السودان الان السودان عاجل

تصل للاعدام ..محكمة عسكرية توجهإتهامات للقيادي في مجلس الصحوة المقدم علي رزق الله الشهير ب”السافنا”

صوت الهامش
مصدر الخبر / صوت الهامش

وجهت محكمة عسكرية خاصة،لائحة إتهامات للقيادي في مجلس الصحوة الثوري، المقدم علي رزق الله الشهير ب”السافنا”، تصل عقوبتها الإعدام في حال الإدانه النهائية.

وأُعتقل المقدم سافنا في نوفمبر من العام 2017،في جبال “طورو” غرب مدينة الفاشر حاضرة ولاية شمال دارفور،بعد معركة شرسة دارت بينهم وقوات الدعم السريع.

ويقبع في السجون والمعتقلات المئات من أنصار زعيم مجلس الصحوة الثوري، المعتقل موسى هلال، وقدم نحو “18” منهم لمحاكمة عسكرية، بتهم تصل عقوبتها الإعدام في حال الإدانه.

وكشف مصدر ل”صوت الهامش” أن المحكمة العسكرية السرية،وجهت نحو خمس تهم للمقدم السافنا، وهي عدم إطاعة الأوامر، والإنضمام للعدو، والتمرد على النظام، والهروب من الخدمة، بجانب تهمة القتل العمد، مبيناً أن كل تلك المواد الموجهة للسافنا تمت بناءً على قانون القوات المسلحة.

مشيراً إلى أن المقدم السافنا،يُعاني من إصابة بطلق ناري في رجليه الاثنين اقعدته عن الحركة ويستخدم في حركته ارجل حديدية، مبيناً أنه كان مقرراََ له إجراء عملية جراحية قبل اعتقاله ولم يتمكن من ذلك وحرم من مقابلة طبيبه الخاص،لافتاََ أنه تعرض للحبس الانفرادي الطويل وحرم من الإضاءة والتهوية وتم عزله نهائيا من الجميع.

عن مصدر الخبر

صوت الهامش

صوت الهامش

أضف تعليقـك

تعليقات

    • سافنا وموسى هلال و غيرهم من المعتقلين من مجلس الصحوة يمتلكون معلومات خطيرة عن حميدتي وقواته ولذلك هم معتقلين إلي الان وبدون إجراءات قانونية صحيحة خوفا من كشف تلك المعلومات وانا استغرب أن منظمات حقوق الإنسان المحلية والأجنبية لم تحاول وقف ذلك الاعتقال أو علي الاقل العمل علي إعطائهم حق الدفاع المعروف . هناك تواطؤ بما لا يدع مجالا للشك مع حميدتي من القضاء والا لماذا يحاولون محاكمة سافنا بقوانين عسكرية وفي جلسات سرية ؟

      • محمد التجاني اوفيت وكفيت اكيد يمتلكوا معلومات خطيرة عن الدعم السريع لو في محاكمة يحاكموا زيهم وزي الباقين