السودان الان السودان عاجل

السلطات تقرر إطلاق سراح السنوسي وتسمح للحاج بالسفر

الراكوبة نيوز
مصدر الخبر / الراكوبة نيوز

قررت الأجهزة المختصة، إطلاق سراح رئيس مجلس شورى حزب المؤتمر الشعبي، إبراهيم السنوسي، المعتقل منذ أكثر من شهرين، على خلفية قضية تقويض النظام الدستوري بانقلاب 1989م.

وبحسب معلومات صحيفة (مصادر)، فإن السلطات سمحت للأمين العام للمؤتمر الشعبي د. علي الحاج بالعلاج في ألمانيا خلال الأيام المقبلة.

وكانت السلطات القانونية، قد أفرجت عن وزير الصحة الأسبق بروفيسور مأمون حميدة، مساء “الثلاثاء”، بعد قضاء أكثر من (10) أشهر في سجن كوبر.

اقرا الخبر ايضا من المصدر من هنا عبر صحيفة الراكوبة نيوز

عن مصدر الخبر

الراكوبة نيوز

الراكوبة نيوز

أضف تعليقـك

تعليقات

  • اتذكر كتب الحردلو يومياً ( ملعون ابوكي بلد ) !!!
    أكيد هذا ما يرددهُ شعب السودان المخدوع من مجموعة ( عفواً سأستعير قول فاتية الجبهة شذاذ آفاق ) متمثلة في لجنة أمنية تحت مسمي مجلس عسكوري كيزاني و مرتزقة حزبيين قحطة و مهابيل يدعون المنهية !

  • سياسة الهبوط الناعم والمصالحه التاريخيه اصبحت سيدة الموقف.
    عما قريب سيتم اطلاق سراح جميع المعتقلين من كيزان لمؤتمر وطني دون اي محاسبه مع السماح لهم بالإحتفاظ بالاموال المسروقه وبعدها سيعاودوا نشاطهم السياسي.
    الصادق المهدي بدأ التنسيق مع المؤتمر الشعبي وجبريل ابراهيم قائد حركة العدل والمساواة لخوض الانتخابات سيعود الكيزان لحكم البلاد مرة اخري لا خيار لابناء شعبنا سوي الثوره التصحيحه والاطاحة بحمدوك الذي خذل الثوار بجبنه وتردده في اتخاذ اي قرار وتفكيك قوي الحريه والتغيير التي اثبتت فشلها التام.
    دماء الشهداء لن تضيع هدرا ومبادئ ثورة ديسمبر المجيدة لن تصبح ذكري منسيه كما يسعي لذلك اشباه الرجال الذين تولوا امرنا.
    القضاء ما زال تحت سيطرة الكيزان بقيادة الحاجه الكوزه نعمات ورفيقها الحبر لا امل يرجي منهم.
    قوموا الي ثورتكم يرحمكم الله.

  • قرارات حكيمة من الحكومة لاانوا حالة خلق عداء مع اي زعيم سياسي لايحمل السلاح لافايدة منها وقد جربت هنا وفي دول الجوار ولم تنجح يجب حل المشاكل بالجلوس والحديث المنفتح اما من سرق او تلاعب بحقوق واموال الشعب فيجب الركون الي القانون المتبع في ذلك بعيدا عن ممارسة اي ضغوط علي القضاء لياخذ كل ذي حق حقة علي الحاج ريس حزب سياسي مسجل قانونيا ويحق لة السفر والعلاج في اي مكان يختاره اما مامون حميدة فالظاهر انه لم يسرق شي لعدم تقديم اي شي يثبت ذلك وتم سجنة ١٠ شهور ظلما وحقدا وكرها لشخصة فقط واتمني ان يتخذ هو الان إجراءات قانونية لتعويضية عن الأضرار النفسية وحبسة طيلة هذة الفترة واشانة السمعة. الانقاذ حكمت السودان بعمر الجيل الموجود الان في البلد والكل شارك فيها والكل كان يخرج الشارع ويهتف عاش عمر البشير وهذا هو السودان التغير فية من اصعب الأمور فكل شي متشابك والملامح واحدة ونحتاج لاان نغير الكثير في سلوكنا الفردي قبل الطلب من اي حكومة ان تحل لنا كل شي حتي لايظل هذا حلما صعب المنال والله الهادي.

  • الثورة بالنص
    هههه قالوا ثورة
    دماء الشهداء شطة وعلى عبدالفتاح وعبيد ختم وهيكل والعيدروس والبادرابى وكل الدبابين
    تروح شمار فى حضرة سكرجية وقوانين تبيح الدعارة ودعوة لحقوق المثليين
    فاكرين الجيش بيلعب
    خليكم مع دسيس مان وابوعركى وريات الساتة

  • شويه شويه يطلقو فيهم … تمثليه سخيفه … شويه يطلقو سراح علي عثمان وشويه سراح بشه وتكون الثوره راحت شمار في مرقه .. انا من البدايه حكاية العسكر والمدنيين دي ما خاشه في راسي .. لكن قت يلا تجربه .. لكن واضح تجربه فاشله … الحل في انتاج ثوره جديده و يكون فيها قرارات ثوريه فوريه ..

    • حتى ولو كان يحمل الجنسية الألمانية لو ارتكب سابقة خطيرة مثل انضمامه لداعش فسوف تسحب منه الجنسية على الفور..القانون فوق الجميع .

  • بكل اسف الحكومة الانتقالية بشقيها وخاصة العسكري والتي اتي بها الثوار والشعب بارواحهم ودمائهم وجروحهم راحت وضاعت شمار في مرقة !
    فمثل من تطلق او اطلقت سراحهم كان يجب اعدامهم !

    • نحتاج لثوره علي هذه الحكومه ونعتبرها هبوط ناعم للكيزان
      واضح جدا انها كانت تمثيليه بايخه جدا وسمجه
      نحتاج لثوره وحكومه ثوريه
      لم تسقط بعد
      هؤلاء الخطه ب للكيزان