السودان الان السودان عاجل

الجيش السوداني يصدر بيانا عاجلا بعدما أحدثت إقالة أحد ضباطه "ضجة"

موقع سبوتنيك الروسي

 

أصدر الجيش السوداني، مساء الأربعاء، بيانا عاجلا، بعدما أحدثت إحالة ملازم أول للتقاعد “ضجة”.

 

نشرت وكالة الأنباء السودانية “سونا” بيانا عن الجيش السوداني يفسر فيه إحالة الملازم أول محمد صديق إلى التقاعد.

وأصدر الناطق الرسمي باسم الجيش السوداني، عميد ركن عامر محمد الحسن، تعميما صحفيا شرح خلاله وقائع وأسباب قرار الإحالة.

وقال الحسن: “أصدرنا خبراً سابقا أوضحنا فيه دواعي وأسباب كشوفات الإحالة والترقي والتنقلات التي صدرت مؤخراً، إلا أنه تم صب حملة شعواء على القوات المسلحة وقيادتها دون علم ودراية بحقيقة الخفايا التي كانت وراء إحالة ملازم أول محمد صديق والذي اشتهر بتربعه مع فئة من أفراده وسط المدنيين أيام اعتصام القيادة العامة”.

وتابع الناطق الرسمي باسم الجيش السوداني “رغم أن القوات المسلحة ليست ملزمة للتبرير باعتبار أن الأمر خاص بلوائحها وقوانينها ويندرج في إطار المحافظة على شؤون الأفراد فإن الملازم أول محمد صديق وتحديه للقرار واستغلاله من المجموعات المسيسة في غير موضعه نوضح أسباب الإقالة”.

وأوضح بقوله “ارتكب الملازم أول 3 مخالفات عسكرية تندرج تحت مخالفة الأوامر المستديمة وعدم إطاعة الأوامر، حسب قانون القوات المسلحة”.

وأردف “ثانيا، قبل انضمامه لميدان الاعتصام، قام الملازم أول بتحريك مركبة مسلحة بها أفراد إلى قسم شرطة الحاج يوسف واعتدى بالضرب والإساءة على ضباط الشرطة وإتلاف معدات، بناءً على هذا التصرف غير المسؤول فتحت في مواجهته ثلاثة بلاغات لا تزال قيد التحقيق، من بينها الاعتداء على مقدم شرطة وملازم شرطة وإتلافه مستندات بقسم الشرطة”.

وكانت الأحداث قد تسارعت وتيرتها مساء الثلاثاء، بعدما استضافت قناة “الجزيرة” القطرية الضابط السوداني، والتي وجه فيها انتقادات مباشرة لقيادات الجيش السوداني وقرار إقالته.

وأجرى المتحدث باسم الجيش السوداني، مداخلة مع نفس القناة، وانتقد فيها تدخلها في “شأن عسكري داخلي”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

موقع سبوتنيك الروسي

موقع سبوتنيك الروسي

أضف تعليقـك

تعليقات

  • يا جماعة خليكم منطقيين عمرنا ما شفنا عسكري تجاوز التعليمات دون ان يسلم من العقوبة فرغم اعجاب الثوار بتصرفات الملازم ولكن نحن نعلم ان الجيش في الأساس يعتمد في الأساس على الانضباط ولا يجوز ان يتجاوز فيه الصغير من هو اكبر منه رتبة وهذا الذي حدث من تغيير واسقاط لحكم البشير بكل تأكيد حسب العرف لا يمكن لملازم ان يكون له دخل فيه فهو من اختصاص قادة القوات المسلحة لذا لا تاخذنا العاطفة وهو الان رجل مدني حر يمكن ان يسهم في هذه الثورة اكثر من اسهاماته داخل المنظومة العسكرية والتي لا تعترف بهذا التجاوز ولا تقره

  • هو عمر البشير كان مسيس …الجيش …واغلب ظباط الجيش اسلاميين ينتمون فكريا للمؤتمر الوطني
    الجيش يفتقد الرجل القوى…والعبارة التي تقول الجيش زادوهو موية …تمت فى هذا العهد البغيض….
    ومن امثلة ذلك الناطق الرسمي