السودان الان

الخارجية تُصدر بيانا حول إطلاق سراح الأسرى

وزارة الخارجية
بيان صحفي

بدعمٍ كاملٍ ورعايةٍ من فخامة السيد رئيس الجمهورية المشير عمر حسن أحمد البشير ، والسيد النائب الأول و رئيس مجلس الوزراء الفريق أول ركن بكري حسن صالح ، وبجهود مخلصة وصادقة من حكومة يوغندا وقائدها السيد الرئيس يوري موسفيني ، تكللت عملية ( النوايا الحسنة ) بالنجاح المؤزر وإطلاق سراح الأسرى الذين كانوا في سجون الحركة الشعبية قطاع الشمال ، تلك العملية التي تمت بإشراف مباشر من وزارة الخارجية وعبر اللجنة الخاصة المصغرة التي ضمت وزارة الدفاع ووزارة الخارجية وجهاز الأمن والمخابرات الوطني ومجموعة السائحون الوطنيون .
وبهذه المناسبة تعرب وزارة الخارجية عن أسمى آيات الشكر والعرفان لكل الوزارات والأجهزة والمؤسسات التي أسهمت في إنجاح هذا العمل الإنساني الكبير وكل من رمى بسهم في إنجاحه ، كما تتقدم الوزارة بأحر التهاني لأسر الأسرى من القوات المسلحة والمجاهدين الأوفياء الذين ضربوا مثلاً في الثبات والصبر ، والُمعدنيين الأبرياء ، وتخص بالتهنئة القوات المسلحة السودانية التي تحتضن اليوم زمرة من أبطالها الأشاوس العائدين من الأسر مرفوعي الهامات بعد أن صمدوا وصبروا وصابروا ذوداً عن تراب هذا الوطن المفدى ووحدته .
وتنتهز وزارة الخارجية هذه السانحة لتجدد الدعوة مرة أخرى لحملة السلاح أن يستجيبوا ، اليوم قبل الغد ، لصوت العقل ولإرادة السلام الغالبة وأن ينخرطوا بصورة بناءة وجادة في عملية سياسية تفضي عاجلاً إلى توقيع إعلان وقف العدائيات الذي يفضي بدوره إلى الوقف الدائم لإطلاق النار و إيصال المساعدات الإنسانية وفقاً للمبادرة المقدمة من الولايات المتحدة الأمريكية ، وصولاً إلى طي صفحة العنف والاحتراب والانخراط في البناء والإعمار والمشاركة السياسية الحرة المكفولة بموجب وثيقة التراضي الوطني التي اعتمدها مؤتمر الحوار الوطني .

صدر في 2017/3/5
الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع المركز السوداني للخدمات الصحفية

عن مصدر الخبر

المركز السوداني للخدمات الصحفية

المركز السوداني للخدمات الصحفية

أضف تعليقـك