضحت لاقو في حديثها، أن مرشحاً واحداً في التحالف قام بترشيح نفسه للمنصب، مشيرة إلى وجود ثلاثة مرشحين آخرين لهم الرغبة في تولي المنصب، لكنهم لم يعلنوا عن رغبتهم بصورة رسمية، على حسب حديثها. وتابعت جوزيف قائلة ان بكاسورو قدم نفسه كمرشح بصورة رسمية، لكن هناك ثلاثة مُرشحين آخرين لهم الرغبة في المنصب وهم د.لام أكول وقبريال تشانشوق وحسين عبد الباقي.
وأوضحت لاقو أن المُرشحين الأربعة لمنصب نائب رئيس الجمهورية قدموا أنفسهم حسب تمثيلهم الإقليمي في جنوب السودان. وقالت القيادية إن عملية اختيار ممثلي التحالف في الحقائب الوزارية وأعضاء البرلمان القومي في الحكومة الانتقالية تراعي التمثيل الإقليمي والقبلي والنوع والعمر، مؤكدة أن ذلك لا يمثل تحدياً كبيراً أمام التحالف مقارنة بمنصب نائب الرئيس. وتابعت لاكو قائلة إن التحالف سيعقد اجتماعاً اليوم لحسم مسألة منصب نائب الرئيس، مبينة أنهم يقترحون تقديم المسألة إلى الجهات العليا مثل (إيقاد) في حال فشلهم في التوصل إلى توافق بشأن ممثل التحالف في رئاسة الجمهورية. واتفاق السلام المُنشط يعطي تحالف (سوا) منصب نائب رئيس الجمهورية بجانب ثلاث حقائب وزارية ونائب للوزير و (50) مقعداً في البرلمان الانتقالي. ومن المتوقع أن يتم تشكيل الحكومة الانتقالية في 22 فبراير الجاري، بعد التسوية السياسية التي قام بها الرئيس سلفا كير، بحسم ملف عدد الولايات والعودة إلى نظام عشر ولايات.
مقتل موظف إغاثة
أعلن منسق الشؤون الانسانية التابع للامم المتحدة بدولة جنوب السودان ماثيو هولينجورث، أن مسلحاً مجهولاً قام بقتل موظف اغاثة في طريق (البيبور ــ جوموروك) بولاية جونقلي، واضاف ماثيو ان المسلح قام باطلاق النار على اربعة من عمال الاغاثة الذين كانوا يستقلون سيارة على الطريق السفري وقتل احدهم. ولم يتضحح سبب إطلاق النار على الموظفين بالاغاثة، بينما نقلت البقية الى الرعاية الصحية دون ان يكشف ما اذا كانوا قد اصيبوا، لكن الامم المتحدة ادانت بشدة مقتل عامل الاغاثة الانساني، وبهذا يرتفع عدد قتلى عمال الاغاثة في جنوب السودان منذ اندلاع الحرب الاهلية 2013م إلى (116) شخصاً.
تدابير صارمة
ناشدت سلطات مطار جوبا الدولي المسؤولين الحكوميين بالدولة الالتزام بلوائح المطار، خاصة ان بعض المسؤولين وافراد حراستهم يقومون بانتهاك تلك القواعد، وقال مدير المطار فكور كوول اجيو في تصريحات صحفية ان بعض الافراد غير مصرح لهم بالوصول الى مناطق معينة في المطار لكنهم يقومون بذلك بما في ذلك بعض الوزراء، كما كشف مدير المطار ان موظفي الامن بالمطار يتعرضون في بعض الاحيان الى للاعتداء من الحراس الشخصيين لكبار المسؤولين الحكوميين اثناء قيامهم بحماية المطار. وفي ذات السياق أعلن الناطق الرسمي باسم قوات شرطة جنوب السودان اللواء دانيال جاستين ان وزير الداخلية ولجنة دائمة سوف تضم اعضاء القوات المشتركة النظامية ستشكل للتعامل مع مثل هذه القضايا.
حريق محول كهربائي
احترق محول كهربائي جديد في احد شوارع جوبا عاصمة دولة جنوب السودان، ضمن سلسلة حرائق متعددة شهدتها محولات الكهرباء في العاصمة منذ توصيل الكهرباء في نوفمبر من العام الماضي. وفي سياق منفصل وتأكيداً لما نشرته (الإنتباهة) قبل أيام، أعلنت وزارة الطرق والجسور في جنوب السودان عن وصول بعض قطع الغيار لصيانة جسر جوبا من المملكة المتحدة. وقال فيليب مارلو وايواي وكيل وزارة الطرق والجسور في حديثه للصحافيين بعد استلام المعدات في جوبا، إن المعدات المتبقية من المتوقع أن تصل إلى جوبا الأسبوع المقبل عبر ميناء ممباسا الكينية. وقال المسؤول الحكومي إن صيانة جسر جوبا ستستغرق شهراً واحداً على الأقل. وفي العام الماضي أغلقت السلطات الحكومية الجسر بصورة جزئية بعد اكتشاف كسور في أجزاء من الهياكل الفوقية التي تحمل الجسر. وفي شهر سبتمبر من العام الماضي منعت الوزارة الشاحنات الثقيلة من عبور الجسر، لكن تم تجاهل الأمر. ويعد جسر جوبا الممر الوحيد للوصول إلى معظم أجزاء جنوب السودان، حيث يتم استيراد معظم السلع والمواد الغذائية من كينيا ويوغندا، وتمر عبر طريق جوبا ــ نمولي.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع صحيفة الانتباهة

عن مصدر الخبر

صحيفة الانتباهة

صحيفة الانتباهة

أضف تعليقـك